Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

إحنا والشرق الأوسط و"القرن" وصفقته

عثمان فكرى

عثمان فكرى

الأربعاء 02/أكتوبر/2019 - 03:39 م
لمن لا يعرف أنه بمجرد وصول باراك أوباما للحكم في الولايات المتحدة الأمريكية طلب من الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك الموافقة على التنازل عن 720 كيلو مترا من سيناء لتوطين أهل الضفة فيها ضمن تسوية شاملة للقضية الفلسطينية ورغم ما كان فى نظام مبارك بما له وما عليه رد مبارك عليه بأنه مطلب مستحيل وبعد ذلك قامت ثورة يناير وسلطوا الضوء على الفساد وأسقطوا نظام مبارك ونسقوا مع الاخوان علي أن يوافقوا على الصفقة مقابل إعتلائهم حكم مصر وبدأ تنفيذ المخطط وتدفق الفلسطينيون على سيناء وأعلنت ميليشيات مسلحة تابعة للإخوان ولاية سيناء الاسلامية ثم بعد ذلك قامت ثورة 30 يونيو والحمد لله أيدها ودعمها الجيش المصري وتم اجهاض المخطط وأُنقِذت مصر وتعطل مشروع التوطين مؤقتًا وإستقرت مصر وبدأت فى بناء المستقبل .. ولكن وللاسف أن أعاد ترامب مشروع صفقة القرن وطبعا السبب أن الانتخابات الامريكية تبدأ فعالياتها فى 11/2020 القادم ومصير نجاح ترامب مرهون بنجاحه فى الالتزام لليهود بتحقيق الصفقة وطلب من السيسي الموافقة ووضع لها مغريات مع تهديدات مستخدما العصا والجزرة ، فإما الموافقة علي التنازل عن 720 كم من سيناء في المقابل مثلهم في صحراء النقب ومبلغ ٣٠ مليار دولار وإلا زعزعة الاستقرار وإعادة شبح الفوضى .. وخلال شهر واحد من (من 20 /8 الى 20 /9 ..حدث الآتى :

- يزور نتنياهو بوتين فى روسيا لتحييده عن التدخل فى الشأن المصري

- تتراجع فجأة أثيوبيا عن كل ما توصلت إليه من إتفاقيات مع مصر بشأن سد النهضة وتعيد أحلامها السابقة بعد دعم مادي اسرائيلى إنجليزى علني

-إعلان أردوغان أن غاز شرق المتوسط (القبرصي واليوناني) ملك لها وستنازع مصر عليه بكل السبل

- تُضرب أرامكو فى السعودية ويُعلن ان الحوثيين ورائها فتعلن الاخيرة عدم مساسها بالسعودية بأى وسيلة أبدا وأنها أوقفت تماما أى إعتداء من أى نوع عليها (تفوت فرصة تدخل امريكا) فى اليوم الثانى أعلنت أمريكا أنها (مضطرة) للتدخل لحماية آبار النفط فى الجزيرة العربية وتدفقت البواخر الحربية وحاملات الطائرات فورًا فى مواجهة القوات البحرية المصرية المتمركزة فى البحرين الاحمر والمتوسط .

- يتزامن ذلك مع ظهور أحد الإمعات ليطلق ترّهات ضد الجيش المصري وقياداته ..

- تبدأ ماكينة الشائعات والحشد عقب مبارة كرة قدم يُستغل فيها تجمعات المشاهدين لإستغلال نظرية العقل الجمعي

- تبدأ الجزيرة فى صناعة أحداث ثورة مُستخدمة تظاهرات العقل الجمعي والمتطفلين والمتفرجين هنا وهناك من خلال وسائل التواصل وقنواتها لتبدأ الفقرة الثانية من سلسلة أكاذيب وشائعات لا أساس لها من الصحة .. وكنوع من استعراض القدرات لديهم أخرجوا عملائهم وأبالستهم وجيوشهم الالكترونية فى الخارج والداخل ليعبئوا الرأي العام مستغلين آثار الاصلاح الاقتصادى ، وبدأت ماكينة اللجان الالكترونية تنشط ، وبدأوا باكورة نشرهم للفوضى بإستغلال نظرية العقل الجمعى فى تظاهرات هنا وهناك كنوع من معاينة لما يمكن أن يفعلوه أو كما نسميها كمصريين (قرصة ودن) فإما إتمام صفقة القرن ، أو تنهار البلاد فى الفوضى .. ولكن الحمد لله أن وعي الشعب المصري أجهض المخطط الصهيوني أنجلو أمريكان ومعاونيه في قطر وتركيا الذين أرادوا أن يقايضوننا بقضية فلسطينية تنتهي للأبد .. ولكن الله غالب على أمره والحمد لله أن حمى الله مصر بفضل وعي شعبها ووطنية وإخلاص أبنائها وجيشها وشرطتها ولن تضيع أي ارض مصرية وعلينا أن نواص ونرفض ونقاوم وبشجاعة اي ضغوط أو مؤامرات من أعداء مصر سواء في الخارج أو من الداخل من أعوان الشياطين .. وحما الله مصر .. والله المستعان.




Advertisements
Advertisements