الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

مسئولة أممية: إسرائيل منعت زيارة فلسطين ويلزم وقف تصدير السلاح لها

الدكتورة فرانشيسكا
الدكتورة فرانشيسكا ألبانيز المقررة الخاصة للأمم المتحدة

قالت الدكتورة فرانشيسكا ألبانيز المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالأرض الفلسطينية المحتلة، إنه سيتم تقرير شامل عن المجاذر التي تعرض لها الفلسطينين وذلك من خلال ما تم مشاهدته فى رفح لافتة إلي أن " اسرئيل رفضت دخولي للأراضي المحتلة".


ووجهت ألبانيز التحيه إلي السلطات المصرية بشأن تسهيل الرحلة من القاهرة لرفح وذلك خلال مؤتمر  لعرض زيارتها إلى الأردن ومصر في الفترة من 15 إلى 25 أبريل، لرصد وضع الفلسطينيين في الأرض الفلسطينية المحتلة وتقديم تقرير عنه.

وأكدت أن اسرئيل رفضت دخولي إلي الأرضي المتحتلة رغم موافقة الجانب الأردني لافتة إلي أن الأراضي المحتلة مليئة بقضايا عديدة خاصة بعد المشاهد التي تم رؤيتها  من هجوم علي الأراضي المحتلة بدون رحمة حيث انتشر العنف فى أنحاء فلسطين .


وأشارت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالأرض الفلسطينية المحتلة إلي أن الوضع فى غزة ازداد سوء كما أن التبعات طويلة الأزل حيث أن كثيرون يعانون من إصابات عنيفة بالإضافة إلى سوء البنية التحية و ايضا وضع المستشفيات .

وطالبت ألبانيز  اسرئيل التوقف علي القتل الجماعي للفلسطينين لافتة إلي أنه  رغم مطالبة الأمم المتحدة بضرورة وقف إطلاق النار لا يزال الوضع كما هو عليه حيث أن العدد من الفلسطينين تؤثرو  بالانفجارات والأمراض المزمنة وسوء التغذية والتي أدت لكارثة إنسانية فى غزة .

وأكدت أن الفلسطينيون يعانون من عدم وجود الأمن فى أي بقة داخل فلسطين كما أن مئات من الأطفال لم يتم السماح لهم بالخروج.

وطالبت المجتمع الدولي أن يركز علي التبعات كما أنه يجب معاقبة اسرئيل وأيضا وقف تصدير السلاح لها و علي الأمم المتحدة أن تتحمل المسؤلية الكاملة وأن يتم المساعدة الإنسانية حتي تم تخفيف المسؤلية علي مصر والمصريين.

كما طالبت الغرب أن يوقف تصدير السلاح للإسرائيليين وتأمين معبر لتوصل المساعدات الإنسانية للفلسطينيين .


وأكدت أنها قامت بجمع عدد من الأدلة بالإضافة إلى تسجيل الموافق وعليه يجب  وقف المجزرة التي يتعرض لها الفلسطينيون كما يجب علي البلاد أجمع أن تؤكد علي وقف إطلاق ومنع استكمال الكارثة .

وأشارت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالأرض الفلسطينية المحتلة إلي أنه سيتم تقديم تقريرين إلي الأمم المتحدة الأول يحمل تشريح الإبادة الجماعية التي تعرض لها الفلسطينين وفضلا تقرير آخر يحمل  عدم قدرتي للزيارة ومنع اسرئيل إلا أنه سيحوي هذا التقرير عن مجموعة توصيات للدول المجاورة .

وطالبت اسرئيل بالإستماع  للقانون الدولي مثل باقي الدول حتي يحظي الفلسطينيون والمنطقة بالسلم والأمن .


-