AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

التعايش مع كورونا.. تحركات برلمانية بشأن انتشار كمامات مجهولة المصدر.. نواب: مصانع بير السلم السبب.. توفير خط ساخن لتلقى شكاوى المواطنين.. ومطالب بتطبيق عقوبات قاسية على المخالفين

الجمعة 15/مايو/2020 - 07:59 ص
مجلس النواب
مجلس النواب
Advertisements
فريدة محمد - حسن رضوان
تصنع من القمامة.. برلمانى يطالب بتوقيع عقوبات على موزع كمامات مجهولة المصدر
برلماني: تبادل الكمامات بين المواطنين كارثة.. و3 حالات لا يمكن فيها العزل المنزلي
تحرك برلمانى عاجل بشأن انتشار كمامات مجهولة المصدر

استغل عدد من أعضاء مجلس النواب، أدواتهم البرلمانية في الحفاظ على صحة المواطن البسيط وتقديم له الدعم الكامل فى أستخدام الكمامات والمطهرات اللازمة لمنع إصابته بفيروس كورونا المستجد، مؤكدين أن هناك مجموعة من أصحاب مصانع بير السلم يقومون بصناعة الكمامات والمنتجات الأخرى من القمامة الأمر الذي يؤدى إلى انتشار فيروس كورونا والفيروسات الخطيرة الأخرى.

وصف النائب عاصم عبد العزيز مرشد الانتشار الكبير للكمامات مجهولة المصدر بالأسواق وعلى الأرصفة وأمام المؤسسات الحكومية التى يتردد عليها المواطنون لقضاء مصالحهم بالكارثة، مؤكدا أن هذه الكمامات غير المطابقة للمواصفات تؤدى إلى انتشار فيروس كورونا المستجد.

وطالب " مرشد " فى طلب إحاطة قدمه للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بمواجهة مافيا الكمامات الذين يستغلون مواجهة الدولة مع فيروس كورونا أسوأ استغلال من خلال تكثيف الحملات الرقابية وتوقيع أشد العقوبات ضدهم.

وأعرب عن استنكاره الشديد لانتشار الكمامات مجهولة المصدر في الأسواق المصرية لأنها تمثل أكبر كارثة وخطر على المواطنين وصحتهم.

وطالب النائب عاصم عبد العزيز مرشد من الحكومة توفير الكمامات المطابقة للمواصفات للمواطنين أمام جميع المصالح الحكومية وبيعها بأسعار مناسبة بدلا من استغلال مافيا الكمامات ومتاجرتهم بفيروس كورونا من خلال بيع كمامات مغشوشة وغير مطابقة للمواصفات وبأسعار خيالية.

قال سمير البطيخى عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، إن السبب فى انتشار الكمامات مجهولة المصدر مصانع بير السلم، قائلًا:" أغلبها تصنع الكمامات من القمامة".

وأكد "البطيخى" لـ"صدى البلد"، أن هناك مجموعة من الأشخاص أصحاب مصانع بير السلم لا يمتلكون ضمير ويقومون بصناعة هذه الكمامات والمنتجات الأخرى من مواد غير مصرح بها تؤدى إلى انتشار الفيروسات والأمراض الخطيرة.

وطالب النائب بضرورة مواجهة هذه المصانع وتفعيل الدور الرقابى، مشددة على ضرورة اتاحة خط ساخن يتم استقبال الشكاوى عليه للتبليغ فورا عن هذه المصانع او اى مصدر مجهول يوزع كمامات مجهوله. 

كما أكد النائب على ضرورة تطبيق القانون فى توقيع العقوبات اللازمة على كل من يقوم بهذه الافعال المشينة ليكون عبره لمن تسول له نفسه.

وفى السياق ذاته، كد الدكتور أيمن أبو العلا، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، عضو لجنة الشؤون الصحية بمجلس النواب في اللايف الأسبوعي عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، على ضرورة توفير الكمامات والمطهرات والمنظفات في الأماكن العامة ليتمكن المواطنون من السيطرة في منع انتشار الفيروس.

ووصف أبو العلا، ما حدث من تبادل الكمامات بين المواطنين أمام البنوك ومكاتب البريد بال"كارثة"، قائلا: "احنا كده بنضحك على نفسنا".

وشدد عضو لجنة الصحة بالبرلمان، على ضرورة توفير الكمامات في المواصلات العامة مع الأخذ في الاعتبار ضرورة إقرار التباعد الاجتماعي.

وتابع الدكتور أيمن أبو العلا: نحن الآن في حاجة إلى حذر إجباري وليس اختياري، من خلال إلزام الجميع باتباع التعاليم والتدابير الاحترازية اللازمة لمنع انتشار فيروس كورونا.

وحول العزل الطبي المنزلي، أكد أبو العلا، أن الدولة حتى الآن قادرة على عزل جميع المصابين، موضحا أنه لا عزل في المنزل في حال ظهور ٣ أعراض وهي ارتفاع درجة حرارة الجسم وعدم الاستجابة للمخفضات، أو وجود ضيق في التنفس، أو "كحة ناشفة".

وأشار إلى أنه في حال ظهور هذه الأعراض لابد من استشارة طبيب والتواصل مع الخط الساخن بوزارة الصحة.

وعن الإصابات بين الطاقم الطبي، وجه أيمن أبو العلا، رسالة طمأنة في هذا الشأن، مؤكدا أن الأعداد ليست مخيفة حتى الآن.

وأشاد أبو العلا، بالدور التاريخي الطاقم الطبي في ظل هذه الأزمة، مؤكدا أنهم حائط الصد الأول في مواجهة فيروس كورونا. 

وطالب عضو مجلس النواب، بضرورة تلبية كافة احتياجات الطاقم الطبي ليتمكنوا من القيام بدورهم في تقديم الخدمات العلاجية لجميع المصابين، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة توفير المسحات للعاملين بالقطاع الطبي للحد من الإصابات.
Advertisements
AdvertisementS