AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الفلاحين تكشف سبل تحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الاستراتيجية

الخميس 14/مايو/2020 - 09:00 ص
صدى البلد
Advertisements
شيماء مجدي
أكد حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ، أن الاكتفاء الذاتي الذي وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بالعمل على تحقيقه وخاصة في المحاصيل الاستيراتيجة يمكن الوصول له بتضييق الفجوة الموجودة ما بين الإنتاج والاستهلاك لكل محصول على حدة.

وأضاف "أبو صدام" في تصريحات لـ "صدى البلد"  أن الوصول للاكتفاء الذاتي من الأقماح مثلا يتطلب أولا معرفة الفجوة ما بين الإنتاج والاستهلاك في القمح والتي تصل لنحو 50%، موضحا أن سد هذه الفجوة يتطلب السير في 3 طرق رئيسية منفردة أو مجتمعة.

وأضاف أن أول هذه الطرق التوسع الأفقي بزيادة المساحات المنزرعة من القمح فنحن نزرع حاليا نحو 3.2 مليون فدان قمح، وللوصول للاكتفاء الذاتي بالسير في هذا الطريق فقط علينا مضاعفة المساحة الزراعية الحالية بكل السبل المتاحة سواء باستصلاح أراض جديدة أو بتوسيع الرقعة الزراعية للقمح على حساب محاصيل اخرى مع الأخذ في الاعتبار محدودية المساحة الصالحة للزراعة بمصر وقلة الموارد المائية ومدى احتياجنا لزراعة المحاصيل الاخري المنافسة للقمح علي مساحة الأرض.

وأوضح " نقيب الفلاحين" أن التوسع الأفقي لكل محصول يختلف عن الاخر في كمية المساحة ووقت الزراعة، حيث نحتاج للاكتفاء الذاتي من الفول مثلا نحو 350 ألف فدان في موسم الشتاء حيث يزرع القمح والبرسيم والمحاصيل الشتوية الأخرى والمساحة المزروعة حاليا نحو 120 ألف فدان فقط.

وأشار إلى أن الطريق الثاني هو التوسع الرأسي ويكون بزراعة أصناف ذات إنتاجية أعلي وتغيير طرق الزراعة لطرق أفضل في الإنتاجية وتحسين جودة الأراضي فمثلا متوسط إنتاجية أصناف القمح الموجودة 18 إردبا للفدان بطرق الزراعة التقليدية (داخل أحواض والري بالغمر بجودة الأرض الحالية).

وأضاف أنه يمكن زيادة هذه الإنتاجيه للضعف إذا زرعنا أصناف متوسط إنتاجها 32 إردبا للفدان بتحسين جودة التربة وتغيير طرق الزراعة إلي طرق زراعة حديثة كالزراعة علي مصاطب والري بالتنقيط مع الأخذ في الاعتبار صعوبة توفير هذه الأصناف على المدى القصير دون الاهتمام بمراكز البحوث الزراعية ماليا ومعنويا وتحفيزهم لسرعة توفير هذه الأصناف.

وأوضح عبدالرحمن ان الطريق الثالث والأخير هو طريق تقليل الاستهلاك حيث نستهلك سنويا نحو 16 مليون طن من الأقماح ويمكننا تقليل هذه الكمية إلي 9 ملايين طن فقط بالتوعية والإرشاد وتغيير نظم استهلاك الخبز التقليدية أو بتغيير تركيبة عجينة الخبز نفسها باضافة نسبة من الذرة أو الشعير والاتجاه لإنتاج الخبز من منتجات زراعية بديلة مع الالتزام بعدم الافراط في الاستهلاك وإعادة النظر في منظومة دعم الخبز.

وأكد أن الوصول لهذا الاتجاه وجعله منهج ثابت للدولة فإن الأمر يلزمه تكاتف وتعاون جميع المعنيين من الحكومة والمواطنين.

جدير بالذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أعطى توجيهاته أثناء الاجتماع الأخير مع رئيس مجلس الوزراء ومساعد الرئيس للمشروعات القوميه ووزير الزراعة ومدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنيه للقوات المسلحه نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل كهدف استراتيجي ومنهج ثابت للدولة.
Advertisements
AdvertisementS