AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عبير فؤاد: 4 أبراج الأكثر ضررا فى زمن كورونا.. انتبهوا لصحتكم

الثلاثاء 24/مارس/2020 - 01:58 ص
ابراج
ابراج
Advertisements
أسماء عبد الحفيظ
نشرت خبيرة الأبراج عبير فؤاد على صفحتها الشخصية فى فيس بوك، أخبار مؤسفة لأصحاب هذه الأبراج.

وقالت عبير فؤاد: هلال شعبان بداية مرحلة جديدة لتحمل المسئولية ،اليوم الثلاثاء ٢٤ مارس ٢٠٢٠.. يولد هلال شعبان عند درجة ٤ من برج الحمل في تمام الساعة ١١:٢٩ صباحا بتوقيت القاهرة (٩:٢٩ ص. بتوقيت جرينتش). 

وأكدت أنه يأتي القمر الجديد متناغما مع كوكب "زحل" ويمنحنا ذلك روح المثابرة وروح عملية وينشر طاقة صبر لنكافح بجلد في هذا الوقت العصيب. ويساعدنا أيضا تناغم القمر الجديد مع زحل على تناول الأمور بجدية ويدفعنا لتحمل الواجبات والمسئوليات بشجاعة. 


وتنبأت بأن اليوم ولادة القمر الجديد باستكمال مهام جادة ومعقدة ،ويصبح غالبية الناس أكثر رغبة في طلب النصيحة والحكمة من الخبراء والحكماء ويصبح الكثيرون أكثر رغبة في مشاركة النصائح والمعلومات الصحيحة مع الآخرين.

لكن هناك تأثير سلبي أكبر يأتي من اقتران القمر الجديد مع النجم الثابت "ذنب القيتوس" عند درجة ٢ من الحمل، وكويكب "تشيرون" عند درجة ٥ من الحمل و"القمر الأسود" عند درجة ٦ من الحمل، وأيضا هناك مربع فلكي بين القمر الجديد والعقدة الشمالية للقمر.

الاقتران مع نجم "ذنب القيتوس" ينبئ بحدوث مصائب مصحوبة بضبط النفس، والاقتران مع "شيرون" ينشر طاقة ألم نفسي وبدني ناتج من المرض أو من حوادث أو من فقدان والمربع مع العقدة الشمالية يجعلنا محاصرين بأفكار سلبية وميل للعزلة وقلق حول المستقبل.

ورغم كل تلك السلبيات فإن ولادة قمر جديد تنبئ بأن المرض والألم يصحبه بداية مرحلة جديدة من الرعاية والشفاء وبداية خطوات إيجابية..

حتى يأتي هلال رمضان.. سنكون خبرنا حقائق عديدة نكتشف بها أنفسنا ومن حولنا من جديد ويوجهنا ذلك لاتباع طرق جديدة في الحياة.

الأكثر تضررا من هذا الوضع الفلكي هم مواليد الثور والسرطان والميزان والجدي ويميلون (من الثلاثاء للخميس) لاسترجاع ذكريات مؤلمة حملت لهم أوقات حزن أو خوف أو رفض أو اغتراب أو إيذاء. 

ونصحت عبير فؤاد مواليد هذه الأبراج  أن ينتبهوا لصحتهم في الثلاثة أيام القادمة.. المناعة أقل واستعدادهم للإحباط أكبر وقد يكونوا عرضة لتغيير إجباري ظروفهم الحياتية.. عليكم بالصبر ومحاولة التماسك أمام أي مشاعر سلبية.. استر يا رب!
Advertisements
AdvertisementS