AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد أن أبكت الملايين عبر السوشيال ميديا.. طفلة البرنس: كنت بعيط عشان ماما مش تمثيل

الأربعاء 13/مايو/2020 - 12:57 ص
فريدة حسام في مشهد
فريدة حسام في مشهد من مسلسل البرنس
Advertisements
عبد الخالق صلاح
قالت فريدة حسام، الطفلة التي جسدت دور نجلة محمد رمضان في مسلسل البرنس؛ إن مشهد بكائها فى مسلسل "البرنس"، الذى تصدر "التريند"، كان حقيقيًا، والسبب فى ذلك هو عدم وجود والدتها فى موقع التصوير، معربة عن حبها الشديد للتمثيل مع التزامها بالدراسة.

وأضافت فريدة حسام، التى تقوم بدور "مريم"، بـ مسلسل البرنس، خلال حوارها مع الإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج "التاسعة"، المذاع عبر القناة الأولى المصرية، أن مخرج العمل محمد سامى أشاد بها عقب الانتهاء من مشهد البكاء، وتابعت:"المخرج قال لى أنت عملتى مشهد حلو ..أحب التمثيل علشان اخوتى جميعهم يمثلون..  وأنا بكيت علشان ماما مكنتش موجودة".


من جانبه قال حازم حسام، شقيق الطفلة فريدة، الذى شاركها الحوار ، إنه وباقى أفراد العائلة يمثلون، وشقيقته "فريدة"، أحبت التمثيل بشكل كبير رغم أنها لم تتجاوز سن الخامسة، فضلًا عن أنها تلتزم بكافة التعليمات وتستجيب لكل ما تقوله لها أمها، خلال فترة مذاكرتها للدور الذى ستقوم به أمام الكاميرا.

من جانبه قال قال المخرج محمد سامى، إن سر تألق فريدة حسام بمسلسل "البرنس"، هو موهبتها وشطارتها فى تأدية عملها أمام الكاميرا رغم صغر سنها، وتابع:"فريدة موهبة جدًا ودورها صعب جدًا ..أنا اخترتها لانها شاطرة جدًا..الكبار بيترعبوا من الكاميرا فما بالك بطفلة".


وأضاف "سامى"، خلال اتصال هاتفى ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، أن التعامل مع الأطفال يتطلب التعامل بسياسة معينة خلال التمثيل ، وتابع:"وأنا بحرص أن صوت الكرو مايكنش عالى فى مشاهد الأطفال حتى لا تنتابهم حالة من الخوف.. صعب جدًا أنك تاخد من أى طفلة تمثل أية مشاعر حال خوفها".

وكشف المخرج محمد سامى، سبب بكاء الطفلة فريدة حسام، فى مسلسل "البرنس"، والذى تصدر  تريند موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، كان حقيقيًا، وتابع:"أنا تعمدت أنى أبعد عنها والدتها، وعندما وجدت نفسها وسط الموقف ووالدتها غير موجودة خلف الكاميرا، ولا تعلم متى سنتوقف بكت بشكل حقيقى..بكت  لانها لم تجد أمها أمامها".
Advertisements
AdvertisementS