ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

للكلاب أسرار.. لو بتربيهم تعرف على خباياهم| تفاصيل

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 05:41 ص
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
عاشت الكلاب جنبًا إلى جنب مع البشر لمدة لا تقل عن 40000 عام، لكن القرب لا يؤدي تلقائيًا إلى الفهم، فعلى الرغم من اتخاذ الكثير من البشر، الكلاب، أصدقاء لهم، لكنهم لا يعلمون خبايا مشاعر هذا الحيوان.

ووفقًا لدراسة جديدة من معهد ماكس بلانك للأنثروبولوجيا التطورية ، فإن مفتاح فهم الكلاب يعتمد إلى حد كبير على المكان الذي تعيش فيه، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقام الباحثون بقيادة فيديريكا أميسي ، عالمة البيئة السلوكية ، باختبار 89 شخصًا بالغًا و 77 طفلًا من خلفيات ثقافية مميزة لاختبار قدرتهم على قراءة تعبير الوجه للكلاب.

وتُعتبر الكلاب من رفقاء العائلة المقربين الذين يعيشون في منازلهم جنبًا إلى جنب مع البشر، وفي البلدان ذات الأغلبية المسلمة تعيش الكلاب بشكل أكثر شيوعًا في الخارج، ولا يُعتقد أنها بالضرورة أفراد أسرة بديلة.

وأظهر الباحثون أن الأشخاص الذين خضعوا للاختبار صور فوتوغرافية للكلاب والشمبانزي والبشر وطلبوا منهم التمييز بين تعبيرات الغضب والسعادة والحزن والخوف والتعبيرات المحايدة.

ووجد الباحثون أنه على الرغم من أن جميع الأشخاص كانوا قادرين بشكل عام على التمييز بين السعادة والغضب في الكلاب ، إلا أن الأشخاص من أوروبا الصديقة للكلاب كانوا قادرين على تحديد الحزن والخوف والحياد في تعبيرات وجه الكلب بدقة أعلى من الأشخاص من الدول ذات الأغلبية المسلمة.

كما كان أداء الأطفال هو نفسه تقريبًا بغض النظر عن الخلفية الثقافية ، وخارج السعادة والغضب ، لم يتمكنوا من تحديد مشاعر الكلاب بدقة استنادًا إلى تعبيرات الوجه.

وقالت أميسي في بيان أعلن فيه النتائج: "هذه النتائج جديرة بالملاحظة لأنها تشير إلى أنها ليست بالضرورة تجربة مباشرة مع الكلاب التي تؤثر على قدرة البشر على إدراك عواطفهم ، بل البيئة الثقافية التي يتطور فيها البشر".

و أثبتت عالمة البيئة السلوكية تواصل الكلاب بعدة طرق مهمة لا تتضمن تعبيرات الوجه ، بما في ذلك وضعية الجسم وموضع الذيل وموضع الأذن والرائحة.
Advertisements
AdvertisementS