AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مساعد وزير الخارجية الأسبق للشؤن الأفريقية لـصدى البلد:اتفاقية التجارة تفتح مجالا للمصدرين والتجار المصريين..الرئيس السيسي سيواصل سلسلة زياراته الأفريقية..عام رئاسة الاتحاد رفع أسهم مصر بشكل غير مسبوق

الأحد 09/فبراير/2020 - 03:30 م
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements
أمينة الدسوقى
  • مساعد وزير الخارجية الأسبق للشؤن الأفريقية لـ "صدى البلد":
  • مصر سعت إلى تعزيز التجارة البينية
  • إنشاء صندوق لمواجهة مخاطر الاستثمار فى أفريقيا سيعمل على تشجيع الاستثمار
  • السيسي تناول فى أفريقيا جميع القضايا التى تمثل تحديات حقيقية أمام التقدم 
  • السيسي لم يغفل القضايا التى تتعلق بالمرأة و الشباب والتحول الرقمى
  • الرئيس السيسي مثل القارة فى المحافل الدولية بشكل مشرف جدا 
  •  مصر حركت المياه الراكدة فى القارة

عام حافل بالعديد من الإنجازات أعاد مصر لحضن القارة الأفريقية مرة أخرى، هى فترة تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الأفريقي لعام 2019، حيث تسلمت دولة جنوب أفريقيا الراية اليوم لفترة رئاسة 2020، ولكن بالتأكيد تركت مصر بصمتها خلال عام 2019 على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، فلم يترك الرئيس السيسي مجالا إلا وطرق بابه، ولم يغفل الشباب والمرأة.

مؤتمرات دولية محافل عالمية قدم فيها الرئيس السيسي أفريقيا كما يجب أن تكون باعتبارها قوة لا يستهان بها وما بها من ثروات حقيقة تجعلها الأفضل بين قارات العالم.

وفي هذا السياق، أكد السفير على الحفنى، مساعد وزير الخارجية الأسبق للشئون الأفريقية، أن مصر حركت المياه الراكدة فى القارة الأفريقية منذ تسلم الرئيس عبد الفتاح السيسي سدة الحكم فى عام 2014، حيث شهدت العلاقات المصرية الأفريقية طفرة كبيرة نتيجة الزيارت التى أجراها إلى بعض الدول الأفريقية على مستوى شرق وووسط وغرب وشمال أفريقيا، لافتا إلى أن مصر عقدت عدة لجان مشتركة سواء فى القاهرة أو عواصم الدول الأفريقية.

وقال الحفنى فى حديثه لـ "صدى البلد"، إن جميع الزيارات التى قام بها الرئيس اعتمدت على مرافقة مجموعة من الوزراء من أجل الإلمام بجميع الجوانب الفنية لجميع العلاقات الثنائية مع الدول الأفريقية، الأمر الذى تمت ترجمته على أرض الواقع من خلال حصول شركات مصرية على عقد بناء سد "ستيجلر جورج" الضخم بتنزانيا.

وعلى صعيد العلاقات الاقتصادية، قال مساعد وزير الخارجية الأسبق للشؤن الأفريقية، إن مصر سعت إلى تعزيز التجارة البينية من خلال زيادة الصادرات المصرية إلى الدول الأفريقية، فضلا عن إنشاء اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية، والتى ستعود بالنفع على جميع الدول، كما أنها ستفتح مجالات عدة للمصدريين والتجار المصريين. 

وأكد أن إنشاء صندوق لمواجهة مخاطر الاستثمار فى أفريقيا سيعمل على تشجيع الاستثمار والتباحث بشكل جاد فى الفعاليات الاقتصادية من أجل تعزيز خط الملاحة المصرية وتشجيع الشركات العاملة فى الطيران المدنى للتوسع فى القارة الأفريقية، الأمر الذى يساهم فى النهوض بعلاقات مصر الأفريقية.

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأسبق للشؤن الأفريقية إلى أن الرئيس السيسي فى مخططه سيستكمل مشوار زيارته وتوثيق علاقتنا بكل الدول، مؤكدا أن الرئيس السيسي تعامل مع القضايا الأفريقية بنفس التعامل مع الشأن المصري الداخلى بمعنى أن الرئيس السيسي أوضح فى أكثر من مرة أنه لا يوجد قطاع لم تمتد إليه يد التنمية، فبالمثل تناول فى أفريقيا جميع القضايا التى تمثل تحديات حقيقية أمام تقدم أفريقيا. 

وأوضح أن الرئيس السيسي لم يغفل القضايا التى تتعلق بالمرأة والشباب والتحول الرقمى والشمول المالى ومكافحة الإرهاب، فلم يترك الرئيس مجالا إلا وطرقه، مشيرا إلى أن مصر عملت على توطيد شبكات التواصل بين البعض والبعض الآخر، حيث إن منتديات الشباب أحدثت تلاحما بين الشباب العربي والأفريقي.

وأشار إلى أن التقرير الذى ألقاه الرئيس السيسي بشأن عام رئاسة الاتحاد الأفريقي أمام القمة الأفريقية اليوم بأديس أبابا، يشير إلى أن المقاربة المصرية ممتازة وتفتح الباب لمن سيليها فى الرئاسة، مؤكدا أن التواجد المصري فى القارة الأفريقية ساهم فى العمل على الكثير من الملفات، منها محاصرة الإرهاب ومحاربة الهجرة غير الشرعية، حيث إن مصر أصبحت محل تقدير من الأفارقة، كما أنه رفع أسهم مصر بشكل كبير على مستوى الدول، خاصة أن الرئيس السيسي مثل القارة فى المحافل الدولية بشكل مشرف جدا، كما أنه لمس الاوتار الحساسة مع شركائها الدوليين وكان هناك تقدير دولى للدور.
Advertisements
AdvertisementS