AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لتأهيل الطلاب لسوق العمل..كلية الهندسة بجامعة مصر وكونكورديا الكندية توقعان اتفاقية تعاون

الإثنين 22/يونيو/2020 - 01:08 م
صدى البلد
Advertisements
كريم ناصر
وقعت جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، اتفاقية تعاون علمي مع جامعة كونكورديا الكندية وذلك من أجل توسيع دائرة التعاون التعليمى والبحثي بين الجامعيتن، من خلال كليات الهندسة في الجامعتين.

وتم توقيع هذه الاتفاقية تحت رعاية خالد الطوخي رئيس مجلس أمناء جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، والدكتور محمد العزازي رئيس الجامعة، وإشراف الدكتورة ياسمين الكاشف أمين عام مجلس الأمناء ومديرة العلاقات الدولية بالجامعة، والدكتور محمد عمر أبو دوح، مستشار رئيس مجلس الأمناء للتطوير.

وصرح الدكتور محمد العزازي، رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، بأن الاتفاقية تهدف الى تعزيز التعاون العلمي والأكاديمي بين الجامعتين من خلال تبادل أعضاء هيئة التدريس والطلاب واتاحة الفرص للمعيدين والمدرسين المساعدين من الجامعة لتسجيل الدراسات العليا بينهم.

وقال الدكتور محمد العزازي، إن طلاب البكالوريوس بكلية الهندسة يمتلكون القدرات والخبرات التي تؤهلهم لسوق العمل مباشرة، كما أن لديهم أفكار ومشاريع مبتكرة تقوم على المشروعات التي تحتاجها الدولة كمشاريع المحافظة على المياه، ومشاريع انتاج الطاقة وتدوير المخلفات، والتعاون الدولي في تعليمهم سيثقل مهاراتهم ويقويها.

وقال الدكتور باهر أبو ستيت، عميد كلية الهندسة جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، إن اتفاقية التعاون بين جامعة مصر، وجامعة  كونكورديا الكندية، تعتمد على دعم وتنشيط التعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي بين مصر وكندا.

وأضاف عميد الكلية، أن التعاون المشترك بين كلية الهندسة بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وجامعة كونكورديا الكندية، سيكون في المشاريع العلمية والبحثية، والتبادل الطلابي، لتأهيل الطلاب لسوق العمل.

وأشار الدكتور باهر أبو ستيت عميد كلية الهندسة جامعة مصر، إلى أن الكلية حريصة كل الحرص على تخريج مهندسين فاعلين قادرين على المشاركة في بناء المجتمع المتطور كما تساهم الكلية في إعداد طلابها أيضًا لسوق العمل بمهارة عالية وتأهيلهم للمشاركة في المشروعات القومية لمصر، من خلال التعاون العلمي الدولي.

وقالت الدكتورة ياسمين الكاشف إن الاتفاقية بين جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة كونكورديا الكندية، تأتي في إطار السعى الدائم نحو رفع مستوى جودة الأداء التعليمي بين الجامعات وتبادل الخبرات بما ينعكس على منظومة التعليم العالي المصري بكثير من التطور والتقدم.

وأشارت إلى أن توقيع الاتفاقية بين جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة كونكورديا الكندية، تم بعد العديد من اللقاءات والمباحثات حيث تم مناقشة البرامج التي تتميز بها جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا وجامعة كونكورديا الكندية، والتي تتمتع بسمعة جيدة وتحتل ترتيب أكاديمي متميز بين الجامعات الكندية.
Advertisements
AdvertisementS