AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد إلغائها.. ما تريد معرفته عن عقوبة الجلد تعزيرا بالسعودية

الثلاثاء 19/مايو/2020 - 11:44 م
علم السعودية
علم السعودية
Advertisements
عبدالله قدري

خطوة جديدة اتخذتها المملكة العربية السعودية بإعلان إلغاء عقوبة الجلد تعزيرا بالمملكة، بشكل رسمي مساء اليوم الثلاثاء، لتأتي ضمن خطوات أخرى جريئة اتخذتها المملكة منذ مبايعة الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد، مثل السماح للمرأة بقيادة السيارة، والسماح للمرأة بالسفر بدون الحصول على موافقة ولي أمرها.

وفي الذكرى الثالثة لمبايعة الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد، أبلغ وزير العدل السعودي الدكتور وليد الصمعاني محاكم المملكة بقرار إلغاء عقوبة الجلد تعزيرا.

الخطوة التي اتخذتها السعودية جاءت ضمن مساعي قيادة المملكة بإصلاح النظام القضائي بالبلاد، حسب ما صرح به رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان السعودية  الدكتور عواد العواد لـ رويترز " بأن هذه القرار خطوة مهمة في برنامج إصلاح حقوق الإنسان بالسعودية، ومجرد إصلاح واحد من كثير من الإصلاحات الأخيرة بالمملكة".

فماذا حدث؟

بدأت القصة في آواخر شهر أبريل الماضي حين تداولت وسائل إعلام سعودية وثيقة تقول إن المملكة ستلغي عقوبة الجلد تعزيرا، على أن يحل محلها عقوبتي السجن أو الغرامة، قبل أن يصدر اليوم قرار وزارة العدل بإلغاء العقوبة رسميا.

اقرأ أيضا:


ما هي عقوبة الجلد؟

عقوبة الجلد من العقوبات الأساسية في الشريعة الإسلامية كونها مقررة للحدود ومقررة في جرائم التعازير ، ويمكن أن يجازى بها كل مجرم بالقدر الذي يلائم جريمته، حسب تعريف الدكتور رضا محمد عيسى استاذ القانون بجامعة الملك سعود.

ويقول عيسى في كتابه النظام الجزائي قانون العقوبات إن للقاضي سلطة تقدير نوع العقوبة في جرائم التعازير ومقدارها بحسب ظروف الجريمة والمجرم وله أن يأمر بتنفيذ العقوبة أو إيقاف تنفيذها.

وتُعرف جرائم التعازير حسب الفقه الإسلامي بأنها الجرائم التي لا حد فيها ولا نص، ويقرر تقديرها للقاضي.

وقال الدكتور مفلح القحطاني رئيس جمعية حقوق الإنسان السعودية إن مثل هذا القرار يمثل نقلة نوعية في فلسفة القضاء السعودي.

Advertisements
AdvertisementS