AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مشيرة خطاب: مصر اتخذت كل الإجراءات السليمة والسريعة لمواجهة "كورونا"

الثلاثاء 24/مارس/2020 - 09:55 م
مشيرة خطاب
مشيرة خطاب
Advertisements
أ ش أ
قالت السفيرة مشيرة خطاب الرئيس التنفيذي لمؤسسة "كيمت بطرس غالي للسلام والمعرفة"، إن الحكومة المصرية تتعامل بوعي مع فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19" واتخذت إجراءات وقرارات سريعة ومبكرة لمحاربة هذا الوباء الخطير الذي لايزال غير مفهوم نسبيًا ويتحرك بوتيرة سريعة للغاية ويتسبب في دمار غير مسبوق ومتعدد الأوجه بالعالم.

ودعت السفيرة مشيرة خطاب - في تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الثلاثاء، على هامش مائدة مستديرة رقمية عبر خدمة الـ"فيديو كونفرانس" نظمتها مؤسسة بطرس غالي حول تداعيات فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19" - الشعب المصري الواعي إلى الالتفاف حول قيادته وحكومته والالتزام بكل التعليمات والإجراءات وكذلك الاستفادة من تجارب وأوضاع الدول المنتشر بها الفيروس، لكي ننجح في القضاء سريعًا على هذا الوباء ونعود لحياتنا الطبيعية دون أن نخسر أرواحًا بشرية.

وأوضحت أن مؤسسة بطرس غالي قد نظمت مائدة مستديرة افتراضية؛ لبحث آثار هذا الوباء العالمي على مصر من مختلف الجوانب ولاسيما في مجالات الصحة والاقتصاد والتجارة والصناعة وذلك في إطار دعم المؤسسة لجهود الدولة المصرية لمجابهة هذه المِحنة.

وأضافت أن الحوار الرقمي قد دار حول عدد من المحاور من بينها تداعيات فيروس "كورونا" الرهيبة والضخمة على الاقتصاد العالمي وعلى الصحة العامة البدنية والنفسية، وكذلك التحديات والفرص التي تواجهها مصر ومحيطها الإقليمي والدولي، مشددة على أهمية تبادل الآراء حول هذه الأزمة الصحية الأولى من نوعها في العصر الحديث والتي أوصلت العالم إلى طريق مسدود وتستدعي تكاتف جميع الشعوب.

ونوهت بأن مؤسسة بطرس غالي نظمت هذه المائدة المستديرة الافتراضية عبر مكالمة جماعية بالفيديو كونفرس تنفيذًا لقرارات الحكومة بمنع التجمعات والعمل عن بعد لمناقشة إجراءات الحد من انتشار الفيروس وبحث تداعيات هذه الأزمة على مصر.

وشارك، في هذا الحوار الرقمي، رئيس مؤسسة بطرس غالي الأستاذ ممدوح عباس، وعمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، والسفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق، والدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، ومنير فخري عبد النور وزير السياحة الأسبق ووزير الصناعة والتجارة الأسبق، والدكتورة مها الرباط، وزيرة الصحة والسكان الأسبق، والدكتور علي الدين هلال وزير الشباب الأسبق، بالإضافة إلى سفير اليابان بمصر "ماساكى نوكى"، وسفير الصين "لياو ليتشيانج" وممثلون عن الاتحاد الأوروبي.
Advertisements
AdvertisementS