ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الخدمة عالمية والطبخة يونانية.. متعة الوجبة الطائرة على الرحلات المصرية

الجمعة 12/يوليه/2019 - 01:16 م
وجبات مصر للطيران
وجبات مصر للطيران
نورهان خفاجي
ليس فقط الشيء الوحيد الذي يهم المسافر وهو على ارتفاع آلاف الأميال من الأرض هبوط طائرته في موعدها المحدد سواء كانت الوجهة قريبة أو بعيدة جدًا، لكن لتلك الوجبة الساحرة التي تقودها الحسناء الساكنة على متن الطائرة، ويستقبلها بلهفة متشوقًا لنوع الوليمة التي سيحظى بها، أثر خاص يضيف المتعة إلى رحلته ولا يقل أهمية عن برنامجه الأساسي.

ربما هذا ما يدفع شركات الطيران بجانب سمعتها الدولية، أن تلجأ للتنافس في تقديم مختلف الوجبات بحثًا عن إرضاء عملائها المسافرين، وعادة ما تروج لنفسها على أنها تقدم أشهى الأطباق المطهوة على يد كبار الطهاة حول العالم، وهذا ما تنتهجه أيضًا الناقل الوطني مصر للطيران.

مصر للطيران للخدمات الجوية، التي يرأسها المهندس هشام عبدالحفيظ، معنية بتقديم الخدمات التموينية على الرحلات الجوية لأسطول الشركة الوطنية وشركات أخرى وأيضا الكافيتريات والمطاعم بالمطارات المصرية، كانت قد تعاقدت مؤخرًا مع شيف عالمي، للإشراف ومتابعة تطوير المنتجات المعدة في مطابخ الشركة سواء لتموين الرحلات الجوية أو الخدمات الفندقية.

رئيس الشركة هشام عبد الحفيظ، قال في تصريحات سابقة، إن تعاقد الشركة واستعانتها بخبراء الطهي حول العالم يأتي من منطلق الحرص على تطوير الأداء لتقديم الأفضل لعملائها، بإدخال الجديد من أجود وأشهى الأطعمة والمأكولات المتنوعة إلى قوائم الطعام.

وقال عبدالحفيظ، إن الشركة تطمح نحو المضي في مختلف خطوات التطوير من عناصر وأدوات إنتاج، للحد الذي يحافظ على ريادتها في هذا المجال وبتطبيق المعايير الدولية ووفقًا لنظم ومتطلبات المطابخ العالمية من أجل الابتكار والإبداع في وجبات العملاء سواء على متن الرحلات أو في المطارات المصرية، ما دفعها لتوريد أحدث معدات الكاترينج، من ماكينة لتغليف المخبوزات بمعايير تكنولوجية عالية، وماكينات تجفيف وحفظ الأطعمة ومعدات النقل والتداول وسيارات الرفع، بالإضافة إلى التجديد الكامل لأدوات النظافة في أماكن التشغيل وكافة المرافق المحيطة بها.

الخطوات الجادة، التي تخطوها الخدمات الجوية للشركة الوطنية، نحو التحديث والتطوير، أكده الشيف اليوناني "فاسيلوس كارداريس" الذي استعانت بخبرته في الإشراف على مطابخ الشركة، وقال: "أرى أن مصر للطيران تغير وجهها تماما وتريد أن تنسى متاعب الماضي وتبدأ صفحة جديدة، وأنها تنظر إلى البعيد وهو سيوصلها إلى مستوى أعلى مما هي عليه الآن".

وأضاف "كارداريس"، خلال لقائه مع "صدى البلد": "على الرغم أنه لم يبق مدة كبيرة على انضمامي للعمل معهم سوى ثلاثة أشهر، إلا أننى أرى مصر للطيران لديها الحماس لتحديث الشركة وتنميتها، بل تريد نقل خدمات الفنادق على متن الطائرات".

وتابع الشيف اليوناني، قائلا: "جئت الخدمات الجوية لتحسين منظومة العمل منظومة بصفة عامة وتطوير الأداء وتحديث الخدمة المقدمة للراكب بما يليق بمصر للطيران، وأنوي تقديم أحسن مستوى جودة للعملاء".

واعتبر "كارداريس"، أن العمل في مصر للطيران إضافة شخصية له، حيث أنه عمل مع شركات خطوط جوية كثيرة إلا أن الناقل الوطني لجمهورية مصر العربية بمثابة إضافة كبيرة له، وقال:" إن العمل مع مصر للطيران حلم جميل وخاصة أني شخص يوناني عاشق لمصر وعلاقات البلدين تاريخية منذ القدم".

تجدر الإشارة إلى أن "مصر للطيران للخدمات الجوية" إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة الأم "مصر للطيران"، تعكف منذ تأسيسها على تقديم الخدمات التموينية، أثناء الرحلات الجوية لأسطول مصر للطيران بكامله، فضلا عن شركات الطيران الأخرى، كما تتولى إدارة الكافيتريات والمطاعم بالمطارات.

ويقدر عدد العاملين بالشركة بنحو 2500 عاملا، وتمتلك وحدات تموين في مطارات الغردقة وشرم الشيخ وبرج العرب والقاهرة، ويختلف معدل التموين الزمني للرحلات، حسب طراز الطائرة ومدة الرحلة ولكن عادة تتراوح المدة الزمنية بين 20 دقيقة و40 دقيقة على الطائرة، يسبقها العمل قبل موعد الطائرة بحوالي 3 ساعات من تجهيز السيارات ونقل الخدمات إلى الرحلة المطلوبة.