AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير السياحة: تجهيز 400 فندق لاستقبال السائحين..تحويل قصر البارون لمعرض عن تاريخ مصر الجديدة..والمتحف الكبير أكبر افتتاح ثقافى عالمى فى 2021..فيديو

الإثنين 29/يونيو/2020 - 02:15 م
صدى البلد
Advertisements
آيات أحمد



قال الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، إن قصر البارون مساحته 24 الف متر مربع ولكن للأسف بعد وفاة البارون حدث مزاد عام 1954 وبيعت محتويات القصر كلها وتم توارث القصر حتى اشترته الدولة عام 2005 ولم تتم عملية ترميم له منذ انشائه ولم يكن مفتوحًا للزيارة، مشيرًا  إلى أنه تم تطوير قصر البارون من قبل الهيئة الهندسية للقوات المسلحة عن طريق العمل بطرق علمية وعمل رفع ذرى ثلاثى الابعاد لكل كتلة وتم عمل انشاء سور اثرى وفقًا للبناء المعماري للقصر.


وأوضح أنه تم افتتاح ثلاثة آثار للديانات الاسلامية والمسيحية واليهودية فى 3 ساعات وذلك فى يوم 10 يناير 2020، مؤكدًا مفيش دولة بتعمل كدة، منوهًا بأنه تم الانتهاء من الحدائق الخارجية والزجاج الهرمي للمتحف المصري الكبير، وانه تم نقل حتى اليوم 51 الفا و472 قطعة اثرية من مختلف انحاء الجمهورية، وتم ترميم معظمها.


وتابع خالد العناني، خلال افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي عددا من المشروعات القومية بشرق القاهرة، انه تم نقل حوالي 90% من مركب خوفو الثانية، و90% من قطع توت عنخ امون، مضيفًا انه تم تثبيت 42 قطعة من قطع الملك توت عنخ امون على الدرج العظيم، وتم نقل اجزاء مسلة صان الحجر في الشرقية وتم ترميمها ووضعت في بهو المتحف مع تمثال الملك رمسيس الثاني، مشيرًا إلى أن البهو العظيم المبهر هو اصبح حقيقة وليس خيال وهو الذي ينتهي بابنوراما على اهرامات الجيزة الثلاثة، وتم تثبيت عليه 42 تمثالا ضخما من اصل 72  تمثالا.


واكد انه تم تركيب 80% من فتارين قاعة توت عنخ امون، وهي من افضل الفتارين عالميا، وستكون قاعة توت عنخ امون واحدة من افضل القاعات على مستوى العالم، جاء ذلك خلال كلمته عل  هامش افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى لعدد من المشروعات صباح اليوم الاثنين.


وأعلن الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والاثار، تخفيض اسعار وقود الطائرات وتخفيض رسوم الهبوط والإيواء والخدمات الأرضية في المطارات وتخفيض أسعار التذاكر، تنشيطا للسياحة في ظل جائحة كورونا، لافتًا إلى أنه تم إنتاج فيديو لاظهار مدى كفاءة أعمال التطهير والتعقيم واتباع الاجراءات السياحية في المطارات وفقًا للمعايير العالمية. 


وأشار إلى أنه تم سن ضوابط صارمة لتعقيم الغرف والحمامات وحقائب النزلاء والمطابخ وكل أجزاء الفندق ووجوب التزام الجميع، منوهًا بأنه تم حصول 400 فندق على هذه الضوابط والالتزام بها، مشيرًا الى أنه حتى السفاري والانشطة المائية تم عمل لها قواعد وضوابط للحفاظ على صحة المواطنين والسائحين.




وقال وزير السياحة، الدكتور خالد العنانى، إن افتتاح قصر البارون يرسل رسالة للعالم  بأن مصر مستقرة وآمنة، كما انه يتم الاحتفال بتأسيس مصر الجديدة باعادة افتتاح المشروعات التنموية برونق جديد، لافتًا إلى أن  مصر حريصة على تواجد بنية اساسية هامة من خلال افتتاح مطارين سيكون لهم مردود جيد على السياحة.


وتابع وزير السياحة قائلا: " حريصون على تراثنا وحضارتنا ونرممها بطرق علمية سليمة ونأخذ فيها وقتا كبيرا والاتقان شعارنا الاول فى الحفاظ على التراث للاجيال القادمة ".


وأكد أن المتحف المصرى الكبير يحدث نقلة نوعية فى المنطقة المحيطة به، موضحًا أنه قبل منتصف عام 2016 كانت نسبة اشغال المشروع 17% واليوم تخطينا 90% من المشروع، مع  تقليص حجم الانفاق من مليار و600 جنيه الى 700 مليون دون المساس بالجودة وسيكون اكبر افتتاح ثقافى على مستوى العالم فى 2021.


وأشار الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار،  إلى إن افتتاح قصر البارون اليوم حدث سياحي ثقافي أثري مهم، ومصر ترسل من خلاله عدة رسائل أولها أن مصر تمجد تاريخها وحضارتها وتوليه أهمية كبيرة في ظل ما تقوم به الدولة من إصلاحات هيكلية ومشروعات بنية تحتية.


وأضاف العناني،  أن الرسالة الثانية هي الاحتفال بتأسيس مصر الجديدة هذا الحي الذي تأسس عام 1905 بمشاريع تنموية بمنطقة مصر الجديدة وإعادة افتتاحها برونق جديد، مشددًا على أن الرسالة الثالثة هي أن مصر حريصة على تواجد بنية أساسية تحتية سياحية وأثرية مهمة بافتتاح مطاري سفنكس والعاصمة سيكون لهما مردود إيجابي على حركة السياحة العربية، مؤكدًا أن الرسالة الرابعة هي حرص مصر على حضارتها وتراثها وترميمها بطرق علمية سليمة وبإتقان.


وأوضح أنه تم افتتاح ثلاثة آثار للديانات الاسلامية والمسيحية واليهودية فى 3 ساعات وذلك فى يوم 10 يناير 2020، مؤكدًا مفيش دولة بتعمل كدة.


ولفت وزير السياحة، إلى أن المتحف القومى للحضارة ، الذى توقف بالكامل عام 2011، خلال 60 يوما سيتم التجهيز بها القاعة المركزية والمومياوات، مضيفًا أنه كان هناك توجيه أن المنطقة المحيطة بالمتحف أن يكون لها كبارى للتوجه لها بيسر من الزوار من قبل الهيئة الهندسية وتطوير البحيرة المجاورة لها، بالإضافة إلى إنشاء منتجع ثقافى سياحى عالمى.



وتابع أنه من خلال إفتتاحه سيتم تحريك مومياء 22 ملكا من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية عن طريق إنشاء حدث حضاري عالمي ضخم وموكب، حيث سيتم اصطفاف المواطنين من الجانبين أثناء عمل الموكب، مؤكدًا أنه كان يوجد توجيه أن يقوموا طلبة الجامعات برسم نقوش مصرية قديمة للمعرض وتزيين الميادين بأيديهم وبالفعل تم ذلك.

Advertisements
AdvertisementS