AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أول دير على قائمة التراث العالمي.. تعرف عليه

الخميس 12/ديسمبر/2019 - 05:45 ص
 الدير الأحمر
الدير الأحمر
Advertisements
خالد رياض
يعتبر الدير الأحمر هو أول دير أثري مصري يوضع على قائمة التراث العالمي من بين العديد من المواقع العربية التي طلبت التسجيل على القائمة في العالم العربي، ويعتبر هو ومدينة "القدس" الموقعين الوحيدين اللذين تم الموافقة على وضعهما على قائمة التراث العالمي لليونسكو.

يقع الدير غرب سوهاج بحوالي 12 كيلومترا تقريبًا في منطقة جبلية، ويبعد عن دير الأنبا "شنودة"، الشهير بالدير الأبيض، حوالي 4 كيلومترات، يرجع بناؤه إلى القرن الرابع الميلادي.

وتعتبر كنيسة الدير الأحمر من أهم الأماكن القبطية في مصر، والتي تم تصميمها علي الشكل البازيليكي، والجزء المتبقي منها "الهيكل" يرجع تاريخه إلى ٥٠٠ سنة ميلادية وتنسب الكنيسة إلى القديس بشاي والقديس بيجول.

كنيسة الدير الأحمر بنيت في القرن الرابع الميلادي على يد الملكة هيلانا التي بنت كنيسة القيامة، وأيقونات الهيكل الأثري مهمة جدا، فتوجد منها ٣ فقط على مستوى العالم واحدة في كنيسة القيامة وواحدة في كنيسة الدير الأحمر والأخيرة في السوريان.

سمي الدير الأحمر بهذا الاسم لأن أعمدته بنيت من حجر الجرانيت الأحمر وهي نفس نوعية الأحجار التي استخدمت في بناء المعابد الفرعونية، والدير يعتبر أهم محطة أثرية للسياح، لأنه من أهم المعالم الأثرية المتبقية من العمارة البيزنطية، وتم ترميم الدير والأيقونات في عام ٢٠٠٢، بتكلفة ٣٠ مليون دولار.

ويقال إن الدير بني على أنقاض معبد فرعوني، ويضم أعمدة من الطراز الفرعوني والروماني، فضلا عن النقوش القبطية.

كان صحن الكنيسة متصلا مباشرة بالهيكل، حيث يقوم الكاهن بتقديم صلوات القداس، والآن يوجد حائط جديد يفصل بين الهيكل وصحن الكنيسة، وأضيف الحصن الموجود بالجهة الجنوبية، في القرون الوسطي، مع بناء حوائط صحن الكنيسة، والرسومات الجدارية لهيكل القبة ترجع إلى القرنين السادس والسابع الميلادي.
Advertisements
AdvertisementS