AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أحمد فريد يكتب: الحياة على الكوكب الآخر

الخميس 14/مايو/2020 - 09:54 م
صدى البلد
Advertisements
هل هناك حياة أخرى على كوكب آخر غير كوكب الأرض؟ أصبح سؤالا خطأ... والصحيح، (متى) سيتم اكتشاف الحياة على هذا الكوكب الآخر.

للتوضيح، وتبسيط الكلام على القارئ يجب أن نتذكر الآتي: و احنا صغيرين عرفنا الفرق ما بين النجم و الكوكب. مثلا، الشمس نجم ولاّ كوكب؟ الإجابة: الشمس نجم. الأرض نجم ولا كوكب؟ الإجابة: الأرض كوكب. معلومة أخرى، السنة الضوئية تساوي 9.46 ترليون كيلومتر. 

مع قناة DMC القناة اللي فيها المسلسل اللي بحبو (الأب الروحي) كان هنآك لقاء بث مباشر معايا من ألمانيا ومع الدكتور فاروق الباز من أمريكا .حوار حول اكتشاف 7 كواكب تدور حول (شمسهم) 3 كواكب منهم ممكن يكون عليهم حياة. زي كوكب الأرض بالضبط. ايوه الاكتشاف دا حقيقي مش فلم خيال علمي. 

سنة 1999 تم اكتشاف نجم (ترابيست-1) يبعد عن الأرض ب 39 سنة ضوئية (يعني تريليونات من الكيلومترات) هذا النجم بيدور حواليه مجموعة من الكواكب، زي الشمس يدور حواليها كواكب من ضمنهم كوكب الأرض.

وبالفعل، في مايو 2016 تم اكتشاف ثلاث كواكب تدور حول النجم المُكتشف (ترابيست-1). عادي ،اكتشاف زي اكتشافات كتير. 

لكن بالفعل، تم بعدها اكتشاف أن هناك سبعة كواكب تدور حول ذلك النجم ومنهم ثلاث كواكب من المحتمل أن يوجد عليهم حياة. تم الإعلان عنهم من عدة مؤسسات فضاء العالمية في فبراير 2017. 

في علوم الفضاء عامتا، عُمر  النجم له أهميه في فهم احتمالية وجود حياة على الكواكب المحيطة به. هذا النجم (ترابيست-1) يتراوح عمرة ما بين 5.4 و 9.8 بليون سنة. يعني ضعف عمر مجموعتنا الشمسية الذي تكون من 4.5 بليون سنة. و وُجِدة بدائيات الحياة على كوكبنا الأرض من 4.28 بليون سنة.

محتاجين وقت آد ايه علشان نوصل للكواكب دي، أو بصيغة أخرى، كم نحتاج من الوقت للوصول إلى هذه الكواكب التي تغمرها الحياة؟ أسرع وسيلة نقل موجوده على وجه الكرة الأرضية و هيا الصاروخ، يحتاج 158000 سنه للوصول إلى هذه الكواكب. يعني مستحل للإنسان الوصول إلى هذه الكواكب الأخرى التي تدور حول النجم (ترابييست-1). 

لكن السؤال، هل يستحيل لهم الوصول إلينا؟ 
 يا أهلا وسهلا. 

من رأي الشخصي المتصل بالمنطق البشري، هو أن و جود كواكب في نظام شمسي آخر عمرها ضعف عمر مجموعتنا الشمسية، و احتمالية وجود حياة على هذه الكواكب فيترتب عليه ان التطور العلمي لهذه الحياه هناك هو اعلى بكثير من التطور التكنولوجي على الكرة الأرضية.
يعني ميمنعش ان هما ييجوا

(ترابيست-1) هوا اسم مجموعة الكواكب و هوا اول اكتشاف علمي متصل بالحياة على كواكب أخرى غير كوكب الأرض و خارج مجموعتنا الشمسية على الإطلاق.
Advertisements
AdvertisementS