AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لو اطعمت أطمن.. طرق فعالة للوقاية من فيروس الجدري

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 05:01 م
فيروس الجدري
فيروس الجدري
Advertisements
آية التيجي
يعتبر فيروس الجدري مرضًا معديًا وتشويهيًّا وغالبًا ما يكون مميتًا في بعض الحالات الخطيرة، وقد أثر على البشرية لآلاف السنين خلال العصور السابقة.

في حالة تفشي المرض، فإن من سبقت إصابتهم بالجدري سيبقون في العزل للعمل على السيطرة على انتشار الفيروس، وأي شخص سبق وتواصل مع شخص مصاب بعدوى فيروس الجدري فسوف يحتاج إلى لقاح الجدري، الذي يمكنه منع حدة المرض أو تخفيفها، حيث يجب أن يحصل الشخص على اللقاح خلال أربعة أيام من التعرض لفيروس الجدري.

ويستخدم اللقاح فيروسًا حيًا مرتبطًا بالجدري، ويمكن أن يسبب أحيانًا مضاعفات خطيرة، مثل العدوى التي تصيب القلب أو المخ، لذلك لا يوصي ببرنامج عام للتطعيمات للجميع حينذاك، حيث تفوق المخاطر المحتملة بـ اللقاح وفوائده، في غياب التفشي الفعلي للجدري.

وتشير الاختبارات المعملية إلى أن أدوية معينة مضادة للفيروسات قد تكون فعالة ضد الفيروس المسبب للجدري، ولم تختبر هذه الأدوية بعد في الأشخاص المرضى بالجدري، على أي حال، وعلى ذلك فليس معروفًا إن كانت هذه الأدوية تمثل خيارات علاج فعالة.

وإن سبق تطعيم شخص ما من فيروس الجدري في طفولته فيمكن أن تستمر المناعة أو المناعة الجزيئية بعد لقاح الجدري مدة تصل إلى 10 سنوات، و20 عامًا مع إعادة التطعيم، إن حدث أي تفشٍ على الإطلاق، فإن الأشخاص الذين حصلوا على التطعيم في طفولتهم سوف يتلقون على الأرجح تطعيمًا جديدًا على أي حال بعد التعرض المباشر لشخص مصاب بفيروس الجدري.
Advertisements
AdvertisementS