Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رياح التغيير

محمود دياب

محمود دياب

الأحد 06/أكتوبر/2019 - 10:18 ص
تلوح في الأفق أنباء على أن هناك تغييرا وزاريا في الحكومة وأيضا هناك حركة تغييرات في صفوف المحافظين، وأن رياح التغيير سوف تكون كبيرة بهدف ضخ دماء جديدة في هذه المؤسسات الحكومية تناسب المرحلة المقبلة ومابها من تحديات وحصاد لنتائج الإنجازات، وأولا لا بد من تقديم الشكر والتقدير لكل مسئول سوف يغادر موقعه لو أتت رياح التغيير كما هو متوقع وهي سنة الحياة؛ لأنه أدي في ظروف صعبة ومرحلة حساسة علي كل المستويات سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وأمنيا، وسواء أصاب في موقعه أو لم ينجز طالما بذل أقصى ما يستطيع ولكن لا بد من محاسبة المسئول المقصر والذي أهمل واجبات وظيفته أو استغلها لمصالح شخصية، ولم يؤد ما عليه ولم يراع مسئولية أمانة المنصب واحتسبها تشريفا لا تكليف. 

وأتمني أن يكون اختيار الحكومة المقبلة علي أساس اقتصادي أو علي الأقل تكون المجموعة الوزارية الاقتصادية من الشخصيات المشهود لها بحصافة الفكر والتنوير؛ لحل المشاكل الاقتصادية وزيادة موارد الدولة بعيدا عن جيوب المواطنين وأن يكون همهم الأول والأخير كيف يشعر المواطنين وخاصة محدودي الدخل بثمار المشروعات القومية التي تم إنجازها، وكيف يشعر هذا المواطن بالرضا من خلال توفير حياة كريمة له ولأولاده وأتمني من كل وزير سواء جديد أو تم تجديد الثقة فيه أن يكون شغله الشاغل هو سعادة المواطن المصري وحل مشاكله أولا وأخيرا.

وأتمني من المحافظين الجدد أن يراعوا الله في عملهم وأن يلتحموا مع المواطنين في المحافظات لمعرفة مشاكلهم واوجاعهم والعمل علي حلها وأن يتركوا أبواب مكاتبهم مفتوحة أمام عامة الناس ويستمعوا إلى كل محتاج ويغيثوا كل ملهوف ولا يغلقوا تليفوناتهم أو يتركونها مع مساعديهم لينتقوا من يستجيبوا لمكالمتهم وليعلم هؤلاء المحافظين الجدد أن هناك العشرات ممن سبقوه علي الكرسي نسيهم الناس كما نسيوا الناس عندما كانوا في المنصب وهناك القلة التي يتذكرها الناس بالخير لانهم كانوا داخلهم خير وتذكروا الناس وسهروا علي راحتهم.
[email protected]
Advertisements
Advertisements