AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أحيت المشاعر الوطنية.. موقع أمريكي: تصريحات الرئيس السيسي الحازمة بشأن الأزمة الليبية تحظى بتأييد شعبي واسع

الجمعة 26/يونيو/2020 - 10:49 ص
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements
قسم الخارجي
أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي السبت الماضي أن أي تدخل مصري مباشر في ليبيا بات يحظى بشرعية دولية نابعة من حق مصر في الدفاع عن أمنها القومي وحدودها الغربية.

وحذر الرئيس السيسي، خلال تفقده المنطقة الغربية العسكرية، من أن الجيش المصري سيتدخل إذا اقتضت الضرورة لدعم الجيش الوطني الليبي ووقف تقدم ميليشيات حكومة الوفاق الموالية لتركيا إلى ما بعد خط سرت - الجفرة.


وذكر موقع "المونيتور" الأمريكي أن مجلس النواب الليبي رحب بالمبادرة المصرية المطروحة في 6 يونيو لوقف إطلاق النار في ليبيا والبدء بمفاوضات بين الأطراف المتقاتلة من أجل تسوية سياسية، كما رحب بتعهد الرئيس السيسي بالتدخل لدعم الجيش الليبي ضد ميليشيات الوفاق.

وأضاف الموقع أن تصريحات الرئيس السيسي جاءت بعد أيام من نجاح القاهرة في تأمين إطلاق سراح 23 مصريًا احتجزتهم وأساءت معاملتهم ميليشيات حكومة الوفاق في ليبيا، حيث أحدثت عودتهم إلى مصر دويًا كبيرًا في الشارع المصري.

وتابع الموقع أن المصريين استقبلوا نبأ عودة إخوتهم المحتجزين في ليبيا بحماسة جارفة، وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بكثافة مشاهد هبوطهم على أرض مصر، مع تعليق "تحيا مصر" وأيقونة علم مصر في المنشورات والتعليقات.

وقال الموقع إن تصريحات الرئيس السيسي الحازمة بشأن التدخل الشرعي في ليبيا قوبلت بتأييد شعبي واسع وأحيت مشاعر وطنية حماسية في الشارع المصري.

ونقل الموقع عن الخبير العسكري والاستراتيجي عن اللواء سمير فرج قوله إن "الرئيس السيسي ألقى حجرًا في المياه الراكدة، وقوبلت تصريحاته بدعوات دولية مماثلة من أطراف مثل البنتاجون وحلف الناتو لاحترام حظر توريد السلاح إلى ليبيا والتجاوب مع المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار".

وأكد فرج أن "تحذيرات الرئيس السيسي جادة للغاية والجيش المصري سيتدخل بالفعل إذا رفضت ميليشيات حكومة الوفاق وقف إطلاق النار".

وتابع فرج أنه "من الواضح أن مصر تفضل استنفاذ جميع المحاولات الدبلوماسية وتجنب التدخل العسكري بقدر الغمكان، والكرة الآن في ملعب حكومة الوفاق وتحركاتها ستحدد أي طريق ستسلكه مصر".
Advertisements
AdvertisementS