AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكايات رمضانية.. هدف تونس الذي تسبب في الإطاحة بفاروق جعفر من المنتخب والخروج من تصفيات المونديال في النهاية.. فيديو

الأربعاء 13/مايو/2020 - 11:00 ص
صدى البلد
Advertisements
عمر سلامة
"حكايات رمضانية".. سلسلة يستعرضها موقع "صدى البلد" عن أبرز الإنجازات والأحداث الكروية، وأصعب المواقف، خلال شهر رمضان المبارك.

حكاية اليوم تدور حول هزيمة مصر من تونس في تصفيات كأس العالم 1998 والتي تسببت في النهاية في خروج منتخب الفراعنة من التصفيات وكانت في اليوم الثاني من رمضان في ذلك التوقيت.

في تلك التصفيات وضعت القرعة المنتخب في المجموعة الثانية من المرحلة الأخيرة للتصفيات بجوار تونس ونامبيا وليبيريا، على أن يصعد أول منتخب من المجموعات الخمس لكاس العالم التي استضافتها فرنسا.

ولم يشفع لمصر فوزها الكبير 5-0 أمام ليبريا، و7-1 و3-2 أمام ناميبيا، حيث تعادلت سلبيا أمام تونس في القاهرة قبل أن تخسر بهدف في رادس، وكانت قد خسرت أيضا أمان ليبيريا بهدف، لتصبح في المركز الثاني برصيد 10 نقاط وبفارق 6 نقاط عن تونس التي تأهلت للمونديال.

وتعد مباراة منتخب مصر أمام نامبيا في افتتاح تصفيات أفريقيا المؤهلة لمونديال 1998 والذي أقيم في فرنسا، هي الأكثر شهرة في تاريخ منتخب مصر حين فاز 7-1 في القاهرة وأحرز أهداف المنتخب في تلك المباراة كل من علي ماهر "هاتريك"، وحسام حسن "هدفين"، وإبراهيم حسن وأحمد حسن، ولكل منهما هدف واحد.

وهي ثاني مرة يحقق فيها المنتخب هذه النتيجة في مباراته الأولى في تصفيات المونديال، وكانت المرة الأولى أمام منتخب فلسطين في تصفيات مونديال 1934، وكانت التصفيات عبارة عن مباراتي ذهاب وعودة بين منتخبي مصر وفلسطين فازت مصر في الأولى 7-1 أيضا.

بعد مباراة نامبيا والتي حقق فيها المنتخب فوزًا كاسحًا، خسر المنتخب المصري أمام تونس في سوسة بهدف زبير بيه، نجم منتخب تونس في ذلك الوقت، وتمت الإطاحة بالجهاز الفني للمنتخب بقيادة فاروق جعفر، وتمت الاستعانة بمحمود الجوهري الذي أكمل التصفيات ولم يستطع التأهل بعد الهزيمة أمام ليبيريا.


Advertisements
AdvertisementS