ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

البديل الفكري (3) الوسط القومي.. الأصالة المتجددة

إبراهيم الشهابي

إبراهيم الشهابي

الثلاثاء 05/مارس/2019 - 02:57 م
القومية ليست شعارًا زاعقًا .. ولا هتافات حنجورية .. القومية مشتقة من الهوية .. الهوية هي شخصية المجتمع .. عاداته وتقاليده .. هي افكارنا المشتركة .. صورتنا عن أنفسنا .. هي كل ما يجمعنا .. وهى كل الأشياء التي نفخر بها معًا.

لماذا الوسطية .. لأن القومية المصرية .. معتدلة المزاج .. ولأن مصر بلد منسجم مع نفسه .. ليس في حاجة للتشدد في التعبير عن ذاته .. ولا لإطلاق الشعارات لتغطية على تناقضات محلية أو اثنيه.

هناك دول تحاول السيطرة على متناقضاتها المحلية بالشعارات .. وتحاول تصدير أفكارها أو مذهبها لتفادي أزماتها المحلية وانقسامات هويتها الوطنية .. لكن مصر هي البلد الذى لا يواجه أزمة هوية أو عرقية .. فالمصريون هم حالة انصهار حضاري.

فنحن لسنا من المجتمعات التي تحوى تناقضات عرقية أو صراعات جهوية أو قبلية .. لهذا فإن قوميتها وسطية كديموغرافتيها .. فمصر بلد ذكي ..قوميته لا تحتاج الى احتجاج أو تشدد .. لكن لها خصوصية عميقة وأفكار راسخة متماسكة.

الوسط القومي هو نهج اصلاح .. يرتكز بالأساس على المنطق العملي لا الأيديولوجي .. ولقد أثبتت كل التجارب الإنسانية .. أن الأيديولوجيات تفقد قدرتها على مجاراة الواقع .. وان الواقع هو من يفرض التحولات على الأيديولوجيات .. وفى هذا فإن أي نموذج حقيقي .. يجب أن يعتمد على عنصري الأصالة والتجديد .. والتنمية المستدامة وفق النمط الاقتصادي للعصر.

الوسط القومي .. يؤمن بالديمقراطية .. فالديمقراطية نهج جماعي تتعاظم فيه مسئولية الفرد تجاه المجتمع .. ويحمى فيه المجتمع متمثل في الدولة الفرد في حقوقه وحرياته وأفكاره وفق مفهوم المواطنة.

الوسط القومي يؤمن باقتصاد سوق يتسع للجميع وأولويته هي التنمية الاجتماعية قبل أن يكون وظيفته هي التراكم الرأسمالي .. ويحمى حرية الملكية كما انه يسعى الى تعزيز حضور الطبقة الوسطى والحرفيين في حركة اقتصاد السوق .. ويسعى الى أن تأسيس اقتصادي متكامل محليًا كما يسعى المشاركة في السوق الدولي والاستفادة من التكنولوجيات المتقدمة في التصنيع.

الوسط القومي يؤمن بحرية الدين والعقيدة .. وبحق كل إنسان في اختيار ما يعبد .. لكنه يرى .. ضرورة احترام الأديان .. وعدم النيل من المؤمنين بها .. إذ أن الحرية تكفل لك أن تؤمن بما تريد .. لكن لا تعطيك حق انتقاد أو الاعتداء على خيارات الآخرين.

الوسط القومي محافظ يحترم العادات والتقاليد ..وهي قيم الشهامة والرجولة وطبائع الأمومة والأسرة وصلة الرحم واحترام الكبير والتكافل الاجتماعي وقبول الآخر والأمانة والتعايش والتسامح الإنساني والصبر والذكاء الاجتماعي والتواد والرحمة.

وليست كل السلبيات التي يحاول البعض الصاقها بكل فكرة أصيلة تعبر عن جوهر المجتمع وميراثه الاخلاقى .
إذ العادات والتقاليد هى ميراث اجتماعي ضخم .. البعض يحاول تسفيهها وتشويها .. عبر تضخيم سلبيات.

لم تكن سلبياتنا يومًا نتاج العادات والتقاليد ..وبالأحرى هي نتيجة الابتعاد عن عاداتنا وتقاليدنا .. من يبعدونك عن عاداتك وميراثك الأخلاقى أصابوك بحالة نفور منها .. وتحت شعارات الحرية والفردية .. يسعى هؤلاء إلى تجريدك من شخصيتك الاجتماعية .. لصالح كائن استهلاكي من ضحايا الوجبات السريعة.

الوسط القومي .. تعبير عن القومية المصرية .. التي تعتز بانتماءاتها العربية والإفريقية والمتوسطية .. وتؤمن بدورها الحضاري عبر التاريخ .. كأول بلد عرف الدولة وأسس فكرتها وأسس الضمير الاجتماعي .. وكنقطة تواصل إنساني وحضاري .. وتعبير عن التعددية المنصهرة عبر التاريخ في جسد مصر الاجتماعي الحالي.
الوسط القومى .. هو مصر بمذاقها الحضاري وسياقها الاجتماعي وطموحها الإنساني.