AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عم طفلة قليوب: والدها كان يعذبها ويخبئها دائما وحاولت التدخل لإنقاذها فمنعني

الأربعاء 22/يوليه/2020 - 02:49 م
صدى البلد
Advertisements
إبراهيم الهوارى
أكد جيران طفلة قليوب والتي قام والدها بتعذيبها وتقييدها بالسلاسل ما أدى إلى انتشار طفى السجائر بجسدها في منطقة عزبة إمام التابعة لمركز ومدينة قليوب في القليوبية أنهم لاحظوا سلوك الأب وتعذيبه للطفلة فأبلغوا خط نجدة الطفل ليرحموا الطفلة من العذاب.
بينما قال عم الطفلة ويدعي "السيد ح" عامل أنه لاحظ في الفترة الأخيرة عند زيارة شقيقه أن الطفلة غير متواجدة وسط أشقائها فسأل عليها ولكن أخوه كان دائما يتحجج بأنه أرسلها لشراء طلبات للمنزل لكن فيما بعد علم بالواقعة عقب ذلك فقرر التدخل وإنقاذها فمنعه شقيقه.

واشار عم الطفلة إلى أن شقيقه طلق والدة الطفلة منذ فترة وتركت له الأطفال الأربعة وتزوجت فتزوج هو الآخر من سيدة لديها طفلة وهي حامل منه الآن ومتهمة بمعاونته في واقعة التعذيب.
وكانت عزبة إمام بمركز قليوب واقعة مأساوية حيث حيث تجرد أب من كل مشاعر الأبوة وعذب طفلته 11 عاما بطريقة وحشية مدعيا أنها تسلك سلوكا غير سوي وقام بحبسها في غرفة بالمنزل وربطها بالسلاسل الحديدية حتي نجحت لجنة حماية الطفل والشرطة في تحريرها وضبط الأب وعرضه على النيابة التي قررت إحالة الطفلة للطب الشرعي لبيان ما بها من إصابات والكشف عن عذريتها وذلك بعد ادعاءات والدها
كما طالبت النيابة بإعداد تقرير مبدئى بالحالة الصحية للطفلة وبيان ما بها من آثار تعذيب فى جسدها جراء قيام والدها وزوجته بتقييدها بالسلاسل والتعدى عليها بالضرب كما قررت النيابه استدعاء عدد من أعمام وجيران الطفلة لأخذ أقوالهم بواقعة تعذيب الطفلة وانتشار آثار طفى السجائر بجسدها.
وكان المجلس القومى للطفولة والأمومة تلقى بلاغا من أحد جيران أسرة الطفلة، والذى طلب سرية بياناته بمنطقة قليوب يطلب الاستغاثه وإنقاذ طفلة تبلغ من العمر 11 عاما من تعذيب والدها حيث قيدها الأب بسلسلة حديدية داخل حجرة فى المنزل وأحدث بها إصابات بالغة  بحجة أن أبنته ترتكب أفعالا غير سوية.
وعلى الفور تم تحرير بلاغ على خط نجدة الطفل، وتم تحرير محضر بالواقعة بمكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام وتكليف نيابة قليوب برئاسة المستشار أحمد إمبابي مدير النيابة بالتحقيق فى الواقعة.
وتوجهت قوة من الشرطة لمحل سكن الطفلة، وتم العثور عليها مقيدة فى غرفة منعزلة بالمنزل وعلى جسدها آثار إصابات وجروح وتم ضبط الأب وتبين أن الأب والأم منفصلين والطفلة تقيم بصفة مستمرة مع الأب وزوجته وتم نقل الطفله للمستشفى وتحرر محضر بالواقعه وتولت النيابة التحقيق.
ووجهت الدكتورة سحر السنباطى أمين عام المجلس القومى للطفولة والأمومة، بسرعة اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لرفع الخطر عن الطفلة وتقديم الدعم اللازم حيث تمت إحالة الواقعة لمكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام والتى نسقت مع المستشار المحامى العام الأول لنيابة استئناف طنطا والذى كلف نيابة قليوب الجزئية بالتحقيق فى الواقعة وبتكليف من النيابة العامة توجهت قوة من الشرطة لمحل سكن الطفلة  وتم العثور عليها مقيدة فى غرفة منعزلة بالمنزل وعلى جسدها آثار إصابات وجروح، وتم ضبط الأب وزوجته، وتبين أن الأب والأم منفصلين والطفلة تقيم بصفة مستمرة مع الأب وزوجته.
AdvertisementS