AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ناصف: الكتب الجنسية التي تحدث عنها البرلمان ليس لها علاقة بوزارة الثقافة

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 01:44 م
صدى البلد
Advertisements
جمال الشرقاوي
قال الكاتب محمد عبد الحافظ ناصف، رئيس المركز القومي لثقافة الطفل، إن وزارة الثقافة ليس لها علاقة بكتب الأطفال الجنسية والتي تدعوا إلى العنف والتطرف، وتناولت لجنة الثقافة والإعلام في البرلمان الحديث عنها أمس.

وأكد ناصف في تصرحات خاصة، أن تلك الكتب صادرة عن دور نشر عربية، وبعض دور النشر بير السلم، موضحًا أن الوزارة لا يحق لها منع أي من هذه الكتب، ويسأل عن دخولها إلى مصر المسئول عن ذلك وليس وزارة الثقافة.

وكانت قد بحثت لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، فى اجتماعها المنعقد أمس، برئاسة النائب محمد شعبان وكيل اللجنة، طلب الإحاطة المقدم من النائبة داليا يوسف بشأن احتواء عدد من كتب الأطفال المتداولة بالأسواق، على قصص جنسية ومتطرفة وتدعو للتعصب والإرهاب والعنف، مصطحبة معها تلك الكتب والمجلات باجتماع اللجنة.


وقالت النائبة داليا يوسف خلال استعراضها لطلب الإحاطة، إن كتب الأطفال التى تُباع فى في المحافظات والقاهرة وسور الأزبكية، تضم قصص جنسية وتعذيب وكراهية، وبدأت النائبة فى عرض محتوى تلك القصص، بقولها: "تتكلم الكتب عن لصوص سكرانين اغتصبوا فتاة وقتلوها وقطعوا إصبعها ليسرقوا الخاتم".

وأكملت النائبة عرضها: "وكتاب آخر يتكلم عن تعليم الجنس، وتضمن مصطلحات من نوعية العناق والجماع والسائل المنوى والتعطير وغيره، وغيرها من الكتب تتكلم عن الفتوحات الإسلامية كلها دم ورقاب مقطوعة"، متسائلة: "هل هذه هى الثقافة التى نريد أن نربى أولادنا عليها، هل هذا هو الاسلام الذى نريد أن نربى أولادنا عليه؟".

واستكملت النائبة: "أحتاج ردا من وزارة الثقافة، أين هى من مواكبة ما يحدث فى مجتمعنا من تأثير سلبى على أطفالنا نتيجة الظروف المحيطة، هل نواجه ذلك بالجنس والرقاب المقطوعة والاغتصاب والدم فى القصص؟، أين الجهاز التنفيذى من تلك الكتب التى بعضها جاءنا من دار نشر من تونس، وبعضها صادر عن دار المعارف، فكيف دخلت الكتب الواردة لنا من الخارج وهي متضمنة ذلك المحتوى؟".



Advertisements
AdvertisementS