AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
hedad
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مصر تستضيف اجتماعا خماسيا حول أزمة ليبيا.. طهران تحتشد في وداع سليماني وهتافات بـ ضرب واشنطن.. والبرلمان الإيراني يصادق على تصنيف البنتاجون منظمة إرهابية.. أبرز عناوين صحف الكويت

الثلاثاء 07/يناير/2020 - 11:10 ص
صحف الكويت
صحف الكويت
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
  • وزير الخارجية الكويتي يتلقى اتصالًا هاتفيا من نظيره الأميركي
  • جلسة خاصة بعد غدٍ لـ «المقسومة» والانفلات المروري والتطورات الأمنية
  • إعلان ميثاق تأسيس مجلس دول «البحر الأحمر وخليج عدن».. من الرياض
  • ترامب يُهدد العراق بعقوبات شديدة
  • ألمانيا تعلن سحب جزء من جنودها في العراق
  • أردوغان: فريق لقيادة عمليات ليبيا وقوة مقاتلة غير تركية
  • وزير الدفاع الأمريكي ينفي رسالة الانسحاب من العراق

تناولت الصحف الكويتية اليوم، الثلاثاء، عددا من الأخبار الهامة على الساحة المحلية والإقليمية والدولية؛ فيما ركزت بشكل خاص على الجهود المصرية لمنع التدخل التركي في ليبيا.

فقد سلطت صحيفة "الجريدة" الضوء على اتصالات مصر الرامية لعرقلة التدخل التركي في ليبيا، إذ فتح وزير الخارجية سامح شكري خطوط اتصال مباشرة مع عدد من وزراء خارجية دول أوروبية، واستغل زيارته للسعودية أمس، لمناقشة هذا الملف مع عدد من نظرائه العرب.

وأعلنت «الخارجية» المصرية أن شكري سيستضيف اجتماعًا تنسيقيًا وزاريًا يضم وزراء خارجية فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص في القاهرة غدًا، لبحث مجمل التطورات المتسارعة على المشهد الليبي أخيرًا، ودفع جهود التوصل إلى تسوية شاملة تتناول كل أوجه الأزمة الليبية، والتصدي إلى كل ما من شأنه عرقلة تلك الجهود، إضافة إلى التباحث حول مجمل الأوضاع في منطقة شرق البحر المتوسط.

محليا، ركزت صحيفة "القبس" على تلقي وزير الخارجية الكويتي الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح، مساء أمس، الاثنين، اتصالًا هاتفيًا من وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو.

وجرى خلال الاتصال استعراض أوجه العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين وحرصهما على تطوير وتعزيز تلك العلاقات بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الصديقين.

وأشارت صحيفة "السياسة" إلى استقبال رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد في قصر السيف أمس، الأمير تركي بن محمد بن فهد آل سعود وزير الدولة وعضو مجلس الوزراء بالسعودية والوفد المرافق له وذلك بمناسبة زيارته للبلاد.

حضر المقابلة وزير شئون الديوان الأميري الشيخ علي الجراح ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ أحمد المنصور ووزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد وسفير الكويت لدى السعودية الشيخ علي الخالد.

وأفادت صحيفة "الجريدة" بأن مجلس الأمة سيعقد جلسة خاصة بعد غد، الخميس، لمناقشة ثلاثة بنود تتعلق بتفاصيل اتفاقية المنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية، والانفلات المروري، والتطورات الأمنية المتسارعة.

وصرح رئيس المجلس مرزوق الغانم، أمس، بأنه «وفق المادة 72 من اللائحة الداخلية للمجلس، وبعد التنسيق مع رئيس مجلس الوزراء وعدد من النواب، ومنهم أعضاء مكتب المجلس ولجنة الشؤون الخارجية ومقدمو طلب عقد جلسة خاصة، استخدمت حقي بطلب عقد الجلسة الخميس المقبل».

عربيا وإقليميا، أشارت صحيفة "الأنباء" إلى استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أمس، وزراء خارجية الدول العربية والأفريقية المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن وهي: مصر، والأردن، وإريتريا، واليمن، والسودان، وجيبوتي، والصومال.

ونقل الوزراء نقلوا لخادم الحرمين الشريفين خلال الاستقبال تحيات وتقدير قادة دولهم، فيما حملهم العاهل السعودي نقل تحياته وتقديره لأصحاب الجلالة والفخامة.

وجرى خلال الاستقبال بحث عدد من الموضوعات المتعلقة بسبل تطوير التعاون المشترك بين الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن، بما يعزز الأمن والاستقرار في المنطقة

وذكرت صحيفة "الجريدة" أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعطى الضوء الأخضر لعملية نشر قواته في ليبيا، تنفيذًا لاتفاق التعاون الأمني والعسكري مع حكومة طرابلس برئاسة فايز السراج، وسمى جنرالًا برتبة فريق لقيادة مركز العمليات المرتقبة، وشكّل فرقا مقاتلة غير تركية.

في معرض إعلانه عن توجّه جنوده بالفعل إلى ليبيا تدريجيًا، كشف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ليل الأحد - الاثنين عن إقامة مركز عمليات في العاصمة طرابلس بقيادة جنرال برتبة فريق، مؤكدا أنه «سيكون لديه فرق أخرى مختلفة كقوة مقاتلة، أفرادها ليسوا جنودًا أتراكًا».

وأبرزت صحيفة الجريدة تجمع الآلاف في مد بشري بطهران لتوديع قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني، ونائب رئيس "الحشد الشعبي" العراقي، اللذين قضيا في الضربة الأمريكية، وسط هتافات معادية لواشنطن، مؤكدة توجيه ضربة لها، بينما أصر الرئيس دونالد ترامب على تهديده بضرب 52 موقعًا داخل إيران إذا ثأرت.

ونظمت إيران أمس جنازة حاشدة وصفت بالأكبر منذ وفاة المرشد المؤسس روح الله الخميني، لتوديع قائد "فيلق القدس" اللواء قاسم سليماني، الذي قضى برفقة عدد من قيادات "الحشد الشعبي" في ضربة أميركية ببغداد، وتصاعدت هتافات معادية لواشنطن من الحشود الغاضبة التي تجمعت لتوديع "البطل"، داعية إلى الانتقام، ومؤكدة أن "رسالتنا لأمريكا واضحة: سنضربكم".

وأفادت صحيفة "القبس" بأن البرلمان الإيراني قد صادق على مشروع قانون بصفة عاجلة، على تصنيف «البنتاجون» منظمة إرهابية ضمن تعديل تشريعي.

ففي الجلسة المفتوحة لمجلس الشورى الإسلامي الإيراني اليوم، الثلاثاء، وافق 233 نائبًا حاضرًا في جلسة البرلمان الإيراني على الخطوط العريضة وتفاصيل مشروع قانون بصفة عاجلة جدا، يدعو لتعديل نص قانون الاجراء المضاد لأميركا، وذلك إثر اغتيال قائد قوات القدس للحرس الثوري قاسم سليماني.

وقالت صحيفة "القبس" إن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اعتبر أن الولايات المتحدة فرضت بسياساتها الخاطئة ظروفًا ستضر بها عاجلا أم آجلا، منوها إلى أنه قد حان الوقت لخروج قواتها من المنطقة.

وقال: «الطريق الذي اختارته أميركا لنفسها وللمنطقة هو طريق الحرب وسفك الدماء، وواشنطن ستتلقى جواب حماقتها وجرأتها في الوقت المناسب». وأضاف ظريف: «إيران تعلن نداء السلام والمحبة مع جيرانها، وخروج القوات الأميركية من غرب آسيا بات مؤكدًا».

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة كويتية أن مسئولا أمريكيا أعلن أن الولايات المتحدة رفضت منح وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تأشيرة لحضور اجتماع مقرر لمجلس الأمن الدولي في نيويورك يوم الخميس.

وامتنعت وزارة الخارجية الأمريكية عن التعليق على الفور، وقالت بعثة إيران في الأمم المتحدة: «اطلعنا على التقارير الإعلامية لكننا لم نتسلم أي رسالة رسمية من الولايات المتحدة أو الأمم المتحدة بخصوص تأشيرة وزير الخارجية ظريف».

وأوضحت صحيفة "الأنباء" تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات «شديدة» على العراق، إذا تحركت بغداد نحو طرد القوات الأمريكية هناك.

وقال ترامب في تصريح للصحافيين على متن الطائرة الرئاسية أثناء عودته إلى واشنطن بعد عطلة قضاها بمنتجع «مار لاجو» في فلوريدا وفقا لصحيفة «يو إس آية توداي» الأمريكية أمس الأول «إن أمريكا لن تسحب كامل قواتها من العراق ما لم يعوضها عن قاعدتها الجوية باهظة التكلفة هناك».

وأضاف ترامب: «لقد أنفقنا الكثير من المال في العراق، ولدينا هناك قاعدة جوية باهظة الثمن.. لقد كلفتنا مليارات الدولارات لبنائها.. ولن نغادر ما لم يدفعوا لنا مقابل هذه القاعدة».

وذكرت صحيفة "الوطن" أن السلطات الإسرائيلية وافقت على بناء 1936 وحدة استيطانية جديدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفقما أفادت منظمة محلية غير حكومية، الاثنين.

وقالت منظمة "السلام الآن" التي تتابع هذا الملف في بيان، إن اللجنة العليا للتخطيط التابعة للسلطة المدنية الإسرائيلية وافقت على بناء هذه الوحدات خلال اجتماعات عقدتها الأحد والاثنين.

دوليا، ركزت صحيفة "القبس" على إعلان ألمانيا سحب جزء من قواتها العاملة في العراق، بحسب ما ذكرت "فرانس بريس".

وكانت ألمانيا قد قررت في وقت سابق تعليق مهمات التدريب في العراق في أعقاب الضربة الأمريكية التي قتلت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، وذكر الجيش الألماني أن الولايات المتحدة وحلفاءها أوقفوا تدريب القوات العراقية.

وركزت صحيفة كويتية على الرسالة الأمريكية الموقعة من قائد قوة مهمات الولايات المتحدة في العراق الجنرال، وليام سيلي الثالث، والتي أبلغ فيها الجيش الأمريكي، الاثنين، بغداد باتخاذ إجراءات للخروج من البلاد، فيما نفى وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، تلك المعلومات.

وبينما أكد مصدر عسكري عراقي صحة الرسالة، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" إنه لا يمكنه على الفور تأكيد صحتها، إلى أن نفى إسبر الموضوع جملة وتفصيلا بأن تكون بلاده قد قررت إخراج قواتها من العراق.

وأفادت صحيفة كويتية بأن دخان الحرائق الضخمة التي تجتاح أستراليا قد وصل إلى تشيلي والأرجنتين، بعدما عبر 12 ألف كيلومتر فوق المحيط الهادئ، حسبما أعلن جهازا رصد الأحوال الجوية في البلدين الأميركيين الجنوبيين.

وقال باتريسيو أورا، المسئول في معهد رصد الأحوال الجوية في تشيلي، إنه في أولى ساعات الصباح "كانت الشمس تميل للون الأحمر بسبب سحابة من الدخان الناجم عن الحرائق" في أستراليا.

وأشارت صحيفة "الوطن" إلى مصرع 30 شخصا على الأقل مصرعهم بانفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع على جسر في ولاية بورنو شمال شرقي نيجيريا، حسبما ذكرت وكالة "رويترز" نقلا عن مصادر محلية.

وانفجرت العبوة حوالي الساعة الخامسة عصرا بالتوقيت المحلي على جسر مزدحم في بلدة جامبورو، يؤدي إلى دولة الكاميرون المجاورة، فيما أفاد شهود عيان في البلدة بأن أكثر من 35 مصابا نقلوا إلى مستشفى محلي.
Advertisements
AdvertisementS