AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد تفشي كورونا في البلاد.. إيطاليا تفرض حجرا صحيا على جميع مدنها.. رئيس الوزراء: نمر بأحلك أوقاتنا.. إجراءات صارمة ضد كل من يخالف القواعد.. وشغب في السجون بعد منع الزيارات

الثلاثاء 10/مارس/2020 - 05:00 م
تفشي كورونا في إيطاليا
تفشي كورونا في إيطاليا
Advertisements
شيماء مصطفى
- إيطاليا تفرض حجرًا صحيًا على جميع المدن للسيطرة على كورونا
- حظر التجمعات العامة والأنشطة الدينية والرياضية 
- مقتل 6 سجناء في أحداث شغب بالسجون بعد منع الزيارات

أعلنت السلطات الإيطالية، أمس الاثنين، تدابير جديدة في محاولة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي بات يهدد البلاد بعد تفشيه بشكل كبير وارتفاع عدد المصابين والوفيات، إذا أعلنت إغلاق جميع المدن والأقاليم وفرض حجرًا صحيًا عليها.

ووفقًا لتقرير لشبكة "سكاي نيوز" قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، إن إجراءات الحجر ستمتد لتشمل جميع أنحاء البلاد، البالغ عدد سكانها 60 مليون شخص، داعيا المواطنين إلى البقاء في المنزل، ما أثار بعض الالتباس بشأن الأشياء التي سيتم السماح بالقيام بها من قبل المواطنين الإيطاليين خلال هذا الحجر الذي يشمل مختلف جوانب الحياة.

وقدمت "سكاي نيوز" في، جميع التدابير التي اتخذتها السلطات الإيطالية خلال فرض الحجر الصحي على جميع أنحاء مدنها، وذلك بعد أن أكد كونتي أن إيطاليا تمر بأحلك وقت في تاريخها لكنها بلد قوي وقادرة على تجاوزه.

ومن أبرز تلك التدابير:

وسائل النقل
بشأن وسائل النقل والمواصلات، قال كونتي إن وسائل النقل العام ستبقى جاهزة، كما ستكون المطارات ومحطات القطارات مفتوحة، وهذا يعني أنه سيتم السماح للسياح بالعودة إلى بلادهم، ولكن على المغادرين والقادمين على متن الرحلات الجوية تقديم أسبابهم.

ووفقًا لـ"سكاي نيوز"، بموجب الإغلاق السابق الذي أجري على الشمال الإيطالي فقط، كانت الشرطة الإيطالية لا تسمح للمواطنين دخول محطات القطارات إلا بإعطاء سبب سفرهم والذي لا بد أن يكون لسبب طارئ خاص بالعمل أو ظروف صحية أو عائلية، كما كان يتم فحص درجات حرارة المواطنين.

فيما تتحرى شرطة المرور، ما إذا كان السائقون يمتثلون لقيود الحركة في المناطق المفروض الحجر الصحي عليها أم لا، أما بالنسبة لدخول السفن السياحية، ففي بعض الموانئ، تم منع السفن السياحية من الدخول والارتصاف، ولا يسمح للسياح القادمين لزيارة مدينة البندقية بالدخول.

المطاعم والمتاجر
يُسمح للمطاعم والحانات فقط بالعمل من الساعة السادسة صباحًا حتى السادسة مساءً، ويجب أن يكونوا أيضًا قادرين على الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل بين المواطنين، وإذا ثبت عدم التزامهم بالقواعد سيتم إغلاقها على الفور.

كما يُسمح للمتاجر الغذائية بالبقاء مفتوحة في جميع الأوقات، إذا كانت قادرة على ضمان مسافة أمان طولها متر واحد بين العملاء.

الأحداث الرياضية والتجمعات
تم إلغاء جميع الفعاليات والمسابقات الرياضية حتى 3 أبريل على أقرب تقدير، وهذا يشمل مباريات دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

كما أكد رئيس الوزراء الإيطالي إغلاق صالات الجيم أيضا، وحظر جميع التجمعات في الهواء الطلق ، وتعليق الأحداث بما في ذلك الأنشطة الدينية والمعارض الثقافية، كما تم إلغاء حفلات الزفاف حتى 3 أبريل.

المدارس والجامعات
أعلنت السلطات الإيطالية، تعليق الدراسة في المدارس والجامعات حتى 3 إبريل، بعد أن كانت قد قررت تعليقها حتى 15 مارس.

الأنشطة الترفيهية
أغلقت السلطات الإيطالية، المتاحف والمواقع الآثرية في جميع أنحاء البلاد، بالإضافة إلى إقفال المسارح ودور السينما، وإلغاء حجز رحلات التزلج.

السجون وقطاع الصحة
علقت إيطاليا، جميع الزيارات للمساجين، ما أدى إلى لاندلاع أعمال شغب في السجون الإيطالية أمس الاثنين بسبب التدابير الجديدة التي اتخذتها إدارات السجون لاحتواء تفشي فيروس كورونا القاتل.

واندلعت أعمال الشغب في أكثر من 20 سجنا بإيطاليا، وأسفرت عن مقتل 6 من السجناء بعد اقتحامهم عيادة السجن وتناول جرعة زائدة من "الميثادون".

فيما لا يُسمح للأشخاص الذين يرافقون المرضى في الوحدات الصحية بالبقاء معهم في غرف الانتظار دون إذن.
Advertisements
AdvertisementS