AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فيديو النميمة آخرها.. بوريس جونسون يقطع صلته بـ ترامب لهذه الأسباب

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 04:09 م
بوريس جونسون وترامب
بوريس جونسون وترامب
Advertisements
شيماء مصطفى
كانت مخاوف أعضاء حزب المحافظين، من ظهور رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لها وقع الصدى على الأول، حيث لم يعتذر لـ ترامب عن فيديو النميمة الذي التقط في حفل قمة الناتو الذي عقد في قصر باكنجهام بالعاصمة البريطانية لندن، الأسبوع الماضي.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اعترف جونسون بأنه لم يتحدث مع ترامب بعد منذ مغادرته قمة الناتو، عقب غضب الرئيس الأمريكي من الفيديو الذي ظهر فيه مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو والرئيس الفرنسي إيمانويل، وكانوا يتبادلون عبارات سخرية منه.

وأوضحت الصحيفة أن مخاوف حزب المحافظين من تصريحات ترامب عن حملة جونسون، والتي من الممكن أن تضر بفرص الأخير في الانتخابات العامة المقرر عقدها غدا الخميس، جعلت رئيس الوزراء يقلل من حديثه عن علاقة الصداقة بينهما، مؤكدًا أنه على ما يرام مع "جميع أنواع الزعماء".

ورد جونسون، على سؤال من "ديلي ميل" بشأن ما إذا كانت علاقته مع "ترامب" على ما يرام، قائلًا: "إنني على ما يرام مع الرئيس إيمانويل ماكرون، والمستشارة أنجيلا ميركل، ورئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي، وجميع القادة.. هذه وظيفتي"، ولم يشر إلى اسم الرئيس الأمريكي.

وكان ترامب غادر قمة الناتو الأسبوع الماضي، بعد سماع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يسخر منه دون أن ينتبه إلى مكبر صوت مفتوح بالقرب منه، وسط عدد من قادة الحلف.

وظهر ترودو والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، في مقطع الفيديو، وهم يتبادلون عبارات تسخر من ترامب، على هامش قمة الحلف المنعقدة في قصر باكنجهام بالعاصمة البريطانية لندن.

ووصف ترامب "ترودو" بأنه "منافق" وذو وجهين، ووجه إليه توبيخا شديدًا، قبل أن تتطور بينهما مشادة، غادر ترامب على إثرها قصر باكنجهام مقاطعًا القمة وعازمًا على مغادرة لندن.

ورد رئيس الوزراء الكندي على مقطع الفيديو المتداول قائلا للصحفيين إنه لم يكن خطأ محرجا بأن يقول إن أفواه أعضاء فريق ترامب وصلت إلى الأرض.

وظهر خوف "جونسون" من ترامب أيضًا، عندما عزم الأول على تقليل اتصاله بالأخير خلال تجمع حلف الناتو، حيث عقد الطرفان محادثات خلف أبواب مغلقة، وتم تصويرهما معًا مرة واحدة فقط في القمة، كما لم يشر جونسون إلى الرئيس بالاسم خلال مؤتمره الصحفي الختامي.

من جانبه، بدا ترامب حريصًا على عدم الخوض في النقاش حول انتخابات بريطانيا، حيث قال، إنه لا يريد التدخل في الانتخابات العامة البريطانية، لكنه يعتقد أن رئيس الوزراء الحالي، بوريس جونسون، قادر على أداء مهامه.

وكان رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، ناشد ترامب، بعدم التدخل في الانتخابات البريطانية خلال زيارته إلى لندن لحضور قمة الناتو، بعد مخاوف حزب المحافظين، ورد عليه الأخير قائلا إنه سيبقى بعيدا عنها.

ويشعر كبار الشخصيات في حزب المحافظين بالقلق من الرئيس الأمريكي، خاصة بعد مدحه لـ بوريس جونسون، الذي يعقد آمالا على الفوز في الانتخابات العامة وتنفيذ اتفاق بريكست.
Advertisements
AdvertisementS