ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

د.ريمون ميشيل يكتب: أربعة أخطاء بداخل عقل المكتئب

الأربعاء 15/مايو/2019 - 05:44 م
صدى البلد
جميعنا نتعرض بإستمرار للعديد من المواقف التي تسبب لنا الألم والضيق ولكن ما يختلف بيننا هو مدي الإستجابة و ردة الفعل تجاه تلك المواقف، فعدم القدرة علي إجتياز الحزن أو التعامل معه بطريقة سليمة والسماح له بالتراكم يجعل الإنسان فريسة سهلة للإصابة بالإرتباك وتشوش الذهن فيصبح حينها أكثر عرضة للإصابة بالإكتئاب، وسوف نستعرض في هذا المقال أخطاء التفكير الشائعة والتي إذا تبناها أحد ستزداد لديه إحتمالية الإصابة بالمرض النفسي، وتُعَد أيضًا تلك الأفكار صفات متلازمة بداخل عقل المكتئب.

التعميم
حياة أي إنسان علي الأرض لا تخلو أبدًا من الخطأ مهما كانت مكانته، فتلك هي طبيعة النفس البشريه حتي بعد أن يمُر بدورة النضج الشخصي ستقل أخطاءه ولكنه سيُخطيء ثانية ويتعلم، ولكن البعض قد يقوم بما يسمي "الإنتقاء السلبي" فتقع عيناه بإستمرار علي الأشياء السلبيه في أي أمر، ثم يتخذه قاعدة وأساس لفكره، فإن خدعه شخص في أمر ما سيصور له عقله إنه من المنطقي أن نشك في الجميع بلا مبرر، وهذا الشخص نادرًا ما يذكر الجوانب الإيجابيه في أي شيء فتجده يعمم السلبيه علي كل أمور الحياة.

عشوائية الفكر
بعد عملية الإنتقاء السلبي لا يري عقله إلا ما يُثبت صحة نظرته للأمور، وهذا التفكير الغير منطقي يشكل خطرًا ليس علي المتشائم أوالمكتئب فقط ولكن علي من حوله أيضًا لأنه سيحاول إثبات تلك النظرة السلبية بالبراهين التي قد تُقنع بعض العقول الضعيفة الغير مكتملة النضج.

تهويل الأمور
عندما يستحوذ الحزن علي عقل الإنسان المتشائم سيقوده تلقائيًا إلي المبالغه في توقع الأسوأ دائمًا ورسم سيناريوهات في الخيال قد تبدو منطقيه لفكر الشخص المكتئب ولكنها في حقيقة الأمر غير حقيقية، ومشكلة المبالغه في سوء التفكير أنها تجعل العقل يسعي تلقائيًا لمحاولة تحقيق ما نتوقع للحفاظ علي الصورة الذاتية أمام الأخرين بتأكيد أن ما نتوقعه قد حدث بالفعل وهذا هو البرهان انه كان علي صواب.

قراءة الأفكار
قد يتوقع الإنسان شيئًا في شخص ما وبمرور الوقت يحدث ما توقعه، وهذا الأمر طبيعيًا لابد وأنه حدث معنا جميعًا في وقت ما، ولكن من أخطاء التفكير الشائعة أن يستغل عقلك تلك الأمر ليَدَعي بأنه عالم خبير بقراءة كل ما يدور بعقول الأخرين فينتقي من كلامهم أو مواقفهم فقط ما يؤيد أراءه ويؤكد صواب فكره.

أنا أُشفق علي من لم يتعلم إلا تلك الطريقه ولم يري بديلًا لذلك لأن تلك الأخطاء هي بذور لبداية العديد من الأضطرابات النفسيه ونخص بالذكر هنا مرض الإكتئاب والذي سيصبح المرض الأول عالميًا في العشر سنوات المقبله بحسب تقرير منظمة الصحة العالمية، فإن لم تستطع مساندة نفسك فلتسعي للبحث عن متخصص لمساعدتك حتي لا يتمكن الإكتئاب من محاصرتك.