AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سمر ياقوت تكتب: الاختيار عمل وطني وفن هادف

الخميس 14/مايو/2020 - 09:08 م
صدى البلد
Advertisements


قاعدة جماهيرية كبيرة حظى بها مسلسل "الاختيار" منذ عرض أولى حلقاته ضمن دراما رمضان، نظرا لأنه يتناول ملحمة وطنية تتمحور حول قصة حياة الشهيد البطل أحمد المنسي، الذي توفي في حادث إرهابي، فمنذ بداية عرض الحلقات الأولى ونلاحظ تفاعل الجمهور على موقع التواصل الاجتماعي مع المسلسل بكل تفاصيله وهناك الكثير من الإباء والامهات حرصوا على التقاط صورة اثناء مشاهدة أطفالهم للمسلسل وهذه رسالة تعنى ان المصريين يحثوا أطفالهم وابنائهم على غرس الروح الوطنية داخلهم ,

هناك الكثير من الاحداث التي روتها أسطورة المنسي التي رسخت في عقول المصريين منها تجسيد حادث الشهيد بطل مقاتل ملازم اول محمد كريم احمد الذي كان يلوح بيده لعشماوي فرد عليه الاخر بالرصاص الغدر في صدره , 

وأيضا عندما ذهب المنسي لبيت احد التكفيرين للبحث عنه والقبض عليه وجد أولاده الصغار ووالدته يتناولوا الخبر مبلل بالماء , فاحضر الطعام وانتظم على فعل الخير وتنمى ان ينشأ أولاد التكفيري في بيئة نقية ليختاروا الحق ولا يسيروا على نهج ابيهم لانهم يعلم انه على عقيده خاطئة ويريد اصلاح ما افسده الأجيال السابقة ,

وعندما استشهد البطل أيمن شويقة الذي احتضن التكفيري لمنعه من الوصول لأخواته اعدت له جنازة مهيبة تليق بالتضحية التي قام بها من اجل مصر فهم أبناء مصر النبلاء على عكس التكفيري الذي يدعى انه على حق ,

اثار انتباهي مشاركة العديد من الفنانين في العمل الدارمي في مشهد او اثنين ليجسدوا اداور الابطال والفدائيين الذين استشهدوا اثناء فترة تجنيدهم مما جعل الحدث يرسخ في ذهن المشاهد ويؤثر في وجدانه ,

جيل الثمانيات والتسعينات فقدا الكثير من الوعي الوطني، وهذه الثغرة التي دخل من خلالها التكفيرين وجماعات العقائد الباطل فعلينا احتواء وتغذية عقله وقلب بالإيمان والحرص على ارض الوطن المنسي اسطورة وفخر لكل المصريين ,ومصر بها الكثير من الابطال لم تنتهي الأسطورة بعد ,

لن ينل الإرهاب الغشم من قوة وإرادة مصر وجيشها , وببسالة وفدائية ابطال القوات المسلحة المصرية في مواجهة الإرهاب واقتلاع جذوره من ارض سيناء الغالية وقد حققت النجاحات المتتالية التي نتج عنها بتر الكثير من التكفيرين والجماعات الغادرة الإرهابية , 

 

الجيش هو درع الوطن وسيفه وما يقدمونه ابناءه وابطاله من تضحيات يسجله التاريخ على جبين كل المصريين , أن جيش مصر العظيم سيظل صامدا ضد هذه الجماعات المارقة التي لم ولن تنل مرادها الخبيث، وسيتم تجفيف منابع الإرهاب، واجتثاثه من جذوره في كافة ربوع الوطن , وأبطالنا يقظة على حماية كل شبر من تراب الوطن والقضاء على الرهاب لتوفير الامن والأمان , كل التحية والاعزاز والتقدير لجيش مصر الباسل وستظل مصر فخر واعتزاز وامان للجميع المصريين ومقبرة الأعداء.

 




Advertisements
AdvertisementS