AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

د. كمال الدسوقي يكتب: «التنابلة»

الأحد 28/يونيو/2020 - 02:28 م
صدى البلد
Advertisements
(التنبل) فى معجم اللغة معناه البليد الكسلان وله تندرات ومعانى أخرى لكن ما اعنيه هنا مجموعه من البشر أصبحت من وجهة نظرى أقل مايقال عليها تنابله، هذة النوعية من الناس ليس لها أي قدرة على العطاء والعمل والإنتاج ويصبحوا عبء على أنفسهم والمجتمع، بل يبقى وجودهم اعاقه للآخرين وللأسف أعدادهم أصبحت كبيرة، ويبنوا فشلهم على الآخرين وليس انفسهم.

لذلك يجب أن نكون حذرين من هذه النوعية من البشر ولا ندع لهم فرصة أن يكون لهم تأثير على نشاط المجتمع الطبيعى الذى يؤدى إلى النمو والتقدم والازدهار الذى ننشد.

وهؤلاء التنابلة  يقاومون بكل قوة أي مشروع تنموى تقوم به الدولة على أساس أنه لن يفيدهم شخصيا وكأن المجتمع ليس به إلا هؤلاء 
احب اقول الآن هناك دولة وهناك شعب تعداده تجاوز ال ١٠٠ مليون نسمة يحتاج إلى العمل والإنتاج والتنمية لتلبية طلباته وتأمين مستقبل أبنائه.

إن ما تقوم به الدولة حاليا من إنجازات غير مسبوقة على كل المستويات لولاها ما استطعنا أن نواجه أزمة عالمية مثل جائحة الكورونا، نعم لولا المشروعات القومية الكبرى فى الإسكان والزراعة والبنية التحتية من طرق وكبارى ومحطات صرف وتطهير بحيرات ومصارف وتطوير وتحديث وتسليح القوات المسلحة وغيرها من مشروعات التنمية التى تعيد مصر إلى عهدها وعزها.

ليعلم جميع التنابلة أن قطار التنمية انطلق وسيكون محطته الأخيرة هو هدم أفكارهم التى سكنت وعششت فى عشوائيات وسيهدهما على رؤوسهم لتنطلق الدولة المصرية فى خطتها فى التنمية الشاملة.. تحيا مصر.
Advertisements
AdvertisementS