AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الأغنياء فقط هم الناجون.. مجاعة عالمية قريبا لهذا السبب

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 05:31 م
طفل يعاني من سوء
طفل يعاني من سوء التغذية
Advertisements
أماني إبراهيم
حذر العلماء من أن ازدياد عدد الأشخاص حول العالم قد يؤدي إلى زيادة الطلب على الغذاء مما يهدد البشر حول العالم بمجاعة قريبة.

ووفقا صحيفة إندبندنت البريطانية فإن مؤشر كتلة الجسم الذي يتم تحديده وفقا للوزن والطول، يشير إلى زيادة ملحوظة في متطلبات السعرات الحرارية للسكان حول العالم مما يعني أنهم بحاجة للمزيد من الغذاء.

وتشير دراسة أجراها أكاديميون في جامعة جوتنجن، والتي تتنبأ كيف يمكن أن تتغير كمية السعرات الحرارية بين عامي 2010 و 2100 ، أن الاستهلاك العالمي للأغذية قد يرتفع بنسبة 80%، ومن المتوقع أيضا ارتفاع الطلب على كمية الغذاء التي يحتاجها البشر.

وقال أستاذ ستيفان كلاسين إن التغيرات السريعة المسجلة في هولندا، والمكسيك وفرت معيارا عن تغيير أنماط الغذاء في جميع أنحاء العالم، خاصة إذا كان إنتاج الغذاء العالمي لا يلبي هذه الحاجة المتزايدة، ويخشى الباحثون عدم السيطرة على هذه المشكلة من خلال انخفاض مماثل في مؤشر كتلة الجسم.

وهذه المجاعة قد تحدث خلال عام 2100، وسيكون الأغنياء قادرين حينها على تناول الطعام الذين يشتهوه، أما الفقراء سيعانون بشكل كبير من ارتفاع الأسعار وسيتناولون الطعام الرخيص الذي غالبا ما يكون غنيا بالسعرات الحرارية لكنه يفتقد العناصر الغذائية الأساسية، ونتيجة لذلك، فإن وزن جسم الفقراء سيزداد وقد يصبحون بدناء ولكن يعانون من سوء التغذية والأمراض الناتجة عن ذلك.
Advertisements
AdvertisementS