AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أهلاوي ولا زملكاوي.. مدرب تونسي يحسم الجدل بشأن لقب نادي القرن

الخميس 21/مايو/2020 - 12:56 م
مباراة الاهلى والزمالك
مباراة الاهلى والزمالك
Advertisements
يسرى غازى
علق الدكتور جمال الحاجي المدرب التونسي والمحلل الكروي على أزمة لقب نادي القرن التى فجرها نادي الزمالك مؤخرا عقب لجوئه مؤخرا إلى تقديم شكوى فى الهيئات الرياضية لإثبات أحقيته فى اللقب.

قال الدكتور جمال الحاجي فى تصريحات خاصة لـ "صدى البلد": لا زال لقب نادي القرن في القارة الإفريقية محل جدل في الأوساط الرياضية المصرية وخاصة من جانب أحباء الزمالك الذين لم يقتنعوا حتى الآن باختيارات الكاف. في القرن العشرين فاز الزمالك أربع مرات بلقب أبطال إفريقيا بينما فاز الأهلي بلقبين فقط وفاز الزمالك بلقبين على مستوى الأفرو آسيوية بينما فاز الأهلي بنسخة وحيدة كما حقق الزمالك لقبين في السوبر الأفريقية ولم يحقق الأهلي أي لقب في هذه المسابقة".

تابع: كل هذه الأسبقية جعلت الزملكاوية يؤكدون على حقهم في لقب نادي القرن.. في الجانب المقابل يعتبر الأهلاوية أن القلعة الحمراء هي الأحق وهي التي تفوقت في الدوري المصري بـ 28 لقبا مقابل 8 ألقاب للزمالك. في مسابقة كأس مصر حقق الأهلي 31 لقبا مقابل 19 لقبا للزمالك.. كما حقق الأهلي كأس الكؤوس الإفريقية أربع مرات بينما اكتفى الزمالك بلقب وحيد، وهي المسابقة الوحيدة على مستوى القارة التي تفوق فيها الأهلي على حساب الزمالك في القرن العشرين.

أضاف: ومن خلال هذه الأرقام أتساءل كيف تم تصنيف الاتحاد الأفريقي لهذه التتويجات.. فإذا اكتفى الكاف بالتتويجات الإفريقية فإن اللقب لن يكون إلا زملكاويا.. أما إذا اعتمد الألقاب المحلية وخاصة مسابقتي الدوري والكأس فإن اللقب لن يكون إلا أهلاويا.


قال أيضا: في الحقيقة المقاييس التي اعتمدها الكاف ليست مقنعة لأنه تصرف بسذاجة ولم يوضح حتى الآن كيفية احتساب النقاط لكل لقب رسمي حصل عليه كل ناد.. ولو كانت المقاييس معلومة للجميع لما آثار تتويج الأهلي بلقب نادي القرن كل هذا الاحتجاج.

وأشار إلى أنه من جهة أخرى أثار اختيار الكاميرون منتخب القرن في أفريقيا جدلا في الأوساط الأفريقية. لا سيما وأن منتخب الكاميرون حقق في القرن العشرين ثلاث ألقاب أفريقية سنوات 1984 و1988 و2000 وحقق منتخب مصر نفس عدد الألقاب سنوات 1959 و1974 و1989.

ولفت إلى أن منتخب الكاميرون شارك 4 مرات في كأس العالم وشارك المنتخب المصري مرتين سنتى 1934 و1990 كما حقق المنتخب الكاميروني لقب أولمبياد سيدني 2000.

ورغم أسبقية التتويجات لصالح منتخب الكاميرون فإن الكاف تغاضى عن أرقام تاريخية مهمة كانت تكون حاسمة. فمنتخب مصر تأسس سنة 1921 وانضم للفيفا سنة 1923 وشارك كأول منتخب أفريقي في ثاني نسخة لكأس العالم سنة 1934، بينما لم يتأسس منتخب الكاميرون إلا في سنة 1959 ولم ينضم للفيفا إلا سنة 1960. وهذه المعطيات كان يجب أن يؤخذ بها في تصنيف منتخب القرن إذن مرة أخرى لم تكن المقاييس المعتمدة واضحة وربما أشياء خارجة على نطاق اللعبة كانت حاسمة لصالح منتخب الكاميرون كوجود عيسى حياتو آنذاك على رأس الكاف.

واختتم حديثه قائلا: كل ما أود أن أقوله أن هذه الألقاب تبقى شرفية ولن ترتقي إلى الصبغة الرسمية ما دامت المقاييس المعتمدة لا تزال غامضة وغير واضحة في إسناد لقب نادي ومنتخب القرن في أفريقيا.


Advertisements
AdvertisementS