AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

البابا تواضروس يطيب جسدي الأنبا موسى والأنبا إيسيذوروس بدير البراموس

الإثنين 29/يونيو/2020 - 09:12 م
قداسة البابا تواضروس
قداسة البابا تواضروس الثاني
Advertisements
سامح سلام
طيب قداسة البابا تواضروس الثاني وعدد من أحبار الكنيسة من أعضاء المجمع المقدس جسدي القديسين أنبا إيسيذوروس قس القلالي والقوي أنبا موسى في دير السيدة العذراء (البراموس) بمنطقة وادي النطرون.

وتحتفل الكنيسة بعد غدٍ، الأربعاء الموافق ٢٤ بؤونه الأول من  يوليو، بتذكار استشهاد القديس القوي أنبا موسى الذي استشهد عام ٤٠٧ ميلادية، كما تحتفل أيضا في نفس اليوم، بتذكار نياحة القديس إيسيذوروس الملقب ب "قس القلالي" والمتنيح عام ٣٩٧ ميلادية، وهو الأب الروحي للقديس موسى الأسود.

اقرأ أيضا ..


وتحوي جسديهما مقصورة واحدة بالكنيسة الأثرية بدير البراموس بمنطقة وادى النطرون، حيث ارتبطت قصة توبة القديس الأنبا موسى الأسود بإرشادات القديس إيسيذوروس الذي استقبله واستمع إليه وأرشده إلى الحياة الروحية النقية بعد أن كان قاطع طريق وسارق لمدة طويلة، إلى أن أصبح الأنبا موسى أحد أشهر آباء الرهبنة في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

وألقى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، كلمة روحية في وقت سابق اليوم الاثنين، ضمن حلقات "معا بنفس واحدة" والتى تبث على مدار أيام صوم الرسل والذي ينتهى بتذكار استشهاد الرسولين بطرس وبولس في الثاني عشر من يوليو المقبل.

وطالب البابا تواضروس الثاني ان نصلى من أجل مصر، حيث نفتخر بجنسيتنا المصرية وأننا ولدنا على أرضها وبلادنا لها حضارة وتاريخ إنساني ممتد، وافتخار بولس الرسول بجنسيته يعطينا تعليم بأن نفتخر نحن أيضا بجنسيتنا، وبلادنا سبب فخر لنا لأنه زارها السيد المسيح وعاش فيها.
Advertisements
AdvertisementS