ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
ads
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

خبير ترميم يكشف أبرز مظاهر التلف الإنشائي في مباني القاهرة التاريخية

الأحد 11/نوفمبر/2018 - 02:27 ص
علاء المنياوي
قال الدكتور أحمد اليمني علي المدرس بقسم ترميم الآثار بكلية آثار جامعة القاهرة، إن القاهرة التاريخية تعتبر واحدة من أهم المواقع التراثية المدرجة على قوائم منظمة اليونسكو للتراث العالمي.

وأضاف، أنه على الرغم من الجهود الكبيرة المبذولة للحفاظ عليها، فإن العديد من مبانيها الأثرية تعاني من مظاهر عدة للتلف الإنشائي، كالشروخ والانبعاجات في العناصر الإنشائية الحاملة وانفصال طبقات الحوائط ذات الثلاث ورقات عن بعضها.

جاء ذلك في دراسة أجراها وقدمها للمؤتمر الدولي الحادي والعشرين للإتحاد العام للأثريين العرب والذي يختتم أعماله اليوم الأحد، بالتعاون مع منظمة الإيسيسكو وتحت رعاية جامعة الدول العربية واتحاد الجامعات العربية.

وأجرى الدراسة على التلف الإنشائي لعدد من المباني الأثرية في القاهرة التاريخية وهي جامع المحمودية وزاوية عارف باشا وجامع الفكهاني وجامع الملكة صفية وبيت القاضي، وجميعها ترجع للفترة العثمانية ما عدا الأخير.

وأشار إلى أن هناك أسبابا عدة لهذا التلف من أهمها غياب الصيانة الدورية عن هذه المباني وتربة الردم المشيد عليها العديد من هذه المباني، وتشييد مباني حديثة بجوار هذه المنشآت وإستخدام الأثر إستخداما حديثا غير مناسب، كذلك الزلزال الذي تعرضت له القاهرة قي 12 أكتوبر 1992 وغيرها من الأسباب.
ads