AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

«محادثات وأصوات تعذيب بالكرباج وصراخ» في أحراز قضية التخابر مع داعش ليبيا

الإثنين 22/يونيو/2020 - 04:29 م
قضية التخابر مع داعش
قضية التخابر مع داعش ليبيا
Advertisements
أحمد مهدي
واصلت الدائرة الأولى إرهاب، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، محاكمة 11 متهما في القضية المعروفة إعلاميًا بـ "التخابر مع داعش ليبيا". 

واستكملت المحكمة فض الأحراز، حيث تضمنت الأحراز أسطوانة مدمجة عليها مقطع صوتي لمكالمة هاتفية لرقم تم تحديده تضمنت "شخصا ليبي يتحدث ويقول "أيوة" وشخص آخر يتحدث بلكنة عربية وليست مصرية، ويوجد صوت تعذيب وسوط وضرب وتأوهات لشخص آخر"، ويظهر صوت مصري يقول له "شوف حق الناس كام، قولي نعرف نشوف حق الناس كام"، ويجيبه الآخر "18 وأنت سامع الأصوات كلها خليه يمشي على رجليه"، مع استمرار أصوات الضرب والتعذيب.

كما تضمنت الأسطوانة مقطع صوتي لمكالمة هاتفية أخرى من رقم هاتف فودافون محدد وقامت المحكمة بمطابقتها على تفريغ الهيئة الوطنية للإعلام وتبين تطابقها.

وشملت الأحراز مكالمة هاتفية أخرى تضمنت محادثة بين شخصين أحدهم يتحدث بلكنة غير مصرية، حيث قامت المحكمة بمطابقتها مع الهيئة الوطنية للإعلام وتبين تطابقها.

فيما تضمنت الأحراز مكالمة صوتية رابعة، تضمنت محادثة بين شخصين يتحدثون بلكنة غير مصرية تبدو ليبية، وقامت المحكمة بمطابقتها مع الهيئة الوطنية للإعلام وتبين تطابقها.

كما ظهرت بالأحراز مكالمة صوتية أخرى تضمنت محادثة بين أشخاص يتحدثون بلكنة غير مصرية، وقامت المحكمة بمطابقتها على تفريغ الهيئة الوطنية للإعلام وتبين تطابقها.

وكان النائب العام أحال المتهمين الى المحاكمة لارتكابهم جريمة التخابر لصالح منظمة داعش الإرهابية وكتائب قوة الردع التابعة لها ومن يعملون لمصلحتها بدولة ليبيا بهدف ارتكاب جرائم إرهابية ضد المواطنين المصريين المقيمين بها. 

وشملت تلك الجرائم اختطاف مواطنين مصريين وتعذيبهم بدنيًا للحصول من ذويهم على أموال فدية لإطلاق سراحهم بالإضافة لارتكابهم جرائم إمداد الجماعة بالأموال والمعلومات والإتجار بالبشر وتهريب المهاجرين غير الشرعيين. 

وباشرت نيابة أمن الدولة العليا تحقيقاتها فيما أسفرت عنه تحريات هيئة الأمن القومي من اضطلاع المتهم الأول محمد رجب عبدالواحد حسن (مصري الجنسية) بالعمل بمجال الهجرة غير الشرعية بالاتفاق مع بعض العناصر البدوية القائمة على تسلل المهاجرين غير الشرعيين عبر الحدود الغربية للبلاد إلى دولة ليبيا وتخابره مع عناصر تنظيم داعش الإرهابي وقائد كتائب قوة الردع ، وهم المتهمون الليبيون (عماد أحمد عبد السلام الورفلي، ومفتاح أحمد عبد السلام الورفلي، وعياد أحمد عبد السلام الورفلي، ومروان الغريب) لإمدادهم بالمعلومات من داخل البلاد بشأن المصريين المسافرين والمقيمين بدولة ليبيا.
Advertisements
AdvertisementS