AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رغم أنها لا تمتلك شواطئ.. لماذا تريد إثيوبيا تشكيل قوة بحرية؟

السبت 28/مارس/2020 - 01:21 م
صدى البلد
Advertisements
عرفة البنداري
في أبريل 2018، عندما وصل رئيس الوزراء آبي أحمد، إلى سدة الحكم في إثيوبيا، كشف عن خطته التي تضمنت ضرورة أن تكون لإثيوبيا قوات بحرية، على الرغم من أن ليس لها حدود بحرية حاليا.

بعد ذلك، بدأت وزارة الدفاع العمل على إعادة تأسيس البحرية الإثيوبية؛ وهو ما يطرح التساؤل حول السبب في الرغبة الإثيوبية بتشكيل قوات بحرية.

يجيب موقع "ippmedia" التنزاني عن هذا التساؤل، بالقول إن رغبة إثيوبيا في بناء قوات بحرية تنبع من الرؤية الاستراتيجية لآبي أحمد، والتي تقوم على تأسيس تكامل اقتصادي لمنطقة القرن الأفريقي.

وأضاف أن التكامل الاقتصادي يفترض أن يكون هدفه النهائي هو تكامل سياسي يشرف على إمكانية الوصول إلى البحر وإنشاء بحرية قادرة على حماية القرن الأفريقي.

ولفت "آي بي بي ميديا" إلى أن رئيس الوزراء الإثيوبي يريد لإثيوبيا أن تصبح منافسا تجاريا دوليا مؤثرا؛ ولذلك ستحتاج إثيوبيا إلى حماية طرق تجارتها في السنوات المقبلة، وهو أمر يتطلب استعراضا بحريًا للقوة. 

وستلعب البحرية الإثيوبية المستقبلية دورًا أيضًا في التكامل الاقتصادي والسياسي الإقليمي في القرن الأفريقي، وهو هدف استراتيجي رئيسي لرئيس الوزراء، كما أن إنشاء قوة بحرية للجيش الإثيوبي سيساعد على إقناع المستثمرين بأن منطقة القرن بيئة آمنة للاستثمار تضمنها قوة بحرية قادرة على حمايتها.


Advertisements
AdvertisementS