ads

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

الكهرباء فى أسبوع.. "شاكر" يستقبل وزير الطاقة الأردني ووفدا من البنك الإفريقى للتنمية.. قطاع التدريب بشركة النقل يحصل على شهادة "الأيزو".. ورئيس "القابضة" يشارك فى الملتقى السعودي فى الرياض

الجمعة 13/أكتوبر/2017 - 09:43 ص
صدى البلد
وفاء نور الدين
قطاع التدريب بشركة نقل الكهرباء يحصل على شهادة "الأيزو"
جابر دسوقى يشارك في الملتقى السعودى للكهرباء بالرياض
وزير الكهرباء يستقبل وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني
وزير الكهرباء يستقبل وفدا من البنك الإفريقى للتنمي
رئيس الطاقة المتجددة في مؤتمر اليوم المصري الألماني التاسع للطاقات المتجددة

نشاطات عدة على مدى الأسبوع الماضى لوزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر وقيادات الوزارة، سواء من خلال لقاءات مكثفة لبحث سبل التعاون مع وزير دولة أخرى أو وفد لأحد البنوك الخارجية، أو مشاركة فى أحد المؤتمرات.

ألقى الدكتور محمد الخياط الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية واستخدام الطاقة المتجددة كلمة بالنيابة عن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة فى مؤتمر "اليوم المصرى الألمانى التاسع للطاقات المتجددة" والذى يدور حول الحلول التى اتبعتها ألمانيا لحل مشكلات الطاقة، وذلك فى إطار الإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة لنشر والتوسع فى استخدامات الطاقة المتجددة.

أعرب الدكتور الخياط عن سروره البالغ للمشاركة فى هذا الحدث الهام والذى يعد فرصة سانحة لتبادل الأفكار حول "تحديات الطاقة المتجددة وأثر التصنيع الرقمي" وتسليط الضوء على الطاقة المتجددة في مصر، والتحديات والفرص، موضحا أن قضية الطاقة ترتبط ارتباطا وثيقًا بقضايا التنمية الأخرى ومنها على سبيل المثال لا الحصر التنمية الاقتصادية، والتخفيف من وطأة الفقر، والجوانب الاجتماعية، والصحة العامة، والبيئة، والأمن الغذائي والمائي.

وعلى الصعيد العالمي، يواجه قطاع الطاقة عدة تحديات منها عدم استقرار الإمداد بالتغذية الكهربائية ، وتذبذب أسعار الوقود الأحفوري، ودعم الطاقة، وانبعاثات غازات الإحتباس الحرارى ، وغياب السياسات الداعمة للطاقة المتجددة وتطبيقات كفاءة الطاقة، مشيرا - "الخياط"-، إلى استراتيجية قطاع الطاقة المصرى التى تركز على تنويع مصادر الكهرباء، وتحسين كفاءة التوليد، وتعزيز شبكات النقل والتوزيع، وكذلك البدء في أنشطة كفاءة الطاقة.

وحول الطاقة المتجددة ، أوضح أن خطة قطاع الطاقة المصرى تهدف إلى وصول نسبة الطاقات الجديدة والمتجددة إلى 20% من مزيج الطاقة في مصر حتى عام 2022 ونسبة 37% حتى عام 2035.

وأضاف أنه تم إصدار قرار رئيس الوزراء رقم 1947 لعام 2014 وقرار 2532 لسنة 2016 لإنشاء 4300 ميجاوات من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح خلال برنامج تعريفة التغذية "2015-2017" منها 2000 ميجاوات من الرياح و 2000 ميجاوات من مشروعات الطاقة الشمسية "الخلايا الفوتوفلطية"، علاوة على 300 ميجاوات للمشروعات الشمسية أقل من 500 كيلووات.

وقد أصدرت هيئة الجديدة للطاقة المتجددة شهادات لتأهيل ما يقرب من 200 شركة تعمل في مجال توريد وتركيب وتشغيل وصيانة أنظمة الخلايا الفوتوفلطية فوق الأسطح بسعة أقل من 500 كيلو وات متصلة بشبكات شركات التوزيع.

ويبلغ إجمالي القدرات المركبة لأنظمة الخلايا الفوتوفلطية على الأسطح حوالي 20 ميجاوات فقط، وهو ما يمثل حوالي 7٪ فقط من إجمالي المستهدف، وقد يرجع ذلك إلى عدد من الأسباب منها أن الأسعار الحالية لأنظمة الخلايا الفوتوفلطية ليست جذابة للاستثمار الخاص فضلًا عن عدم وجود قروض ميسرة بأسعار فائدة منخفضة ، عدم وجود آليات تمويل جذابة أخرى وحوافز مالية ، نقص الوعي العام.

وتعمل الهيئة على تحقيق الهدف المرجو من من برنامج تعريفة التغذية بوجه عام وأنظمة الخلايا الفوتوفلطية على الأسطح بوجه خاص. وقد اسفر عدم وجود خبرة كافية بأنظمة الخلايا الفوتوفلطية في مصر عن غياب الشركات المؤهلة فى مجال التركيبات لذا فإن توفير الدعم من خلال برامج بناء القدرات للشركات العاملة فى مجال التركيبات اصبح أمرًا ضروريًا لتمكينهم من تخطيط وتثبيت أنظمة الخلايا الفوتوفلطية على السطح بشكل مستقل. ومن ثم، فإن فمن الضرورى إسناد هذا الأمر إلى خبير استشاري متخصص، للوصول إلى أفضل النتائج لتطوير تكنولوجيات الطاقة المتجددة .

ومن أجل الحصول على تغذية واسعة النطاق في مشروعات تعريفة التغذية فقد تم إعداد أطلس مصر الأول للطاقة الشمسية في عام 1991 والذى أوضح أن متوسط ​​الإشعاع الشمسي العادي المباشر يتراوح بين 2000 - 3200 كيلووات ساعة / م 2 / سنة من الشمال إلى الجنوب مع بضعة أيام غائمة كما قامت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بالتعاون مع الدكتور هشام العسكري - أستاذ الاستشعار عن بعد وعلوم نظام الأرض – حيث بدأ فريق العمل بتحديث أطلس الشمس.

يأتي أطلس الطاقة الشمسية المحدث لتلبية الاحتياجات الإقليمية للاستغلال الأمثل للطاقة الشمسية ولإدماج هذه التكنولوجيات بفعالية فى استراتيجيات التنمية المستدامة الوطنية.

وسوف تكون الصيغة النهائية لأطلس الطاقة الشمسية المحدث متاحة بحلول نهاية أكتوبر 2017، بالإضافة إلى أنه سيتم إتاحة قاعدة بيانات على شبكة الإنترنت سوف تكون متاحة وتشمل التحديث المستمر إلى القياسات الشمسية.

وأشار الى التعاون الوثيق بين أكاديمية البحث العلمى والهيئة وما لهذا التعاون من مردود إقتصادى على المستوى القومى ومواكبة جهود الدولة فى مجال التنمية ، حيث تشارك الهيئة في اجتماعات "إستراتيجية قومية للعلوم والتكنولوجيا والإبتكار .

ويرتكز مشروع "الإستراتيجية" على دمج إستراتيجية العلوم والتكنولوجيا والإبتكار التى أعدتها وزارة البحث العلمى، وكذا إستراتيجية البحث العلمى التى أعدتها وزارة التعليم العالى، وكذا التوجهات الرئيسية لإستراتيجية التنمية في مصر 2030

كذلك فقد قام فريق عمل مجموعة الطاقة الشمسية بأكاديمية البحث العلمى بإعداد خارطة طريق بانتاج ونقل المعرفة لعلوم الناتو فى مجال الطاقة الشمسية كمصدر طاقة متجددة ونظيفة بدءًا من الخلية الشمسية والنظم المكونة لها وإستخدام تكنولوجيا الناتو فى تطويرها بما يتناسب مع البيئة المصرية.

وفى هذا الصدد فقد أنشأت الهيئة مركز بحوث واختبارات الطاقة المتجددة لضمان جودة عالية من هذه الأنظمة، وكذلك إتمام الدراسات والبحوث اللازمة لتطوير المعدات والنظم واجراء الأختبارات القياسية للأداء والجودة والتأثيرات البيئية واصدار شهادات الصلاحية لمعدات الطاقة المتجددة ، ويضم المركز مجموعة من المعامل الداخلية فضلا عن مجموعة معامل لقياس مستوى كفاءة استهلاك الطاقة للاجهزة المنزلية واعتماد المركز لإجراء اختبارات لكل من الثلاجات ، الغسلات ، أجهزة التكييفات ، ووحدات الإضاءة .

كما يعتبر معامل كفاءة الطاقة من أوائل العامل المعتمدة في مصر من المركز الوطنى للأعتماد جهة الأعتماد الوطنية في مصر طبقًا للمواصفة القياسية الدولية 17025 بالإضافة الى ذلك هناك معمليين للإختبارات تحت الإنشاء ، إحداهما للإختبارات الخاصة بألواح الخلايا الشمسية والآخر لتكييفات الهواء من خلال تكنولوجيا Inverter.

ونظرًا للتحديات الراهنة، فإن الأهداف الرئيسية للهيئة خلال الفترة القادمة تتركز على رفع مستويات تشغيل المشروعات الحالية إلى معدلاتها القصوى، مساهمة الطاقة المتجددة فى جذب المزيد من الاستثمار الأجنبى المباشر لمصر، العمل على تحقيق الهدف الوطنى بمساهمة الطاقة المتجددة بنسبة 20% من اجمالى إنتاج الطاقة الكهربائية عام 2022، بيع الطاقة الكهربائية المتجددة لقطاعات الأستهلاك المختلفة بأسعار تنافسية، فضلًا عن وضع آليات لتقليل مخاطر الاستثمار فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة للطاقات المتجددة.

وفى نهاية كلمته أعرب الخياط عن أمله فى أن يسهم هذا المؤتمر فى زيادة التعاون فى مجالات الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، ونشر تطبيقات الطاقة المتجددة نحو آفاق أرحب واستخدامات أكثر تنوعا.

كما شهد صباح يوم الاثنين الماضي قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة احتفالية حصول قطاع التدريب بالشركة المصرية لنقل الكهرباء، على شهادة الجودة العالمية الأيزو ISO 9001/2015.

وذلك من خلال التعاون مع شركة Anglo Japanese American" AJA" العالمية، وذلك تأكيدًا لإستراتيجية الدولة للاهتمام بإعداد كوادر شابة قادرة على القيادة والإدارة وذات كفاءات فنية عالية الجودة، وفى إطار الاهتمام الكبير الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة بدور التدريب وإعداد الكوادر فى مختلف مجالات الكهرباء والطاقات المتجددة طبقًا للمستويات العالمية ومقاييس الجودة الشاملة.

وتم تنظيم هذه الاحتفالية بمناسبة حصول قطاع التدريب وكلا من مركز التدريب المالى والإدارى، ومركز تدريب الشبكات، ومركز تدريب الصيانة تحت الجهد بطلخا التابعين للشركة المصرية لنقل الكهرباء على شهادة الجودة العالمية الأيزو ISO 9001 / 2015.

تأتى الاحتفالية تأكيدًا على الاهتمام الذى يوليه القطاع للتدريب، وقد تجلت تلك الأهمية فى وجود العديد من مراكز التدريب التابعة للقطاع وعددها 20 مركز تدريب على مستوى الجمهورية تقوم بدور هام يساهم فى تنمية مهارات الفكر القيادي والإداري والفنى لدى المتدربين.

ويبذل قطاع الكهرباء والطاقة المصرى جهودًا كبيرة فى إعداد وتنظيم الدورات التدريبية لتحقيق الاستفادة القصوى ورفع مستوى الخدمة المقدمة إلى أعلى جودة طبقًا للمواصفات العالمية ويتم من خلال تلك الدورات المزج بين التدريب النظرى والعملى وكذلك الزيارات الميدانية لمشروعات الكهرباء على أرض مصر

وتوجه أيضا يوم الاثنين الماضي المهندس جابر دسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، والمهندسة صباح مشالى وكيل أول الوزارة لمتابعة الأداء والاتصال السياسى، إلى مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، للمشاركة فى الملتقى السعودى للكهرباء لعام 2017 والذى تنظمه وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودى خلال الفترة من 10 إلى 12 أكتوبر الجارى.

يهدف الملتقى إلى تبادل الخبرات والمعلومات بين الدول المشاركة من خلال التركيز على سياسات وخطط قطاعات الكهرباء، وفرص الاستثمارات وتوطين الصناعات والتقنيات الحديثة ، هذا بالإضافة إلى تحسين كفاءة منظومة الكهرباء وتطوير سوق الكهرباء والربط الكهربائى.

وشارك الوفد المصرى فى جلسة النقاش الرابعة المقرر عقدها خلال فترة الملتقى حول تطوير سوق الكهرباء والربط الكهربائى مع الدول المجاورة، وكذلك سيتم استعراض تجربة مصر فى مجالات تحرير سوق الكهرباء والخطوات الإصلاحية لسوق الكهرباء والتحول إلى سوق كهربى تنافسى ، وفصل الشركة المصرية للنقل عن الشركة القابضة لكهرباء مصر.

فيما استقبل صباح الثلاثاء الماضي الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، صالح على الخرابشة وزير الطاقة والثروة المعدنية بالمملكة الأردنية ، لبحث ودعم مجالات التعاون بين جمهورية مصر العربية و المملكة الأردنية.

أكد الدكتور شاكر خلال اللقاء على عمق الروابط والعلاقات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية مع كل الدول العربية وخاصة المملكة الأردنية، حيث تحتل قضية تنشيط العلاقات المصرية مكانة متميزة لدى كافة الدوائر السياسية والدبلوماسية المصرية.

وأشار الوزير إلى التحديات التى واجهها القطاع خلال الفترة الماضية والاجراءات التى اتخذها فى مجال تأمين التغذية الكهربية، مؤكدًا على نجاح القطاع بفضل المساندة والدعم الفعال من جانب القيادة السياسية في التغلب على تلك التحديات وتحقيق الاستقرار للشبكة القومية وتغطية الفجوة بين الإنتاج والطلب علي الكهرباء.

وأوضح الدكتور شاكر أنه تم خلال اللقاء مناقشة عدد من الموضوعات من بينها زيادة حجم التعاون فى مجالات الطاقة بصفة عامة ومجال الطاقة المتجددة من شمس ورياح بصفة خاصة وكذلك تحسين كفاءة الطاقة كما أكد "شاكر" أهمية الربط الكهربائى، مشيرًا إلى الربط الكهربائى بين مصر والأردن والذى يتيح تبادل قدرات تصل إلى حوالى 400 ميجاوات، معربًا عن أمله لتقوية الربط الكهربائى بدول الجوار وتحقيق التكامل بين الدول العربية بأكملها.

وأبدى الدكتور شاكر استعداد القطاع التام لتقديم كافة المساعدات من خلال الدعم الفني في المجالات التى يحتاجها الجانب الأردنى وفقًا لمتطلبات قطاع الكهرباء على أرض بلاده، كما أن كافة إمكانيات قطاع الكهرباء المصرى متاحة لخدمة قطاع الكهرباء الأردنى.

من جهته، أشاد الوزير الأردنى صالح الخرابشة بالعلاقات المتميزة بين البلدين ، واستعرض إمكانيات قطاع الطاقة الأردنى والذى يتميز بتطوره ويعمل على زيادة القرات من الطاقات المتجددة لتصل إلى حوالى 2400 ميجاوات خلال عامين، وأعرب عن سعى بلاده لزيادة التعاون مع مصر وإتخاذ خطوات جادة زيادة قدرات خط الربط ودراسة إمكانية عمل خط ربط آخر بين البلدين ، وكذلك فتح الطريق أمام الاستثمارات بين البلدين والمنطقة العربية في جميع المجالات، لتحقيق الاستفادة القصوى لكلا البلدين.

كما أشاد بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة فى كافة المجالات معربًا عن رغبته فى الاستفادة منها والتعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة المصرية فى مجالات الطاقة المختلفة.

ورحب الدكتور شاكر بفكرة زيادة قدرات خط الربط وطالب بإعداد دراسة جدوى وتم الاتفاق على التنسيق السريع لتشكيل فريق عمل من الجانبين لعمل تلك الدراسة ووضع آلية للتنفيذ ، مع تحديد جدول زمنى لذلك.

يأتى هذا الإجتماع فى إطار حرص مصر على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات فى كافة المجالات، فضلًا عن حرص قطاع الكهرباء على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والارتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية لتواكب قدرات التوليد المضافة والأحمال الكهربائية المتزايدة.

كما استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة وفدا من البنك الإفريقى للتنمية وذلك لمتابعة الإجراءات التى يقوم بها قطاع الكهرباء لاستكمال لحصول على التمويلات المقدمة من قرض دعم سياسة التنمية "DPF : Development Policy Fund" لتمويل دعم الموازنة وحوكمة الطاقة.

أشاد الدكتور شاكر بالعلاقات المتميزة بين القطاع والبنك حيث تعد مشاركة البنك فى تمويل مشروعات القطاع ثقة ًفى نجاح قطاع الكهرباء فى إدارة مشروعاته على أرض مصر.

أوضح الدكتور شاكر أنه يتم الحصول على التمويل من خلال ثلاثة محاور وهى التعزيز المالى، تأمين إمداد طاقة مستدامة، وتحسين مناخ الأعمال مع الجانب المصرى من خلال قوانين الاستثمار وتعزيز التنافسية.

وأضاف الدكتور شاكر أن قطاع الكهرباء بدأ فى اتخاذ عدد من الإجراءات لتطوير القطاع وذلك من خلال لتدعيم القدرات الكهربائية فى مجال الإنتاج وتطوير شبكتى النقل والتوزيع، وإعادة هيكلة تعريفة أسعار الطاقة التى بدأت منذ يوليو 2014 وتعديلاتها فى 2017، ، وقانون الكهرباء الجديد الذى يهدف الى تحرير سوق الكهرباء في مصر وتعظيم مشاركة القطاع الخاص في مجالات انتاج وتوزيع الكهرباء.

مع التأكيد علي دور الشركة المصرية لنقل الكهرباء كمشغل للشبكة ضمانًا لمعايير الشفافية والتنافسية ووضع إطار لحوكمة سوق الكهرباء المصرى، وإعادة هيكلة الشركة المصرية لنقل الكهرباء لتصبح مستقلة وظيفيًا بالتوافق مع القانون ولائحته التنفيذية ، هذا بالإضافة إلى تعديل القانون الخاص بانشاء هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة ليسمح لها بإنشاء شركات بذاتها أو بشركات لإنشاء وتملك وتشغيل محطات الطاقة المتجددة.

كما أشار الدكتور شاكر إلى نجاح أن القطاع فى التعاقد مع عدد من البنوك المصرية فى الحصول على حوالى 37.4 مليار جنيه لتنفيذ خطة لتدعيم شبكات النقل وشبكات التوزيع على مستوى الجمهورية.

بالإضافة إلى قيام جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك بإصدار القواعد المنظمة لآلية المشاركة في القرارات التشريعية الهامة، هذا وتعمل وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة على إتباع أفضل السياسات والآليات لتعزيز استثمارات القطاع الخاص في مشروعات الطاقة النظيفة.

وأشار إلى الإجراءات التى يقوم القطاع بتنفيذها لتحسين مستوى الخدمة وخاصة فى صعيد مصر وذلك من خلال المناقصات التنافسية بالإضافة إلى خطة القطاع التى تهدف إلى وصول نسبة الطاقات الجديدة والمتجددة إلى 20% من مزيج الطاقة في مصر حتى عام 2022.

فى نهاية اللقاء أشاد وفد البنك بالجهود التى اتخذها قطاع الكهرباء والطاقة المصري مشيرًا أنه نجح فى تحقيق كافة المعايير اللازمة لتحرير سوق الكهرباء وتوفير الطاقة الكهربائية وتحسين كفاءتها.
ads

تعليقات فيسبوك

تعليقات صدى البلد

ﺗﺼﻮﻳﺖ

هل تؤيد مقترح إصدار قانون لحماية مجهولي النسب؟

هل تؤيد مقترح إصدار قانون لحماية مجهولي النسب؟