AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

موت وخراب ديار.. كيف فشلت طهران في تضليل العالم بعد حادث الطائرة الأوكرانية

السبت 11/يناير/2020 - 02:36 م
ضحايا الطائرة الأوكرانية
ضحايا الطائرة الأوكرانية التي استهدفتها طهران
Advertisements
محمد الصاحى
منذ شن قوات الحرس الثوري الإيراني عملية إطلاق صواريخ بالستية على قاعدة عين الأسد في العراق والتي تضم قوات أمريكية فجر الأربعاء الماضي، والتي شهدت بالتزامن معها سقوط طائرة ركاب أوكرانية من طراز بوينج 737، ولم تتوقف أصابع الاتهام عن الإشارة إلى طهران.

الليلة التي شهدت إطلاق قوات الحرس الثوري الإيراني أكثر من 10 صواريخ، على القاعدة الأمريكية في العراق، للثأر من مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني، هى الليلة ذاتها التي أدخلت طهران في مأزق جديد، نتيجة سقوط الطائرة الأوكرانية التي كان على متنها 176 شخصا، والتي سقطت عقب إقلاعها بلحظات من مطار الخميني بطهران.
موت وخراب ديار..
ومنذ سقوط الطائرة الأوكرانية ولم تتوقف أصابع الاتهام عن الاشارة إلى طهران على أنها سبب مباشر في سقوط تلك الطائرة التي تحطمت على أراضيها، وأن معلومات استخباراتية بريطانية وكندية أكدت أن الطائرة الأوكرانية سقطت نتيجة إصابتها بصاروخ إيران خلال عملية الحرس الثوري بإطلاق الصواريخ على القاعدة الأمريكية في العراق.

ضغط دولي يجبر على الاعتراف

وفي اليوم الرابع، لـ سقوط الطائرة الأوكرانية، وأمام الضغط العالمي، خاصة بعد رفض طهران تسليم الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة، وإعلان الكثير من دول العالم رغبتها في المشاركة في التحقيقات للتوصل إلى سبب سقوط تلك الطائرة، أعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية، أن الطائرة الأوكرانية سقطت نتيجة خطأ بشري بعد استهدافها بصاروخ بالقرب من موقع عسكري تابع لقوات الحرس الثوري الإيراني.
موت وخراب ديار..
ووفقا لبيان القوات المسلحة الإيرانية والذي أعلنه التلفزيون الإيراني، فإن الطائرة الأوكرانية أسقطت عن غير قصد وبسبب خطأ بشري، حيث أن الطائرة الأوكرانية التي قضى على متنها 176 شخصا الأربعاء الماضي، حلقت بالقرب من موقع عسكري حساس تابع لقوات الحرس الثوري، مما دفع القوات للظن أنها الطائرة البوينج الأوكرانية طائرة معادية يجب سرعة التعامل معها.

الخطأ القاتل 
الاعتراف الإيراني المفاجئ جاء بعد أن أعلنت طهران على لسان رئيس منظمة الطيران المدني الإيرانية على عابد زادة، خلال مؤتمر صحفي له، من أن الطائرة الأوكرانية التي تحطمت بعد لحظات من إقلاعها في طهران لم تصب بصاروخ، وإنما سقطت بسبب خلل فني، وأن بلاده تحتفظ بالصندوقين الأسودين للوقف على كل التفاصيل.
موت وخراب ديار..
ومنذ اللحظة الأولى لسقوط الطائرة الأوكرانية بعد استهدافها في إيران، ولم يراود النظام الإيراني أي شك أنه سبب مباشر ورئيسي في سقوط تلك الطائرة، لكنه عمد منذ اللحظة الأولى إلى نفي صلته بسقوطها، ومحاولة الترويج لأن الطائرة الأوكرانية سقطت نتيجة عطل فني أودى بحياة 176 شخصا، وهم جميع من كانوا على متنها.

لماذا نفت إيران في البداية؟
النفي الإيراني في البداية جاء بعد تأكيد كل من بريطانيا وكندا، وجود معلومات استخباراتية لديهم تؤكد أن الطائرة الأوكرانية سقطت نتيجة خطأ في منظومة الدفاع الجوي الإيراني، وأنها سقطت بفعل استهدافها بصاروخ، وهو ما أكده انتشار عدة تسجيلات مصورة نشرتها وسائل إعلام عدة، أظهرت جسما يتحرك بشكل سريع ويرتفع في السماء قبل أن يظهر وميض ثم يخفت ليحدث بعدها صوت انفجار.
Advertisements
AdvertisementS