AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بيان مشترك من السادات والعليمى إلى رئيس البرلمان لمواجهة الفساد

الأحد 31/يناير/2016 - 05:26 ص
صدى البلد
Advertisements
يوسف سامح فريدة على ماجدة بدوى محمود إبراهيم
تقدم كل من النائبين محمد أنور السادات، و عبد المنعم العليمى، اليوم "الأحد"، ببيانات عاجلة لرئيس مجلس النواب، لمواجهة الفساد، بعد قانون التصالح مع قيادات وزارة الداخلية، وأيضا فساد التعيينات بالجهاز الإدارى بالدولة.
ووجه النائب عبد المنعم العليمي، بيانه إلى رئيس مجلس الوزراء، المهندس شريف اسماعيل، بشأن وجود تكدس عمالة بالجهاز الإدارى بالدولة، واقرار الحكومة بأنها تزيد على 6 ملايين موظف بالجهات الخاضعة لقانون الخدمة المدنية، وفي الوقت نفسه تلاحظ قيام بعض الجهات بتعيين الحاصلين على المؤهلات العليا والمتوسطة وغيرها بناء على طلبات دون اعلان وذلك لمدد متقاطعة لاتزيد على 55 يوما، وعند تجديد عقودهم يتم فصلهم لمدة 5 ايام حتي لا يمكنهم المطالبة بتثبيتهم الدائم أو الحصول على حقوقهم كاملة بالإضافة إلى حرمانهم من التأمين الاجتماعي والصحي.
وطالب العليمي الحكومة بإعلان الأسباب التى لجأت بسببها إلى هذه الطريقة فى التعينيات التى تهدد حياة المواطنين والحفاظ على الوظيفة العامة.
ومن جانبه طالب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، رئيس مجلس النواب بسرعة الانتهاء من تشكيل اللجنة الخاصة التي وافق المجلس على تشكيلها للتحقيق في التقرير الصادر عن الجهاز المركزي للمحاسبات الذي أورد وقائع فساد اداري تصل الى 600 مليار جنيه وأيضا لجنة تقرير تقصي الحقائق الرئاسية التي شكلت للرد على تقرير الجهاز.
وأوضح السادات أن طلبه العاجل جاء في ضوء التصالح الذي تم مؤخرا بين قيادات الداخلية السابقين بدءا من الوزير ومساعديه وانتهاء بصغار الضباط وامناء الشرطة على أساس تقاضيهم مبالغ مالية تزيد عن المليار ونصف جنيه في صورة مميزات خاصة دون وجه حق.
وأضاف السادات أن هذا الأمر يستدعي فتح الملفات الإدارية والمالية التي كشف عنها تقرير المركزي للمحاسبات لسد الثغرات المتسببة في ضياع أموال الشعب وتمكين الجهاز من مراقبة الأداء المالي والإداري في كثير من المصالح الحكومية والوزارات السيادية.
وأكد السادات أن هذا التحقيق ونتائجه سيبعث برسالة طمأنينة للشعب اننا جادون في محاربة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة وإرساء قواعد الحوكمة والحكم الرشيد وإعطاء الثقة للمصريين بأن أحدا ليس فوق المحاسبة.

Advertisements
AdvertisementS