AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

برلماني: مبادرة "الحد من انتشار العدوى" بصالونات التجميل استكمال لنجاح 100 مليون صحة

الأربعاء 20/نوفمبر/2019 - 10:42 ص
النائب خالد مشهور،
النائب خالد مشهور، نائب منيا القمح
Advertisements
معتز الخصوصي
أكد النائب خالد مشهور، نائب منيا القمح وعضو اللجنة التشريعية، أن نجاح مصر في القضاء على فيروس "سي" في بضعة أشهر، تظل علامة بارزة تحظى بإشادة مختلف المؤسسات والمنظمات الدولية، خاصةً أنها دولة يتخطى تعداد سكانها المائة مليون نسمة، كانت تمتلك أعلى معدل من الإصابات بفيروس التهاب الكبد الوبائي "سي" في العالم، ويعاني منه 4.4% من سكان مصر البالغين، بحسب مسح عشوائي، ويتسبب المرض في وفاة 40 ألف مصري سنويًا، ما يجعله ثالث سبب رئيسي للوفاة بعد مرض القلب والأمراض الدماغية الوعائية. 

وأشاد مشهور في بيان، الأربعاء، باستمرار جهود وزارة الصحة والسكان فيما يخص المرض بإطلاق مبادرة "الحد من انتشار العدوى"، وهي مبادرة مكملة لمبادرة القضاء على فيروس سي والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية، وتستهدف المبادرة القضاء على بؤر العدوى في صالونات التجميل والنوادي الصحية تحت شعار "احمي نفسك وأسرتك من نقل العدوى بـ الفيروسات الكبدية ".

وذكر أن صالونات التجميل والحلاقة مصدرين لانتقال الأمراض التي تنتشر بواسطة الدم إضافة لأمراض معدية أخرى كالفطريات والبكتيريا والقمل وغيرها، ومن المؤكد كذلك أن هناك دليلًا قويًا على أن شفرات الحلاقة ومبارد تقليم الأظافر والمقصّات وابر ومكائن الوشم وأدوات ثقب الجلد كلها أدوات تحمل مخاطر نقل أمراض خطيرة مثل التهاب الكبد الوبائي. (B,C). 

وأشار إلى ضرورة الاهتمام بصالونات التجميل والإشراف الصحي عليها وإجراءات التعقيم، وذلك لأن هذه الأدوات هي أساس نقل العدوى لذلك لابد من تعقيمها من خلال جهاز تعقيم الأدوات، لافتًا إلى أن العدوى يمكن أن تنتقل من خلال استخدام مواد التجميل غير المسجلة في وزارة الصحة ومصدرها مجهول، مع ضرورة التأكد من حمل الصالون لرخصة رسمية بالعمل وكذلك الرخص الطبية لكل عامل وعاملة.
Advertisements
AdvertisementS