Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد علاج ريهام سعيد بها.. ما هي مصحات علاج إدمان الطعام ؟

الإثنين 26/أغسطس/2019 - 07:53 ص
ريهام سعيد
ريهام سعيد
Advertisements
مروة كمال
خلال الايام الماضية وعقب أزمة تناول تصريحات للإعلامية ريهام سعيد، عن تنمرها تجاه السيدات المصابات بالسمنة، دافعت عن نفسها ووصفتها بأنها كانت مريضة سمنة وأنها اضطرت لحبس نفسها داخل مصحة بمنطقة سفاجا لعلاج السمنة و إدمان الطعام "كنت أتناول شوربة كرنب فقط، والمصحة كانت بجوارها فندق، وتسللت إليه وتناولت الطعام بحرية وكنت حزينة بعد ذلك، وفي الفترة دي خسيت أكثر من 20 كيلو".

مصحات السمنة


ولكن ماهي مصحات علاج السمنة وادمان الطعام وهل تتواجد داخل البلاد، رصد "صدى البلد" العديد من مصحات علاج ما يعرف بـ" إدمان الطعام".


وتواصلنا مع احد الاطباء بمصحة لعلاج إدمان الطعام، فذكر دكتور إسلام عبد الهادي، أن إدمان الطعام يعني أن الشخص لا يستطيع الابتعاد عن الطعام، وهو ما يعرف باضطرابات الأكل النفسية، ولا يتمكن أن يقاوم ولا يستطيع منع نفسه من الأكل، ولديه شراهة علي الطعام، وفراغ نفسي يشعر انه بحاجة للطعام لسده، ويشعر بأعراض نفسية سيئة وأن الطعام هو علاج القلق النفسي لديه.

 

"علاج ادمان الأكل يحتاج إلى العلاج النفسي والسلوكي لأجل تغيير الميكانيزمة النفسية غير الصحيحة بالطرق الصحيحة لجلب السعادة وإرضاء النفس دون الدخول الي مرحلة الادمان علي الطعام وفي الواقع علاج الشراهة في الاكل تحتاج الي رغبة من الشخص مع طرق العلاج السلوكي المعرفي والعلاج النفسي من خلال مصحات علاج ادمان الطعام".. يوضح استشاري الطب النفسي.


أسباب الإدمان


وكشف "ادمان الطعام مثل إدمان المخدرات، حيث بعد تناول السكريات والدهون، يحفز المخ للعمل بطريقة مماثلة تماماً لما يحدث للأشخاص حين يتم تعاطي المخدرات فشعور الشخص حين يقبل علي تناول الطعام وافراز الدماغ مادة الدوبامين بشكل كبير، يجعل المخ يبحث عن هذا الطعام حتي يعيش نفس الشعور من النشوة والسعادة، ولذا يدمن الشخص الاطعمة التي تحوي الدهون والسكريات ويدمن الشخص تلك الأحاسيس والمشاعر التي اقترنت بانواع معينة من الطعام ويصبح من المستحيل عليه الامتناع عن قطعة من الشوكولاته او قطعة من الكيك علي الرغم من عدم شعوره بالجوع الا انه احساس السعادة والنشوة التي تحدث حين تناول هذه الأدوية تدفعه الي تناول المزيد من السكريات بشكل خاص وهو الامر يحدث حين تعاطي الأشخاص المخدرات فهو لا يستطيع رفض الكوكايين".


طريقة العلاج


"يتم عمل نظام غذائي وعلاج نفسي وسلوكي لمدمني الطعام بالمصحة، وأغلبهم  يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم والإصابة بالسكر ومرض ضغط الدم  والتهاب المفاصل وهشاشة العظام، بالاضافة لمشاكل اضطراب النوم ويكونوا اكثر عرضة للاصابة بالسكتة الدماغية، وهناك العديد من الامراض النفسية التي تلاحقهم كالاكتئاب النفسي وفقدان الامل في التعافي والتفكير في الانتحار والبعد عن التجمعات في العمل او المدرسة او الاسرة".

مزايا المصحات

 

وأوضح "برامج العلاج تشمل ايضا ممارسة التمارين الرياضي و عمل رجيم علاج ادمان الطعام، ومصحات علاج ادمان الطعام داخل المراكز الطبية المختصة هي الخيار الاسهل والاضمن لنجاح علاج مدمني الطعام والتي تسهل من عملية العلاج والوصول الي مرحلة التعافي، لتجنب حدوث انتكاسة مدمني الطعام في حالة العلاج خارج المراكز والمصحات المختصة، لانه يكون بالقرب من اغراءات الطعام اثناء فترة العلاج والرغبة الجامحة التي تنتابه تدفعه الي تناول الطعام فهو لا يستطيع منع نفسه من تناول الطعام، بالاضافة لتوافر الخصوصية، بالاضافة لانه يكون بعيد عن ضغوط العمل أو ضغوط الأسرة أو غيرها، وبالتالي فهي نقطة ممتازة للتركيز على العلاج من إدمان الطعام وبناء حياة صحية".


طرق أخرى


"هناك جلسات العلاج الفردي والجماعي والتي تساهم بشكل اساسي في عملية العلاج والتي تعطي الفرصة للمدمنين في اكتشاف الأسباب الحقيقية التي تدفع الي إدمان الطعام وكذلك المشاركة في الجلسات الجماعية التي تساعد الشخص في التعلم من تجارب الاخرين الذين مروا بنفس التجربة"كاشفا طرق متعددة للعلاج من إدمان الطعام.

 

وتابع الطبيب النفسي انه من اهم البرامج العلاجية هو البرنامج السلوكي المعرفي والذي يساعد المدمن في التحكم في نفسه وتدرب المرضي علي كيفية مواجهة المواقف السلبية التي تدفعهم الي تناول الطعام.

 

 

وتعلن العشرات من مصحات او منتجعات علاج ادمان الطعام عن عروضا "مركزنا يقدم خدمات علاج إدمان الطعام بجودة علاجية عالية المستوى وبتكاليف أقل بكثير من تكاليف ولدينا نسب إتمام شفاء تتجاوز %96، وقد حصل كل الأطباء والمستشارين هناك على خبرة أعوام طويلة عن طريق التعامل مع كل أنواع الإدمان ومنها إدمان الطعام وهو منتجع للرفاهية اذا لم تخضع لجلسات طبية كل يوم، وبذلك فهو يكون المكان المثالي لعلاج الإدمان علي الطعام".

 

وحول فترة العلاج "للوصول إلى أفضل النتائج نحن ننصح المريض بأن يمكث على الأقل فترة 28 يوم بمركز إعادة التأهيل، ولكن بعض المرضى يمكثون فترة قد تطول أو تقصر عن ذلك حسب حالة كل منهم، ولكن في معظم الأحوال فإن البرنامج المقترح يستقضي 28 يوم ويمكن في حالة الضرورة مد الفترة المقررة للمريض ويتم العلاج النفسي والسلوكي والعلاج الطبيعي والادوية وكل حالة تكلفتها حسب درجة الإدمان والسمنة.


عدد المرضي


فيما كشفت دراسة طبية، قام عليها باحثون متخصصون في مجلة نيو إنجلاند الطبية، خلال منتدى إستوكهولم للأغذية، أن 19 مليون مصري يعانون من السمنة المفرطة، و البدانة تشكل تهديدا كبيرًا على صحة المصريين، وتؤدي للإصابة بأمراض مثل السكري والقلب وحالات متنوعة من مرض السرطان.

وكشفت الخريطة العالمية للسمنة، عن 39% من السيدات المصريات، يعانين من السمنة بنحو 10 ملايين امرأة، وهي تمثل نسبة 2.7 % في معدلات السمنة العالمية، وهو ما جعل مصر تحتل المركز الثاني عالميًا في معدل سمنة النساء.

Advertisements
Advertisements