AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أوبك تتوقع انخفاض الطلب على بترولها في 2020

الخميس 16/يناير/2020 - 12:00 ص
أوبك
أوبك
Advertisements
وكالات
توقعت منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" انخفاض الطلب على بترولها الخام فى عام 2020، حتى مع ارتفاع الطلب العالمى، وذلك نظرًا لاستحواذ المنتجين المنافسين على حصة سوقية، كما أن الولايات المتحدة فى طريقها لتسجيل مستوى قياسى جديد فى الإنتاج.

وأفادت أوبك فى تقرير حديث صادر عنها، بأن الولايات المتحدة، التى ارتفع إنتاجها بشكل كبير في الأعوام الأخيرة بفضل البترول الصخرى، ستشهد تجاوز إجمالى إنتاجها من سوائل البترول حاجز الـ 20 مليون برميل يوميًا للمرة الأولى.

وأوضحت أن إنتاج الولايات المتحدة من السوائل سيصل إلى 20.21 مليون برميل يوميا في الربع الرابع من العام الجارى، وهو ما يكاد يلبى الطلب الأمريكى البالغ 21.34 مليون برميل يوميًا.

وخفضت الولايات المتحدة توقعاتها للطلب على البترول الخام الخاص بأوبك فى 2020 بمقدار 0.1 مليون برميل يوميًا، ليصل إلى 29.5 مليون برميل يوميًا، وفقًا لتقرير صادر عن أوبك، ومن المتوقع انخفاض حصة أوبك السوقية لهذا العام بشكل أكبر، في ظل ازدهار الإنتاج فى الدول غير الأعضاء فى منظمة البترول، بما في ذلك الولايات المتحدة والبرازيل وكندا وأستراليا والنرويج وغويانا، فى الوقت الذى يرتفع فيه الطلب العالمى.

ورفعت أوبك توقعاتها لنمو الطلب على البترول لهذا العام بمقدار 0.14 مليون برميل يوميا، ليصل الإجمالي إلى 1.22 مليون برميل يوميا، مما يعكس التوقعات الاقتصادية المحسنة والطلب المتزايد في الهند والصين، مع العلم أنه إذا تحقق هذا النمو، فإنه سيكون أقوى بنسبة 30% عن عام 2019.

وفي الوقت نفسه، رفعت توقعاتها لنمو الإمدادات البترولية القادمة من خارج أوبك في عام 2020 بمقدار 0.18 مليون برميل يوميًا، إلى 2.35 مليون برميل يوميًا، بزيادة من 1.86 مليون برميل فى عام 2019.

وتعمل أوبك وبعض من حلفائها غير اﻷعضاء في المنظمة، مثل روسيا، على كبح الإنتاج لمنع وفرة المعروض البترولى ودعم أسعار البترول التى تتجاوز حاجز الـ 60 دولارًا للبرميل، ومن المقرر انتهاء الصفقة الحالية فى مارس المقبل، وأوضحت أوبك أن التعاون الناشب بينها وبين الدول غير الأعضاء يظل أمرًا أساسيًا فى الحفاظ على الاستقرار فى سوق البترول.
Advertisements
AdvertisementS