AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مأموريات لمطاردة المتهم بقتل زوجته بسيف في الهرم

الأحد 24/نوفمبر/2019 - 03:07 م
الاجهزة الامنية -
الاجهزة الامنية - ارشيفية
Advertisements
ندى حمودة - أحمد مهدي
تكثف الأجهزة الأمنية بالجيزة جهودها لإلقاء القبض علي فرارجي قتل زوجته بعدما مزق جسدها ب 40 طعنة من "سيف" لخلافات بينهما، حيث توجهت مأموريات مسلحة للبحث عن المتهم في مسقط رأسه بالصعيد.

وأمرت نيابة الهرم بندب الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليها وصرحت بدفنها عثب الانتهاء من التشريح، وقررت استدعاء ابنة المجني عليها والمتهم لسماع أقوالها باعتبارها شاهدة عيان علي الجريمة.

وكشفت التحريات ان المتهم فرارجي ٤١ عاما متزوج المجني عليها منذ اكتر من ١٥ عاما وانجبا ٦ اطفال، نشبت بينهما في الاونة الاخيرة خلافات زوجية قام علي اثرها الزوج بترك شقة الزوجية منذ ٥ ايام بعدما شك في سلوكها وكان يرغب في طردها من المنزل حتي فوجئت احدي بناته به قادما عصر اليوم حاملا "سيف" بين يديه وما ان رأته زوجته اصيبت بحالة ذعر واسرعت الي الغرفة لتغلق بابها من الداخل.

اضافت التحريات ان الزوج دخل الي الغرفة عبر نافذة وانهال طعنا وضربا علي زوجته بالسيف في انحاء جسدها لتستغيث ابنتها بالمارة والجيران فور سماع صرخات والدتها ورؤيتها والدها يمزقها من فتحة الباب.

فر المتهم هاربا مع سماع استغاثات ابنته وانتقلت قوة امنية لمسرح الواقعة وتبين ان الزوجة المجني عليها مصابة باكثر من ٤٠ طعنة وضربة وفارقت الحياة نتيجة شدة النزيف، تحركت عدة مأموريات بحثا عن المتهم في مسقط رأسه بمحافظة قنا ومحل عمله الواقع في شارع مجاور لمنزله والاماكن التي يتردد عليها.

انتقل «صجى البلد» الى مكان الواقعه بشارع محمود عوض بمنطقه التعاون والتقت بعدد من الجيران، وقال "أ.ح" مهندس جار المتهم والمجني عليها: الجريمة وقعت بسبب قلة الفلوس و تعاطى المتهم للمخدرات حيث كنت جالسا أمس عقب صلاه الظهر امام محل بقالة بالشارع، مر المتهم من امامى و صعد الى شقته ، فسمعت صوت صراخ عالى قادما من العقار لم اهتم بالامر بسبب اعتياد المشاكل الاسرية فى المنطقه عامه و بين المتهم و زوجته خاصة ، وبعدها فوجئت بطفله تستغيث "ابويا بيقتل أمى" فتجمع الاهالى و صعدنا الى الطابق قبل الاخير، كانت الضحيه ممدده على الارض و الدماء تملأ الغرفه فقام احد الموجودين بالاتصال بالاسعاف لانقاذها فحضرت الاسعاف على الفور وعلمنا من المسعفين انها فارقت الاحياة بسبب النزيف الشديد


كما اضاف آخر و يدعى "ا.ف" ٥٦سنه أن الضحيه تدعى "ام محمود" ٣٨سنه ربة منزل وأم لـ 6 ابناء البنت الكبيرة متزوجة وأصغرهم طفلة عمرها سنتين، وأكد "إبراهيم" أن الضحيه صاحبة سمعة طيبة بشهادة الجيران "دى ست فى حالها مشوفناش منها حاجه وحشة" .

كما ان زوجها المتهم "كمال" هارب، على عكسها تماما فهو دائم السهر ويتعاطى العديد من انواع المخدرات و كثيرا ما يحدث شجار بينهم بسبب المصاريف، حيث كان يعمل المتهم فى مطعم ثم تركه وعمل "فرارجى"
Advertisements
AdvertisementS