AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ملخص فوز ليفربول على أستون فيلا في الدوري الإنجليزي وأهداف المباراة.. فيديو

الأحد 05/يوليه/2020 - 07:39 م
صدى البلد
Advertisements
إسماعيل محمود
انتصر نادي ليفربول، على حساب نظيره أستون فيلا بهدفين نظيفين، في المباراة التي جمعتهما، ضمن منافسات الجولة الثالثة والثلاثين لبطولة الدوري الإنجليزي " البريمرليج".


الشوط الأول
كان الشوط الأول من المباراة قد انتهى سلبيًا بين الفريقين، حيث كان محمد صلاح مصدرا للخطورة مع بداية المباراة، وفي الدقيقة الرابعة راوغ الفرعون المصري زملاء تريزيجيه في أستون فيلا، قبل أن يسقطه دوجلاس لويز لاعب الفيلانز على الأرض، ليطالب صلاح باحتساب ركلة جزاء، لكن حكم المباراة رفض طلبه وأمر باستئناف اللعب.

وفي الدقيقة 19، تحصل الإسكوتلندي أندري روبرتسون الظهير الأيسر لنادي ليفربول على البطاقة الصفراء بعد تدخله على البرازيلي دوجلاس لويز لاعب أستون فيلا.

وفي الدقيقة 33، مهد تريزيجيه كرة لزميله في أستون فيلا دوجلاس لويز، ليسدد الكرة بقوة، لكن أليسون بيكر أمسك بها ببراعة.

وفي الدقيقة 36، تحصل مكجين على البطاقة الصفراء، بعد تدخله على أوكسليد شامبرلين لاعب نادي ليفربول.

وفي الدقيقة 38، هُيأت كرة لمحمد صلاح داخل منطقة جزاء أستون فيلا، لكنها سددها ضعيفة في يد بيبي رينا حارس مرمى أستون فيلا.

بعد ذلك هدأ اللعب حتى نهاية الشوط الأول، والذي أشار لتعادل الفريقين سلبيًا بدون أهداف.

ونظم لاعبو أستون فيلا بقيادة محترفنا المصري محمود حسن تريزيجيه، ممرًا شرفيًا لنظرائهم في ليفربول، احتفالًا بتتويجهم بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك قبل انطلاق المباراة

الشوط الثاني
كان لاعبو أستون فيلا الأخطر في الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني، وشكل لاعبنا محمود حسن تريزيجيه خطورة كبيرة بالنسبة لدفاعات ليفربول.

وفي الدقيقة 51، سدد جيراليش قائد أستون فيلا كرة قوية داخل منطقة جزاء ليفربول، لكن أليسون بيكر تصدى لها ببراعة، قبل أن يشير الحكم لوجود حالة تسلل.

وبعدها بدقيقة، وصلت الكرة لأنور الغازي لاعب أستون فيلا ليسددها قوية من الجهة اليمنى، لكن أليسون واصل تفوقه ومنعها من هز شباك فريقه.

هدف المباراة الأول
وفي الدقيقة 71 استطاع السنغالي ساديو ماني تسجيل هدف اللقاء الأول، من هجمة بدأها أرنولد لـ نابي كيتا، والذي مررها بدوره لماني الذي أودعها في شباك رينا حارس مرمى أستون فيلا معلنًا عن الهدف الأول لليفربول.

وكان البديل، البرازيلي فيرمينو قريبًا من هز شباك أستون فيلا في الدقيقة 76، عندما مرر صلاح له الكرة داخل منطقة الجزاء ، لكن رينا تصدى لتسديدة فيرمينو.

هدف المباراة الثاني
وفي الدقيقة 90، مرر صلاح كرة برأسه لزميله البديل كورتيس جونز، ليسددها في شباك أستون فيلا، معلنًا عن الهدف الثاني وتأكيد فوز فريقه ليفربول.

وبتلك النتيجة، عزز نادي ليفربول صدارته للدوري الإنجليزي، بعدما رفع رصيده من النقاط للنقطة للنقطة 89 في المركز الأول، فيما توقف رصيد أستون فيلا عند 27 نقطة في المركز الثامن عشر.
Advertisements
AdvertisementS