AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة: الجلوس لساعات طويلة يزيد خطر الإصابة بالسرطان

الثلاثاء 23/يونيو/2020 - 08:42 ص
صدى البلد
Advertisements
ريهام قدري
ألقت دراسة حديثة المزيد من الضوء على مخاطر الجلوس لفترة طويلة وذكرت الدراسة التي نشرت في المجلة الطبية الشهرية "جامع الأورام" أن هناك علاقة قوية بين عدم الحركة وقيادة نمط حياة غير مستقر والوفاة بسبب السرطان

ولكن، يشير أيضًا إلى أن تغييرات نمط الحياة يمكن أن تنقذ الشخص، ومع وجود بعض القيود التي لا تزال قائمة والعديد من الأشخاص الذين يعملون من المنزل، يصبح من الضروري إدخال هذه التغييرات الصحية في الحياة.

إذا انتقلنا لمدة 30 دقيقة إضافية كل يوم بدلًا من الجلوس، فقد نتمكن من تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان بنسبة 31 في المائة. نقلت الدكتورة سوزان جيلكريست، الباحثة الرئيسية في الأبحاث، الأستاذة المساعدة في الوقاية من السرطان السريري في مركز إم دي أندرسون للسرطان في جامعة تكساس، عن قولها: "تؤكد نتائجنا أنه من المهم الجلوس بشكل أقل والتحرك أكثر".

ومن المفهوم أن الكثير من الناس مشغولون أكثر من أي وقت مضى، مع التزامات العمل والمواعيد النهائية الملحة. لذا ، تقترح الدراسة أنه بدلًا من التمرين عالي الكثافة، يمكنك ببساطة أن تمشٍي لمدة نصف ساعة عندما تنتهي من العمل، أو في وقت ما، عندما تأخذ استراحة. حتى عندما تكون في المنزل، إذا كان عليك حضور المكالمات الهاتفية، فمن المستحسن أن تتجول قليلًا أثناء التحدث. ننصحك حتى بالصعود والنزول على الدرج للحفاظ على لياقتك وصحتك.

بالنسبة للدراسة، تم تتبع تحركات 8000 شخص على مدار أسبوع، بين عامي 2009 و2013. وبعد بضع سنوات، وجد الباحثون أن أولئك الذين كانوا أكثر نشاطًا كانوا أكثر عرضة للوفاة بسبب السرطان بنسبة 82 في المائة، على عكس لأولئك الذين كانوا أقل المستقرة. وقد وجد أيضًا أن أولئك الذين شاركوا في بعض التمارين الخفيفة مثل المشي والتمشي، بدلًا من الجلوس والعمل لساعات طويلة، قللوا من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 8 في المائة.

وأولئك الذين تمكنوا من الضغط في 30 دقيقة إضافية منه، وخاصة المشي السريع، قللوا من مخاطرهم بنسبة 31 في المائة.
Advertisements
AdvertisementS