AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رغم اتباع طرق الوقاية.. كيف أصيب الأمير تشارلز بـ فيروس كورونا

الأربعاء 25/مارس/2020 - 05:19 م
الأمير تشارلز وزوجته
الأمير تشارلز وزوجته كاميلا
Advertisements
أماني إبراهيم
حالة من الذعر أصابت المملكة المتحدة، بالإعلان عن تأكيد إصابة الأمير تشارلز الملك المستقبلي للملكة المتحدة، بفيروس كورونا التاجي (كوفيد -19)، وخضوعه لفترة الحجر الصحي في منزله بمنطقة بالمورال.

كثرت التساؤلات عن كيفية إصابته رغم تطبيقه لكل طرق الوقاية من الفيروس وكان أبرزها رفضه السلام باليد خلال مشاركاته الملكية العامة، ونشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية تقرير يكشف فيه تخمينات متعلقة بكيفية إصابة الأمير تشارلز بالعدوى.


وقال مصدر ملكي إن تقدير الطبيب الخاص بالأمير تشارلز أنه أصيب بالعدوى في 13 مارس، بعد 24 ساعة من لقاء سريع مع والدته الملكة إليزابيث صاحبة الـ 93 عاما، والتي ما زالت في صحة جيدة حسبما أعلن المتحدث باسم قصر باكنجهام.
  
ومن المرجح أنه أصيب بالفيرس بعد اجتماع مع الأمير ألبرت موناكو المصاب بالفيروس التاجي، والذي تأكدت إصابته بالفيروس قبل 5 أيام من مقابلته مع أمير ويلز في لندن في 10 مارس.


وقال ناطق باسم كلارنس هاوس: 'إن اختبار أمير ويلز إيجابي لفيروس كورونا، وهو يعاني من أعراض خفيفة ولكنه ما زال في صحة جيدة، ولم ينقل العدوى إلى زوجته الدوقة كاميلا.

وقال المتحدث باسم الأمير تشارلز إنه كان من المستحيل تحديد مصدر نقل العدوى للأمير بسبب العدد الكبير من المشاركات العامة التي شارك فيها خلال الأسابيع الأخيرة، ولكن إصابته أثارت التساؤلات حول ما إذا كان أصيب بها من الأمير ألبرت موناكو.
Advertisements
AdvertisementS