AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لمواجهة كورونا.. مرور فريق طبي يومي على المدن الجامعية بالزقازيق

الأربعاء 11/مارس/2020 - 04:04 م
جانب من اجتماع مجلس
جانب من اجتماع مجلس عمداء جامعة الزقازيق
Advertisements
محمد الطحاوي
عقد الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق،اليوم، إجتماعا طارئا بمجلس عمداء الكليات لإستعراض ما تم اتخاذه من إجراءات احترازية بجميع الكليات لمواجهة فيروس كورونا المستجد بالجامعة من خلال تجهيز العيادات وتواجد الأطقم الطبية والمستلزمات الطبية اللازمة بها ،بالإضافة إلي ما تم تنفيذه من أنشطة توعوية للحفاظ علي صحة وسلامة جميع الطلاب والعاملين بالجهاز الإداري وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة. 

وخلال الإجتماع نبه رئيس الجامعة،علي  ضرورة المرور المستمر للسادة عمداء الكليات ووكلائها  لمتابعة ما يتم تنفيذه من جهود للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد بين الطلاب والتأكد من نظافة (المدرجات-المكاتب-غرف أعضاء هيئة التدريس-دورات المياه-الكافتريات) وتطهيرها وتعقيمها بالمنظفات الموصي بها من وزارة الصحة وتوفير مستلزمات نظافة الأيدي والمطهرات والحرص علي تقليل الكثافة الطلابية بالمدرجات وحجرات التدريس وفتح النوافد والتهوية بصفة مستمرة، وإلغاء تنفيذ جميع المؤتمرات والندوات والفعاليات والتجمعات بمختلف الكليات.

كما استعرض " شعلان" خطة الجامعة للتعامل مع الحالات المشتبه بإصابتهم وفق البروتوكول المحدد من قبل منظمة الصحة العالمية وجاهزية مبني مستشفي العلاج الإقتصادي بقطاع صيدناوي لإستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا من طلاب الجامعة والعمل علي مدار24 ساعة في اليوم، فضلا عن دور مستشفيات الجامعة في مساعدة الكليات واستكمال تجهيز جميع الإدارات الطبية بكليات الجامعة بكافة المستلزمات الطبية اللازمة وتوفير أطقم طبية ذات كفاءة عالية للتعامل مع الحالات المشتبه بإصابتها.

ووجه رئيس الجامعة بمرور فريق طبي يومي علي المدن الجامعية وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة للطلاب المقيمين بها ومتابعة حالاتهم الصحية للتأكد من سلامتهم والتأكيد علي تواجد طبيب مقيم  بكل مدينة جامعية طوال أيام الأسبوع . 

أكد رئيس الجامعة علي تكثيف حملات التوعية بالكليات،وسرعة التعامل مع الشائعات وانتشار الأخبار الكاذبة بين الطلاب بنفيها ونشر الحقائق علي الفور،فضلًا عن نشر البوسترات التوضيحية بأعراض الفيروس وطرق الوقاية منه وطرق التعامل مع المصابين،وأرقام التواصل عند ظهور هذه الأعراض،وتوضيح المصادر الرسمية للحصول علي المعلومات للحد من انتشار الشائعات.
Advertisements
AdvertisementS