AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"خالد ثروت" ثاني مدير للأمن الوطني منذ إنشائه.. عمل بأمن الدولة 30 سنة.. ولم يشارك في تعذيب الإسلاميين بالمعتقلات

السبت 06/أكتوبر/2012 - 07:07 ص
محمد عبد المجيد
"ثروت" اللواء الوحيد الذي تم الإبقاء عليه عقب مجزرة لواءات "أمن الدولة"
تعيين قيادات جديدة للداخلية لخروج عدد من القدامى الشهر المقبل لبلوغهم سن التقاعد
لم يكن تعيين اللواء خالد ثروت مديرًا لجهاز الأمن الوطني أمرًا مستغربًا لدى العاملين بالجهاز أو في وزارة الداخلية خاصة أنه النائب الأول لرئيس الجهاز المنتهي ولايته مجدي عبد الغفار، كما أنه الوحيد الذي استمر من جهاز أمن الدولة المنحل بعد التخلص من جميع اللواءات في الجهاز في عهد الوزير الأسبق منصور العيسوي، حيث أبقى عليه وقام بتعيينه نائبًا لرئيس الجهاز الجديد في ذلك الوقت حامد عبد الله.
وعلى الرغم من استقدام اللواء مجدي عبد الغفار من خارج الجهاز حيث كان يعمل في أمن الموانئ، إلا أن ثروت ظل نائبًا له أيضًا.
وعمل ثروت في جهاز مباحث أمن الدولة المنحل برتبة نقيب حتى رتبة لواء، وكان مسئولاً عن النشاط الداخلي لإدارة أمن الدولة بالقاهرة لأكثر من 30 عامًا ويتمتع بحب لدى العاملين والضباط بالجهاز، خاصة أنه لم يشارك في عمليات التعذيب التي كانت تتم لأعضاء الجماعات الإسلامية والإخوان المسلمين خلال فترة النظام السابق.
وتخرج ثروت فى كلية الشرطة عام 1978 وهى نفس الدفعة التي ينتمي إليها اللواء سيد شفيق مدير مباحث القاهرة، واللواء كمال الدالي مدير مباحث الجيزة واللواء محمود يسري مدير مباحث الوزارة، واللواء عبد الموجود لطفي حكمدار الجيزة، والتحق بالعمل بمديرية أمن القاهرة حتى وصل لرتبة نقيب، التحق بعد ذلك بجهاز أمن الدولة.
وصرحت مصادر مسئولة بالوزارة لـ"صدى البلد" بأن تعيين اللواء خالد ثروت كان لبلوغ السن القانونية لسلفه اللواء مجدي عبد الغفار، وأن الأيام القادمة سوف تشهد خروج كل من اللواء محسن مراد مساعد الوزير للأمن الاقتصادي الشهر المقبل لبلوغه السن القانونية، وكذلك اللواء سامي سيدهم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن، واللواء أحمد سالم الناغي مدير أمن الجيزة في شهر ديسمبر، وذلك في إطار خطة الوزارة لعدم التجديد للقيادات بعد سن الـ 60، و تاحة الفرصة للقيادات الوسطى للترقي.

Advertisements
AdvertisementS
AdvertisementS