AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل بيع السجائر حرام؟.. الإفتاء توضح

الإثنين 29/يونيو/2020 - 04:55 م
هل بيع السجائر حرام؟
هل بيع السجائر حرام؟ ..الإفتاء تحسم الجدل
Advertisements
يارا زكريا
أكد الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، أن التدخين حرام شرعًا، لافتًا إلى أن دار الإفتاء المصرية أصدرت فتوى بتحريمه لم يكن الرأى الطبي قد ظهر، فجاء التحريم وقتها بناء على أنك تنفق أموالك على التدخين فى حين أنك وأسرتك أولى بهذه الأموال.

وأوضح «عاشور» خلال البث المباشر لدار الإفتاء اليوم الاثنين على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك» إجابةً على سؤال: «هل بيع السجائر حرام؟» أنه كان هناك خلاف على هذه المسألة، ولكن حينما ظهر الرأى الطبى فى مصر وبالتزامن مع منظمة الصحة العالمية أن التدخين ضار، وقد يؤدى إلى الوفاة؛ حسمنا الأمر بأنه حرام شرعًا. 
 
وأضاف مستشار المفتي أن السجائر أصبحت ثقافة لدى الكثير فهنا كانت الدعوى أولى من الفتوى، بأن ننصح الناس وأن نبين لهم أن التدخين ضار جدا بالصحة، ونبين مدى مخاطره على الإنسان، وأن الصحة أولى من المزاج؛ لأن المزاج وقتى ويزول وتتأثر صحتك بعد ذلك.
 
ونبه أن نفس الحكم بالنسبة لبيع السجائر؛ لأنها أصبحت ثقافة والشيشة كذلك، فلو قلنا لصاحب الكشك أو المحل اغلق فورا؛ لأنك تبيع حراما لن يستمع إلى كلامك مطلقا، فما كان حراما وانتشر لا تستطيع أن تمنعه بكلمة خاصة إذا أصبح ثقافة ودخل أمزجة الناس، فالأمر يحتاج معالجة حتى نحقق الفتوى.
 
وأكمل الدكتور مجدي عاشور: يجب أن يكون الأمر تدريجيا؛ فلا نقول له اغلق المحل أو توقف عن بيع السجائر، لأنه سيقول لك هذا مصدر رزقى ومكسبى، ولكن نبين له أن المكسب الحقيقى فيما ينفع به الناس، وأن يجلب الله لك البركة فى رزقك بسبب ذلك، وهكذا نتحدث معه بالتدريج.


بيع السجائر حلام أم حرام:
قال الدكتور محمد عبد السميع، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الشرع أمر الإنسان أن يترك ما يضره وحرم عليه الوقوع فيه للأذي.

وأفاد «عبد السميع» في إجابته عن سؤال: "بيع السجائر حلال أم حرام؟" أن العلماء أقروا حرمانية التدخين تبعًا للضرر الحاصل منه والذي قد يصل إلى الوفاة طبقًا لما أقرته منظمات الصحة العالمية بهيائتها المختصة.

وأبان أمين الفتوى أن بيع السجائر محرم شرعًا، ولا يجوز إلا في حالة الضرورة التي يترتب عليها هلاك تجارة من يبعها، وحصول ضرر كبير عليه لا يمكن أن يتحمله.

وواصل: فإذا كان الوضع كذلك فينتزع الاثم منه لأنه أصبح في حالة ضرورة، مشيرًا إلى أن الضرورة تقدر بقدرها وهذا شأن القاضى والمفتى.


حكم بيع السجائر: 

وبين الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن هناك اختلافا بين العلماء فى بيع السجائر، فمنهم من قال إنها حرام، ومنهم من قال إنها ليست حراما وهذا باتفاق الأمة، وأنها ليست في حكم الخمر.

وأفاد « شلبي»، فى إجابته على سؤال: "ما حكم بيع السجائر؟"، أن بيع السجائر حرام، ولا يجوز بيعها ولا شربها؛ لما ورد عنها من ضرر بدني ومادي.

وأشار إلى أن البركة في الرزق ولو كان قليلا أفضل من الكثير دون بركة، وأن المال قد يكون كثيرا لكن هناك ضيقا في ذات اليد، والشيء الذي يضر الإنسان لا بركة فيه.


Advertisements
AdvertisementS