AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قصور بلدنا.. حكاية قصر الأميرة نعمة الله وكنوزه الأثرية المخبأة

الأحد 12/يناير/2020 - 05:54 م
 قصر الاميرة نعمة
قصر الاميرة نعمة الله
Advertisements
عبد العزيز جمال
بنى على جزء من مكان سراي الإسماعيلية الصغرى ، بجوار كوبرى قصر النيل ويعد أحد أهم ملامح التراث المصري ، قصر الاميرة نعمة الله احد اندر المبانى القديمة القليلة الباقية فى هذه البقعة التاريخية من القاهرة .

شهد عام 1881 ميلاد الاميرة نعمة الله وتوفيت عن عمر يناهز 85 عاما في سنة 1966.

الأميرة هي ابنة الخديوى توفيق بن اسماعيل باشا وتزوجت من الامير كمال الدين حسين ابن السلطان حسين كامل ابن الخديوي اسماعيل الذى تنازل عن حقه فى ولاية عرش مصر سنة 1917 لعمه الملك فؤاد الأول.
اقرأ أيضا:
أهدت الأميرة نعمة الله قصرها الجميل الى وزارة الخارجية المصرية سنة 1930 ليكون مقرًا رسميًا جديدًا لها بعدما كانت في قصر البستان بشارع البستان بوسط القاهرة.

تعاقب على القصر وزراء خارجية مصر منذ 1930 حتى الآن ، كما كان شاهدا على إبرام معاهدة 1936 ومفاوضات الجلاء عن مصر سنة 1954 وحرب السويس سنة 1956 وغيرها من الأحداث خلال القرن العشرين.

وعن تكوين القصر فهو يضم ثلاث طوابق وهم الأرضى ويضم عدة صالونات لاستقبال الزوار وحجرة طعام كبرى لعدد 24 فردًا أما المدخل الخلفي فيحتوى على بعض الصور للمراحل المختلفة لتشيد القصر .

أما الطابق الأول فيتكون من صالون به صور الأسرة المالكة وصور رؤساء الجمهورية ووزراء الخارجية قبل الثورة وبعدها وقاعة بها صور لشهداء وزارة الخارجية.

وفي الطابق الثاني يوجد نماذج من أقدم أجهزة الرمز ولوحة تضم الأعلام والرايات على مر العصور منذ العصر المملوكي والأختام فى جميع العهود.

كما يضم صالات عرض لأطقم المائدة التى كانت تستخدم بالسفارات أثناء العهد الملكى وجوازات سفر وزراء الخارجية السابقين وأعضاء الوزارة.
Advertisements
AdvertisementS