AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

في ذكرى 30 يونيو.. تعرف على جرائم الإخوان في بني سويف من سلب ونهب بعد فض النهضة ورابعة

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 09:47 ص
جرائم الاخوان
جرائم الاخوان
Advertisements
محمد عبدالحليم
حصدت محافظة بني سويف خسائر كثيرة  من جراء حكم الإخوان وبعد فض إعتصامي  رابعة والنهضة  شهدت المحافظة مجموعة حرائق وتخريب وسلب ونهب في منشآتها الحكومية منذ اندلاع ثورة 25 يناير 2011م وحتى الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد والتي اعتبرت من أكثر المحافظات التي وقعت بها خسائر في منشآتها الحيوية ومصالحها الحكومية.

وشهدت بني سويف  في أحداث ثورة يناير 2011 حرق كل ديوان عام المحافظة ومحكمة بني سويف وجميع أقسام الشرطة بالمحافظة فيما عدا مركز شرطة" الفشن " جنوب المحافظة والتي تم إعادة ترميمها فيما عدا مركز ببا والذي لم يتم ترميمه حتى الآن كما تم حرق مديرية التموين ومبنى الحماية المدنية بشارع عبد السلام عارف بمدينة بني سويف ومبنى جهاز أمن الدولة القديم  بشارع عبدالسلام عارف آنذاك وجميعها تم إعادة ترميمها ماعدا مبني جهاز أمن الدولة حاليا وتم حرق مبنى الحزب الوطني بشارع عبدالسلام عارف والذي تم ترميمه واستبداله بمبني لمجمع محاكم مجلس الدولة والذي آل لهيئة مستشاري مجلس الدولة .

كما تعرض مبنى الإدارة الهندسية للحرق وسرقة محتوياته وكذا مبنى أملاك الدولة وتحطيم واجهة مبنى المجلس الشعبي المحلي للمحافظة بشارع أحمد عرابي وتم إعادة ترميمهم جميعالا وإعادة تشغيلهم .

أما الخسائر التي نتجت عن الأحداث التي شهدتها المحافظة  في يوم 14 أغسطس 2013، والتي اسفرت عن خسائر مادية بلغت أكثر من 300 مليون وقام البلطجية والخارجين عن القانون بأعمال نهب وسلب أجهزة ومعدات بأكثر من 6 ملايين جنيه إضافة إلى حرق آلاف القضايا وسرقة مئات جوازات سفر المواطنين التي تم نهبها من داخل إدارة الجوازات إلى جانب اختفاء دفاتر وسجلات مخالفات المرور بعد حرق مقر نيابة المرور .

كما كشف تقرير لجنة حصر التلفيات التي شكلها محافظ بني سويف  حينذاك المستشار مجدي محمد البتيتى،  لرفعه إلى وزارة التنمية المحلية عن اقتحام وحرق مبنى ديوان عام محافظة بني سويف وكذا الاستراحات المجاورة له وبعض المنشآت بكافة محتوياتها من مستندات وأثاث ومفروشات وسيارات وأجهزة وأصناف مستديمة ليكون إجمالي الخسائر التي تضررت بها المحافظة من الديوان العام والوحدة المحلية للمدينة 65 مليون جنيه.


كما تسببت الاعتداءات في إحداث خسائر أخرى تمثلت في حريق مبنى محكمة بني سويف الابتدائية  بميدان المديرية القديم  والذي قدرت خسائره بحوالي 8 ملايين جنيه بالإضافة لحرق سيارات ومعدات خاصة بالحماية المدنية قدرت بنحو 5 مليون جنيه وحرق مبنى الأمن الوطني ومدرسة الراهبات وسرقة مدرسة إيهاب إسماعيل بمدينة بني سويف ومدرسة الثانوية بنات بمركز ببا وحرق أقسام شرطة الواسطى و ببا و سمسطا و ناصر وبنى سويف وتهريب المساجين بداخلها والاستيلاء على كميات هائلة من الأسلحة والذخائر وسرقة مبنى الجوازات وبنك التنمية و بنك باركليز وبذلك قدرت الخسائر التي تكبدتها بني سويف من أحداث العنف المسلح بحوالي 300 مليون جنيه.


وأشار أحد التقارير الأمنية إلى أن بعض محتويات الديوان العام ضبطت وتم العثور عليها بقرية بياض العرب شرق النيل وتشمل 67 شاشة عرض خاصة بمركز التدريب على الحاسب الآلي بالمحافظة و11 طابعة ليزر وعدد 3 طابعة ديسك و3 بروجيكتير عرض و2 فيديو و2 ريسيفر و3 أجهزة تليفزيون وأجهزة منظمة للكهرباء  ومراوح وأجهزة تكييف وأجهزة حديثة وفاكسات وخزن حديدية وحامل أعلام وفاكس مزو    بطابعة  وسكانر واحتوت المضبوطات أيضًا على شاشات عرض كبيرة وطابعات حديثة وجهاز كمبيوتر وأنابيب بوتاجاز ومبردات مياه ولوحة مفاتيح وخرطوم حريق وطفايات حريق وجهاز ديب فريزر وكراسي جلد .


وكانت محافظة بني سويف قد شهدت أحداث عنيفة فور فض اعتصام  مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي  بميداني رابعة العدوية والنهضة يوم الأربعاء 14 أغسطس 2014 حيث وقعت أعمال عنف وحرق ونهب وسلب للمنشآت والمصالح الحكومية بعدها أسرع المئات من البلطجية وبعض أهالى المناطق العشوائية بعزبة التحرير وعزبة بلبل للاستيلاء على الأجهزة والمعدات والأسلحة والتي تصل قيمتها إلى حوالي 6 ملايين جنيه .


كما شهدت المحافظة  نهب البلطجية والباعة الجائلون (بائعي الخردة ) محتويات محكمة بنى سويف المحترقة بعد انهيارها كاملا وأخذوا أبواب وشبابيك و مواسير حديدية وأخشاب تزيد قيمتها عن نصف المليون جنيه وشوهد مئات الأهالى يفتشون في بقايا القضايا المحترقة عن أوراق ووثائق وقاموا بتحميل عشرات الأجولة .


كما شهدت المحافظة سقوط أكثر من 4 شهداء من الجيش والشرطة منذ أول يوم لفض إعتصامي رابعة والنهضة، هم الشهداء: "العقيد مالك مهران مدير ادارة المرور وكان حديث العهد بالمحفظة حيث تولي المنصب واستشهد بعد 48 ساعة فقط من توليه   إدارة مرور المحافظة ، النقيب مينا عزت بقسم شرطة بني سويف، و النقيب محمد صفوت الذي استشهد في المنيا، النقيب بالجيش اسماعيل عيد وسبقهم في الشهادة النقيب شرطة هشام طعمه بقسم شرطة بني سويف الذي استشهد فور ثورة يناير علي ايدي بلطجية وجميع  الشهداء تم تكريمهم واطلاق اسمائهم علي مدارس بالمحافظة".

كما شهدت المحافظة حادث استشهاد 5 من أفراد الشرطة دفعة واحدة ، في حادث الإعتداء علي كمين صفط الشرقية بمركز الواسطي شمال المحافظة عقب فض رابعة  . 


Advertisements
AdvertisementS