AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد تراجع أعداد الإصابات.. هل يعيش فيروس كورونا أيامه الأخيرة بـ مصر ؟

الثلاثاء 07/يوليه/2020 - 05:51 م
صدى البلد
Advertisements
محسن عوض الله
ليلة ربما ليست ككل ليلة قضتها مصر أمس بعد صدور البيان  اليومي لـ وزارة الصحة عن أعداد مصابي فيروس كورونا.

حالة من السعادة والتفاؤل سيطرت على المصريين لأول مرة منذ فترة طويلة بعد أن شهدت حجم الإصابات اليومية تراجع كبيرا ، حيث سجلت مصر 964 حالة إصابة فقط كأقل نسبة إصابات منذ 40 يوما. 

ما عزز حالة التفاؤل فى امكانية تراجع فيروس كورونا وانتهاءه من مصر أن هذا التراجع فى أعداد الإصابات جاء بعد فترة ثبات تقترب من 10 أيام فى أعداد المصابين وحالات الوفاة .

كما منحت تصريحات الدكتور عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية المصريين مزيدا من الثقة حول نجاح مصر وانتصارها فى معركة كورونا. 
وكان الدكتور عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة، في تصريحات تليفزيونية  أن الموقف الحالي لفيروس كورونا فى مصر تحت السيطرة.

 وأكد تاج الدين إن المنظومة الطبية في مصر متكاملة، ونستطيع أن نحتوي الحالات البسيطة والمتوسطة، ويتم توفير أماكن في المستشفيات للمرضى.

واعتبر د.إسلام عنان أستاذ اقتصاديات الصحة وخبير الأوبئة أن انخفاض معدل الاصابات بفيروس كورونا بمصر كما كشفته أرقام وزارة الصحة أمس أمر مبشر.

وأوضح عنان لـ صدى البلد أن أرقام الأمس هى نتيجة لمرحلة ما قبل رفع الحظر وفتح البلاد بشكل كامل، لافتا أن حال استقرار الأرقام فى نفس المعدل قد تنتهي الموجة الأولي بـ فيروس كورونا من مصر خلال سبتمبر.

وشدد خبير الأوبئة على أن الأسبوع القادم حاسم بشكل كبير فى مستقبل فيروس كورونا بمصر خاصة أن نتيجة رفع الحظر وفتح الاقتصاد ستظهر خلاله داعيا المواطنين للاستمرار فى الالتزام بارتداء الكمامات والاجراءات الاحترازية.

اقرأ أيضا


بدورها توقعت د.إيمان مرزوق أستاذ علم الفيروسات بجامعة القصيم بالسعودية ان يكون شهر أغسطس بداية انحسار الموجة الاولى بفيروس كورونا فى مصر حال استمرار المواطنين قى الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

وقالت مرزوق الحاصلة على دكتوراه من جامعة برلين في فيروسات الإنفلونزا شديدة الضراوة  لـ صدى البلد أنه على الرغم من تسجيل أقل معدل إصابات بفيروس كورونا المستجد أمس لأول مرة منذ 40 يوما إلا أنه يجب الإنتباه للأيام القليلة القادمة و التركيز على الأعداد المسجلة يوميا لتحليل الوضع بشكل جيد و قياس تبعيات رفع الحظر التي تعتمد بشكل كبير على سلوكيات و تعاملات الناس في الأماكن العامة و أماكن العمل حتى نستطيع السيطرة بشكل جيد على الفيروس و التمكن من القضاء عليه. 

وأشارت خبيرة الفيروسات إلى أن معظم الأعراض المصاحبة للعدوى  في الفترة القادمة قد تتراوح ما بين خفيفة إلى متوسطة حيث أن الفيروس قد استهدف بالفعل في الشهور السابقة الفئة الأكثر تضررا و التي تعاني من الأمراض الخطيرة والمزمنة.

وأعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل 969 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 79 حالة جديدة.

Advertisements
AdvertisementS